تساؤلات وعلامات استفهام تستقبل قائمة فيربيك!؟

استقبل الشارع الرياضي قائمة المنتخب الوطني الأول التي أعلنها الجهاز الفني بقيادة الهولندي بيم فيربيك بعدة تساؤلات وعلامات استفهام لغياب بعض العناصر التي كان متوقعا أن يتم اختيارها للقائمة في مقدمتهم هداف الدوري لاعب الرستاق عصام البارحي ووصيفه لاعب صحم محمد الغساني في ظل حاجة المنتخب للهدافين وتجاربه السابقة التي أثبتت أن خط الهجوم يمثل إحدى المشاكل الفنية التي يعاني منها المنتخب بعد ترجل عماد الحوسني وهاني الضابط وغيرهما من العناصر التي كانت تجعل خط هجوم الأحمر فعالا في المواجهات القوية.
تساءل البعض عن أسباب ضم القائمة للاعبين لا يشاركون مع أنديتهم ولم يظهروا أي مستويات فنية جيدة في الفترة الأخيرة تبرر استمرارهم في القائمة التي تواجه تحديات كبيرة في التصفيات المؤهلة لنهائيات أمم آسيا 2019 التي تستضيفها الإمارات. وحافظت القائمة على غالبية الوجوه التي ضمتها القائمة الماضية التي شاركت أمام بوتان في مستهل مشوار المنتخب في التصفيات الآسيوية وحققت الفوز برقم قياسي بلغ 14 هدفا ولكنها لم تكن مقياسا لضعف قدرات المنتخب المنافس.
وضمت القائمة 26 لاعبا وهم: علي بن عبدالله الحبسي (ريدينج الإنجليزي) وفايز بن عيسى الرشيدي (النصر) وعبدالعزيز بن حميد المقبالي ومحمد بن سالم المعشري وسعد بن سهيل المخيني وباسل بن عبدالله الرواحي (فنجاء) وعبدالسلام بن عامر المخيني ونادر بن عوض بشير وعلي بن سليمان البوسعيدي ورائد بن إبراهيم المخيني وقاسم بن سعيد حاردان ورياض بن سبيت العلوي وعبدالله بن فواز عرفه (ظفار) وجميل بن سليم اليحمدي (الشباب) وإبراهيم بن صالح المخيني وخالد بن صالح العلوي وسامي بن خميس الحسني وسعود بن خميس الفارسي (العروبة)، وياسين بن خليل الشيادي ومحمد بن صالح المسلمي وعمر بن طالب الفزاري ومحمود بن مبروك المشيفري (السويق)، ومحسن بن جوهر الخالدي (صحم)، وأحمد بن مبارك المحيجري (المرخية القطري) وخالد بن خليفة الهاجري (الظفرة الإماراتي) ومحمد بن فرج الرواحي (جيرونا الإسباني). وستشارك القائمة في المعسكر الداخلي خلال الفترة من 27 مايو إلى 2 يونيو والذي سيخوض خلاله المنتخب تجربة ودية أمام منتخب سوريا في مسقط قبل سفره إلى الأردن لإقامة معسكر خارجي في الفترة من 3 إلى 15 يونيو استعدادا لمواجهة فلسطين في المواجهة الثانية والتي تعتبر من أصعب مباريات الأحمر في مجموعته الرابعة.