الرئيس الفلسطيني في الهند لبحث عملية السلام والتعاون الثنائي

نيودلهي – (د ب أ): بدأ الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس برنامج زيارته الرسمية في الهند، حيث يجري مباحثات حول عملية السلام في الشرق الأوسط ويوقع عددًا من الاتفاقيات الثنائية.
ويلقي عباس الذي وصل إلى الهند في وقت متأخر أمس الأول خطابًا عامًا ويعقد جلسة تفاعلية مع مراكز أبحاث بارزة.
ومن المقرر أن تجري المباحثات الرئيسية بين الرئيس الفلسطيني الزائر ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي اليوم الثلاثاء بحسب وزارة الخارجية الهندية. وأفاد دبلوماسيون هنود أنه من المنتظر توقيع اتفاقيات في مجالات الزراعة والتعليم والتكنولوجيا عقب المباحثات. يشار إلى أن زيارة عباس هي خطوة تتخذها الهند في طريق التوازن الدبلوماسي. وأكدت نيودلهي قبل وصول عباس على «دعمها السياسي» للقضية الفلسطينية.
وقال الإعلام الهندي والمعلقون: إنه حتى الآن يدفع حزب مودي «بهارتيا جاناتا» الهندوسي القومي من أجل علاقات أقوى مع إسرائيل، وهو ما يمكن أن يؤثر على العلاقات بين نيودلهي وفلسطين.
وفي يوليو المقبل، سيكون مودي أول رئيس وزراء هندي يزور إسرائيل.