جهـاز الرقـابة المـالية يطـلق حمـلته التوعـوية «نـزاهـة»

يطلق جهاز الرقابة المالية والإدارية خلال شهر رمضان المبارك حملة توعوية تحت شعار (نزاهة شعب ورقي وطن)، ومن خلال الحملة سيتم بث برنامج نزاهة بشقيه التلفزيوني والإذاعي والمكون من 30 حلقة بمشاركة عددٍ من الأئمة والمشايخ والأكاديميين ويتم تقديم مضمون يناسب كافة شرائح المجتمع في رسائل مباشرة تركز على القيم النبيلة، وتعرض ظواهر سلبية من أرض الواقع تعني المسؤول قبل الموظف.
وستبث الحلقات عبر تلفزيون سلطنة عمان وقناة مجان وقناة الاستقامة وقناة سند، بالإضافة إلى الإذاعات الحكومية والخاصة ويتعاون في الحلقات فضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي، والشيخ الدكتور إبراهيم بن ناصر الصوافي، والدكتور سيف بن سالم الهادي، والشيخ سالم النعماني، والشيخ طالب الراشدي، والباحث الشيخ عبدالله الشحري، وتضم حلقات البرنامج العديد من القيم والسلوكيات مثل الأمانة، والرشوة والمحسوبية والمسؤولية، إلى جانب القدوة الحسنة، وحماية المال العام، والنزاهة، وحب العمل والتفاني في حب الوطن والرقي به.
وقال سعيد بن أحمد المعولي مدير عام الرقابة على الهيئات والمؤسسات العامة ورئيس الفريق المعني بالتوعية والإعلام بجهاز الرقابة المالية: إن جهاز الرقابة يسعى إلى تكثيف جهوده الخاصة بالرقابة الإدارية والمالية ورقابة الأداء، كما يعززها بالخطط التوعوية الخاصة بتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد والتي ستكون أكثر فاعلية من خلال شراكة مؤسسات الدولة والمجتمع المدني للمساهمة في التنشئة من خلال إرسال رسائل تركز على أهمية الحفاظ على ثروات الوطن وحماية المال العام ومكافحة الفساد وتوفير فرص التفاعل واكتساب المعرفة والقيم النبيلة إلى جانب غرس الفضائل والقيم الحميدة التي حث عليها الإسلام في نفوسهم والتحذير عما نهى عنه.
ويضيف المعولي: وحتى نعمق هذه المبادئ والقيم كان لابد من ابتكار مواد تثقيفية مساندة لتعزيز هذه القيم مع مراعاة الفئة العمرية المستهدفة ولإيصال فكرة خطورة الممارسات السلبية كالوساطة والمحسوبية وهدر المال العام والعبث بالممتلكات العامة والتأكيد على أهمية تنفيذ العقوبات للمخالفين.
وأضاف خالد بن علي الراشدي مدير التوعية وتعزيز النزاهة إن الحملة ستنطلق خلال شهر رمضان وهي تأتي تجسيدا لتكليف الجهاز من قبل مجلس الوزراء بالقيام بمهمة هيئة مكافحة الفساد، والمقترح إنشاؤها في السلطنة تطبيقاً لبنود اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد التي انضمت إليها السلطنة بموجب المرسوم السلطاني رقم 64/‏2013، وقد تم إنشاء دائرة التوعية وتعزيز النزاهة العام الماضي وقد كرست الدائرة جهودها المتواصلة لنشر وتعزيز الظواهر والقيم الإيجابية في المجتمع إلى جانب التقليل والحد من الظواهر والقيم السلبية، وصولا لتحقيق النقلات النوعية المنشودة في المسيرة التنموية للمجتمع العماني، ومن بين ذلك استثمار كافة الوسائل المتاحة وبدعم مباشر من رئاسة الجهاز من خلال رفد الدائرة بفريق للتوعية والإعلام يضم مختصين وخبراء لابتكار مواد توعوية تناسب كافة شرائح المجتمع وتأكيدًا لدور مواقع وسائل التواصل الاجتماعي هناك صفحات خاصة بالجهاز للوصول إلى شرائح المجتمع والتفاعل المباشر مع ما يتم نشره من مواد توعوية مكتوبة أو مصورة أو مسموعة أو مرئية.