قصر البشائر يتوج بطلا لخماسيات الشؤون الرياضية

في مباراة مثيرة وقوية –
تغطية – بشير الريامي –

توج فريق قصر البشائر بطلا لمسابقة خماسيات وزارة الشؤون الرياضية لكرة القدم بعد أن تمكن من الفوز على فريق نبض مسقط بضربات الجزاء الترجيحية ٣/‏‏١ حيث انتهى الوقت الأصلي للمباراة بتعادل الفريقين بهدف لكل منهما في مباراة قوية ومثيرة بين لاعبي الفريقين. وحل فريق نبض مسقط في المركز الثاني فيما حقق فريق البحرية السلطانية العمانية المركز الثالث بعد أن تمكن من تجاوز فريق مركز صحي المضيبي بخمسة أهداف مقابل أربعة أهداف في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع. وبعد نهاية المباراة قام سعادة الشيخ أحمد بن محمد الندابي وكيل وزارة الخدمة المدنية لشؤون الخدمة المدنية بصحبة خليفة بن سعيد العيسائي مدير عام الأنشطة الرياضية بوزارة الشؤون الرياضية بتكريم الفرق الحاصلة على المراكز الثلاثة الأولى كما قام بتكريم الجهات المشاركة في المسابقة واللاعبين المجيدين وحكام المسابقة وكذلك الإعلاميين وأعضاء اللجنة المنظمة.

نهائي قوي ومثير

بدأت المباراة بفترة جس النبض بين الفريقين وسط الملعب ومحاولات للاختراق ومع مرور الوقت بدأ فريق قصر البشائر بالهجوم والضغط على لاعبي نبض مسقط في ملعبهم مع تراجع لاعبي نبض مسقط في ملعبهم واعتمادهم على المرتدات.
اعتمد لاعبو نبض مسقط على أسلوب السهل الممتنع مع محاولات للوصول إلى مرمى قصر البشائر بأسهل الطرق والتراجع بسرعة في حالة بناء هجمة من الفريق الخصم. واصل قصر البشائر أفضليته في وسط الملعب بدون فعالية تذكر للمهاجمين إلا أن نبض مسقط كان أخطر في الفرص التي لاحت له أمام المرمى وشكل مهاجموه أفضلية في التسديد المباشر على الحارس. ارتفع رتم أداء اللاعبين مع اقتراب الشوط من نهايته مع محاولات متواصلة للمهاجمين للوصول إلى شباك المرمى ولكن بدون جدوى لينتهي الشوط سلبيا في النتيجة. الشوط الثاني واصل اللاعبون عطاءهم بحماس وندية ووصل لاعبو قصر البشائر إلى المرمى من خلال التسديدات المباشرة عن طريق هشام الزعابي وعبدالمجيد الهادي وخالد الحمداني فيما بادل لاعبو نبض مسقط الأداء بهجمات مرتدة عن طريق لؤي الوهيبي وعبدالله الوهيبي اللذين أزعجا الدفاعات الحمراء ليتمكن منذر الوهيبي من اختراق الدفاعات ويسكن الكرة في مرمى قصر البشائر معلنا الهدف الأول لفريقه في الدقيقة ٢٩ من عمر المباراة.
تحسن الأداء بعد الهدف ومحاولات لأداء افضل لنبض مسقط وخطورة بالرغم من التقدم في النتيجة وكرة في قدم قاسم الوهيبي أمام المرمى وفرصة إضافة هدف ثانٍ ولكن سدد الكرة بعيدا عن الشباك. بعدها ضغط لاعبو قصر البشائر من اجل تعديل النتيجة ليتمكن باسل الرواحي من تسديد كرة قوية ارتطمت بالعارضة ودخلت المرمى معلنا هدف التعديل لقصر البشائر. ومع وصول المباراة إلى دقائقها الأخيرة ارتفع رتم وأداء اللاعبين وضغط قصر البشائر قابله مرتدات نبض مسقط التي كانت تشكل خطورة على المرمى وتسديدة قوية من شوقي الرقادي مهاجم قصر البشائر تصدى لها حارس نبض مسقط هشام الوهيبي ببراعة لينتهي بذلك وقت المباراة الأصلي بتعادل الفريقين بهدف لكل منهما ويحتكما بالتالي إلى ضربات الجزاء الترجيحية.
ضربات الجزاء الترجيحية

