«تمام» يناقش خطط التقييم الأولية وتكريم أعضائه بالمدارس والمديريات

بمشاركة أكثر من 40 معلما ومعلمة –

متابعة – سعيد السلماني –
ناقش فريق تمام بالسلطنة خطط التقييم الأولية لجميع المدارس في الملتقى الثاني لفرق تمام بالمدارس العمانية المنضوية لمشروع «تمام» بجامعة السلطان قابوس، بمشاركة أكثر من 40 معلما ومعلمة من محافظتي مسقط والداخلية، بالإضافة إلى مدربي المشروع بالسلطنة، ومشرفة محافظة الداخلية للمشروع.
واستعرضت الفرق بعض الجوانب المميزة بمشروعها، وما يميز مشروع «تمام» أنه يتيح كنوع من التشاركية في بعض جوانبه والتعاون مع أولياء الأمور لغرس بعض القيم والمبادئ والأخلاقيات المهمة في المدارس، حيث عرضت عضوة مجلس الأمهات بمدرسة الحيل للبنات (1012) بتعليمية محافظة مسقط دورهن في المشروع من خلال تبني الأمهات صفا معينا في حصص الاحتياط لنشر التوعية لدى الطالبات في كيفية الحفاظ على المرافق المدرسية وجعلها نظيفة دائما، وعرضت مدرسة عائشة أم المؤمنين للبنات (10-12) بتعليمية محافظة الداخلية فيديو عن طالبات يتحدثن فيه عن أثر البرامج والأنشطة التي تم تنفيذها على المستوى التحصيلي والسلوكي لديهن كالمحاضرات والحملات التوعوية فيما يخص رفع دافعية الطالبات، وعرضت مدرسة كعب بن زيد (5-9) للبنين بتعليمية محافظة مسقط فيديو يتحدث عن أثر البرامج والأنشطة المنفذة حول الرضا الوظيفي لدى المعلمين، حيث كانت من التجارب المميزة والرائدة لأثرها الواضح والعظيم على نفوس المعلمين.
كما تم استعراض الجوانب المتميزة في مشاريع مدرسة الازدهار (1-4) ومدرسة المشارق (1-4) ومدرسة وادي الكبير للبنات (10-12) بمحافظة مسقط، ومدرسة الإيثار (1-4) بمحافظة الداخلية.
وفي نهاية فعاليات الملتقى قام فريق مدربي «تمام» بتكريم أعضاء فرق تمام بالمدارس والمديريات، بحضور الدكتورة خديجة من جامعة الأحفاد بجمهورية السودان الشقيقة وهي إحدى الدول المنتمية لمشروع «تمام». الجدير بالذكر أن مشروع «تمام» الذي تطبقه وزارة التربية والتعليم منذ 2011 بالتعاون مع الجامعة الأمريكية ببيروت على بعض مدارس محافظة مسقط، وبعض مدارس محافظة الداخلية هو مشروع قائم على حاجة المدارس لتطوير أو معالجة جانب معين من جوانب المدرسة، وللمدارس حرية اختيار مشروعها وبرنامجها في «تمام» بطرق علمية منهجية منظمة.