ترامب يلتقي ماكرون ويشيد بـ«فوزه الرائع»

بروكسل – (أ ف ب): استقبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس نظيره الفرنسي ايمانويل ماكرون في السفارة الأمريكية في بروكسل، في أول لقاء بينهما أشاد خلاله بـ«فوزه الرائع» في الانتخابات الرئاسية.
وكانت الأمريكية الأولى ميلانيا ترامب عند مدخل السفارة لاستقبال الرئيس الفرنسي الذي لم تشارك زوجته بريجيت في غداء العمل، على هامش قمة حلف شمال الأطلسي.
وبعد المصافحة التقليدية أسهب دونالد ترامب في تهنئة ضيفه الذي يصغره بأكثر من 30 عاما. وقال الرئيس الجمهوري الذي يتباهى بأنه أطاح الرموز التقليدية للسياسة بوصوله إلى البيت الأبيض: «إنه شرف كبير لي أن اكون مع الرئيس الجديد لفرنسا الذي قام بحملة ممتازة وأحرز فوزا رائعا».
وأضاف: «الجميع في العالم يتحدثون عنه. مبروك، أحسنت»، مشيرا إلى أن مواضيع النقاش ستكون كثيرة وأن مكافحة الإرهاب ستأخذ حيزا كبيرا.
وأجاب الرئيس الفرنسي «أنا سعيد جدا من جهتي بأن أكون مع الرئيس ترامب»، مشيرا إلى أن مكافحة الإرهاب «ومواضيع المناخ والطاقة» ستكون من المواضيع الكثيرة المدرجة على جدول الأعمال، وأضاف: «أنا سعيد جدا لأننا سنتمكن سوية من تغيير كثير من الأمور».
ولم يرد الرئيس الأمريكي على سؤال طرحه صحفي يتعلق بالتسريبات في وسائل الإعلام الأمريكية حول تفاصيل التحقيق في اعتداء مانشستر الذي يقوض التعاون بين أجهزة الاستخبارات.
وحتى لو لم يتخذ موقفا صريحا في الحملة الانتخابية الفرنسية فقد غذت بعض تصريحات ترامب فكرة أنه كان سينظر بارتياح إلى فوز مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبن.
وقبل أيام من الانتخابات، توقع أن تنجم عن الاعتداء الذي وقع في الشانزيليزيه في باريس وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عنه، عواقب كبيرة، وأن «يساعد على الأرجح» مارين لوبن.
وبالنظر إلى المدة القصيرة نسبيا للاجتماع الذي يقام في صالة طعام داخل السفارة الأمريكية أشار قصر الاليزيه أمس الأول إلى أنه يحضر للقاء «مباشر جدا» و«موجز» بين الرئيسين. وقال المصدر «سنحاول تحقيق تقدم في ملف المناخ».
وحضر أيضا عن الجانب الفرنسي سيلفي غولار وزيرة الجيوش وجان-ايف لو دريان وزير أوروبا والشؤون الخارجية، والأميرال برنار روجيل رئيس الأركان الخاص للرئيس، وفيليب اتيان المستشار الدبلوماسي لماكرون.
وسيخطو ايمانويل ماكرون الذي انتخب في الثامن من مايو وتسلم مهامه في الـ14 منه خطواته الأولى على الساحة الدبلوماسية الدولية في هذا الاجتماع وقمة حلف شمال الأطلسي التي ستتبعه.
وسيتوجه اليوم إلى تاورمينا في إيطاليا للمشاركة في قمة مجموعة السبع. أما الاثنين، فسيستقبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في قصر فرساي قرب باريس، في اختبار دبلوماسي رئيسي قبل قمة مجموعة العشرين المقرر عقدها في ألمانيا مطلع يوليو.