وقد احتكم الفريقان إلى ضربات الجزاء الترجيحية بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما. وقد تمكن لاعبي قصر البشائر من تسديد الضربات الثلاث بنجاح فيما أضاع لاعب نبض مسقط أول التسديدات وسدد زميله التسديدة الثانية بنجاح ولكن نجاح لاعبي قصر البشائر في تسديد الضربة الثالثة أنهى المباراة بفوز قصر البشائر بنتيجة المباراة وبالتالي التتويج بكأس المسابقة.
البحرية تحقق المركز الثالث

وحقق فريق البحرية السلطانية العمانية المركز الثالث بعد أن تمكن من الفوز على فريق مركز صحي المضيبي بخمسة أهداف مقابل أربعة في مباراة ماراثونية قمة في الأداء والندية. وقد انتهى الشوط الأول للمباراة بتعادل الفريقين بهدفين لكل منهما حيث تقدم صحي المضيبي بهدف السبق بتوقيع يعقوب السيابي ليعادل النتيجة للبحرية السلطانية آدم مبارك ويستمر الأداء سريعا ليتقدم محمد مصطفى بالهدف الثاني للبحرية وقبل نهاية الشوط تمكن مهنا الحبسي من تسجيل هدف التعديل لمركز صحي المضيبي. وفي الشوط الثاني ضغط البحرية على مرمى صحي المضيبي ليتمكن مهاجمه آدم مبارك من إضافة الهدف الثالث قبل أن يدرك التعادل لصحي المضيبي محمد الحبسي.
استمرت المباراة سجالا بين لاعبي الفريقين ليتمكن مهاجم صحي المضيبي يعقوب السيابي من تسجيل الهدف الرابع لفريقه ومحاولات متواصلة للبحرية للتعديل ليتمكن خلفان المحرزي من إدراك التعادل بالهدف الرابع لفريقه وقبل نهاية المباراة بدقيقتين تمكن آدم مبارك من إضافة الهدف الخامس للبحرية ليستمر الأداء سجالا ويعلن بعد ذلك حكم المباراة نهايتها بفوز البحرية بنتيجة ٥/‏‏٤ ويحقق بالتالي المركز الثالث في المسابقة.

التكريم

وقد قام سعادة الشيخ راعي المباراة النهائية بتكريم الفائزين واللاعبين المجيدين والمتعاونين حيث قام بتكريم الجهات المشاركة في المسابقة كما قام بتكريم الجهات المتعاونة وهي شرطة عمان السلطانية والاتحاد العماني لكرة القدم وشركة بوكاري سويت وأعضاء اللجنة المنظمة للمسابقة من إداريين وإعلاميين ومصورين والجهات الإعلامية وهي جريدة (عمان) وجريدة الوطن وجريدة الشبيبة وإذاعة الوصال التي ساهمت في نشر أخبار المسابقة وتكريم طاقم حكام المباريات. كما قام سعادته بتكريم اللاعبين المجيدين في البطولة حيث حصل فريق البحرية السلطانية العمانية على جائزة الفريق المثالي وحصل فيصل بن علي الحبسي من فريق مركز صحي المضيبي على جائزة افضل إداري وحصل يونس بن محمد الفهدي مدير فريق قصر البشائر على جائزة افضل مدرب وحصل نجم بن عبدالرسول البلوشي من فريق قصر البشائر على جائزة افضل حارس وحصل اللاعب محمد بن خليفة السيابي من فريق البحرية السلطانية العمانية على جائزة هداف المسابقة وحصل اللاعب قاسم بن محمد الوهيبي على جائزة احسن لاعب بالمسابقة.
وبعد تكريم المجيدين قام سعادته بتكريم الفرق الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى حيث سلم اللاعبين والجهازين الفني والإداري لفريق البحرية السلطانية العمانية على ميداليات المركز الثالث ومبلغ قدره ٨٠٠ ريال عماني وسلم اللاعبين والجهازين الفني والإداري لفريق نبض مسقط على ميداليات المركز الثاني ومبلغ قده ١٠٠٠ ريال عماني. كما سلّم اللاعبين والجهازين الفني والإداري لفريق قصر البشائر ميداليات المركز الأول ومبلغ قده ١٥٠٠ ريال عماني وسلم قائد الفريق كأس المركز الأول بالمسابقة. وقد قام خليفة بن سعيد العيسائي مدير عام الأنشطة الرياضية بتسليم هدية تذكارية لراعي حفل الختام.

جريدة عمان

مجانى
عرض