«الوطنية للشباب» بمسندم تتبنى برنامجا لتأهيل الباحثين عن عمل

بمشاركة 35 شابا وشابة –
بخاء – أحمد خليفة الشحي –
أشاد أحمد بن عبدالله بن راشد الفليتي مدير إدارة السياحة بمحافظة البريمي خلال حضوره الحفل الختامي للنسخة الأولى من برنامج «معاكم» وذلك بقاعة المؤتمرات بغرفة تجارة وصناعة عمان بخصب باهتمام الحكومة بصقل مدارك الشباب الباحثين عن عمل وتبني اللجنة الوطنية للشباب دفة هذا الأمر من خلال برنامج تمكين واختيار اللجنة من بين طموحات الشباب الأفكار التي تتسق ومسار عملها في تهيئة الباحثين عن عمل وقد كان لبرنامج (معاكم) الذي أنتج بفكر أبناء مسندم صدى الريادة في دفع (35) شابا وشابة للانخراط فيه مضيفا بأن وجود برنامج يعنى بصقل مهارات الشباب وتدريبهم واستغلال أوقات الفراغ كان المعيار الذي بنى عليه (معاكم) رؤيته فكانت النتائج مبشرة مضيفا من خلال متابعتي لمراحل التنفيذ لمست فيه من الجدية والإحاطة لما يحتاجه سوق العمل وقد انقسم البرنامج الى شقين شق نظري وشق عملي فكانت النتائج محمودة، كما أحب أن أنوه الى أن هذا البرنامج نال جائزة السبق في الأفكار والأعمال الريادية لرواد الأعمال فكل الشكر والتقدير للقائمين على هذا البرنامج وعلى أمل أن تنطلق النسخة الثانية منه والله الموفق لما فيه السداد لخدمة هذا الوطن الغالي في ظل القيادة الحكيمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه.

35 مشاركا

يهدف البرنامج الى إكساب المشاركين فيه المهارات الأساسية في سوق العمل وربطهم مع الشركات المحلية وبعض مؤسسات القطاع الحكومي لإيجاد فرص عمل بعد فترة التدريب (برنامج معاكم) وهو إحدى الأفكار الفائزة بمسابقة دعم الأفكار الشبابية (تمكين – في نسختها الثانية) والتي نظمتها اللجنة الوطنية للشباب، وقد شارك في هذا البرنامج 35 من الشباب الطموح الباحثين عن عمل تَضَمَّن برنامج (معاكم) مجموعة من المحاضرات والورش التدريبية وكيفية دخول المقابلات الشخصية وعن الولاء الوظيفي والمؤسسي بالإضافة إلى المسار المهني وكيفية تأسيس الأعمال التجارية والخاصة وكذلك عرض نماذج لشخصيات محلية ناجحة في المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

خطط مستدامة

بهذه المناسبة ألقت مكية بنت حسن الكمزارية عضوة اللجنة الوطنية للشباب كلمة اللجنة الوطنية جاء فيها إنه لمن دواعي الافتخار أن يكون الشباب العماني هِمةً وقَّادة تسعى لتمكين الشباب من إدارة الموارد البشرية وإيجاد خطط وبرامج استراتيجية هادفة ومستدامة، حققتها اللجنة على مدى مشاريع عدة، كان أحدها هذا المشروع، الذي مكَّن الباحثين عن عمل من إيجاد المناخ المناسب للتدريب) وأضافت: (وكان هذا المشروع ثمرة من ثمار مشروع تمكين، الذي مكن الأفكار الشبابية عبر دعمها ماليا ولوجستيا ومعنويا، ليتحقق للشباب العماني قيادته وتمكينه الذي أراده حضرة صاحب الجلالة حفظه الله ورعاه) داعية الجهات المختلفة بأن يبادروا وأن يكونوا يداً معاونة لفعاليات اللجنة الوطنية للشباب ومعبرة عن شكرها وتقديرها للجهات المتعاونة وكل من ساهم في إنجاح هذا البرنامج والداعمين له.
أبواب النجاح

كما شارك في برنامج (معاكم) المهندس خالد بن محمد بن علي الظهوري والذي وُفّق للحصول على وظيفة مهندس في شركة كهرباء المناطق الريفية، مُعبراً عن ذلك في كلمته أثناء الحفل قائلا: برنامج معاكم في نسخته الأولى كان أول أبواب النجاح التي طالما احتجناها كباحثين عن عمل في محافظتنا التي تعاني من شح في الدورات التدريبية والمعاهد التطويرية وأضاف بما أنني أحد المشاركين في هذا البرنامج، فقد تعلمت الكثير في جوانب متنوعة، والذي شمل محاضرات وحلقات تدريبية ساعدتنا وأهلتنا للانخراط في سوق العمل، بالإضافة إلى تطوير مهاراتنا من خلال كيفية كتابة السيرة الذاتية وعمل المقابلات الشخصية وفي ختام كلمته أوصى المهندس خالد الظهوري زملاءه الذين شاركوا في البرنامج بعدم اليأس في تحديد مسارهم المهني وبذل المزيد من الجهد في تطوير أنفسهم وصقل مهاراتهم، شاكرا القائمين على هذا البرنامج وجميع المتعاونين من المؤسسات الحكومية والخاصة على جهودهم الطيبة. في ختام فقرات الحفل، قام أحمد بن عبدالله الفليتي مدير إدارة السياحة بمحافظة البريمي بتكريم الرعاة والمشاركين في هذا البرنامج، كما قدم علي بن مرزوق بن أحمد الشحي نيابة عن القائمين على برنامج (معاكم) هدية تذكارية لراعي المناسبة.