«تعليمية» مسقط تكرم الفائزين بمسابقة حفظ القرآن

كرمت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسقط الفائزين ضمن مسابقة تلاوة وحفظ القرآن الكريم للعام الدراسي الحالي الذي أقيم بقاعة المحاضرات بجامع السلطان قابوس الأكبر بحضور سعادة الشيخ مهنا بن سيف المعولي والي بوشر.
وألقى محمد بن ناصر الهادي مشرف مادة التربية الإسلامية كلمة المسابقة: «إن الله تعالى بعث محمدا صلى الله عليه وسلم بالحق وعلمه الكتاب والحكمة كما في الحديث أنه قال صلى الله عليه وسلم: «ألا إني أوتيت القرآن ومثله معه» فالقرآن والسنة هما الأصلان اللذان عليهما مدار الأحكام، ومن رحمة الله بهذه الأمة أن قيض لها من يحفظ عليها أمر دينها، فمنذ العصور الأولى والأمة تعتني بالقرآن الكريم حفظا وفهما وتأملا، وتفسيرا وتعلما وتعليما، ونحن في عصرنا الحاضر بحاجة إلى القرآن الكريم نتلوه ونتدبره ونحيا به ونتعامل معه، ونتحرك ونصلح أنفسنا ومجتمعاتنا على هديه ونقيم مناهج حياتنا على أسسه ومبادئه وتوجيهاته.
وأضاف الهادي أن ما يجدر بنا ذكره في هذا المقام اهتمام وزارة التربية والتعليم بهذه المسابقة وتطويرها، فقد تم هذا العام استحداث مسابقة رديفة لمسابقة حفظ القرآن هي مسابقة إتقان التلاوة والصوت الحسن، ومما يضاعف الفرحة أن نجد طلاب وطالبات محافظة مسقط مقبلين على تلاوة وحفظ كتاب الله تعالى، ونحن نلتقي اليوم في لقاء يجمعنا فيه كتاب الله عز وجل، لتكريم كوكبة من حفظة القرآن، ولا يسعنا في هذا المقام إلا أن نتقدم بالشكر الجزيل لكل من أسهم ولو بالشيء اليسير في دعم مسابقة القرآن الكريم ماديا أو معنويا.
كما تم تقديم نماذج من تلاوة الطلبة الفائزين في مسابقتي تلاوة وحفظ القرآن الكريم، وقدم طلبة مدرسة رؤى المستقبل للتعليم الأساسي (4-1) فقرة حوت إلقاء شعريا مع النشيد، ثم شاهد الحضور لقاء مسجلا مع الطالبة مريم بنت سعيد الوائلية من مدرسة أصيلة بنت قيس البوسعيدية للتعليم الأساسي (9-5) حكت خلاله حياتها مع حفظ القرآن.
واختتمت الفعالية بتكريم الطلبة الفائزين والمشاركين في فعاليات مسابقة تلاوة وحفظ القرآن الكريم لهذا العام.
حضر التكريم خميس بن مبارك الحديدي المدير العام المساعد للشؤون الإدارية والمالية بالمديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة مسقط ومديرو الدوائر ورؤساء الأقسام والمعلمون وأولياء الأمور.