الحارثي يواصل التألق ويحل ثانيا في «بطولة بلانك بان» بحلبة سلفرستون

بمشاركة 50 سيارة بمختلف الطرازات –

حقق فريق عمان لسباقات السيارات وبقيادة البطل العماني أحمد الحارثي وزميله جوني آدام مركز الوصافة الثاني بعد سباق قوي ومثير منذ البداية وحتى النهاية في أقوى سباقات التحمل وضمن الجولة الثانية لبطولة بلانك بان الأوروبية للتحمل التي نظمت على حلبة سلفرستون الأوروبية وبمشاركة 50 سيارة بمختلف الطرازات عبر أفضل السائقين على مستوى العالم في سباقات التحمل، وكان فريق عمان لسباقات السيارات قد سجل أفضل توقيت في التأهيلات الرسمية بزمن 1 دقيقة و59 ثانية فاصل 805 أجزاء من الألف من الثانية بقيادة جوني آدام والمتخصص في الفريق لتسجيل زمن التأهيلات ، حيث وقف الفريق عند انطلاقة السباق في الرواق 11 وفي الترتيب الرابع ضمن الفئة برو ام بعد التأهيلات الرسمية التي سبقت السباق النهائي ووقع هناك خطأ عند انطلاقة السباق من قبل بعض المتسابقين لذلك تم إعادة الانطلاقة من جديد. سباق الجولة الثانية من بطولة بلانك بان الأوروبية للتحمل والذي حدثت فيه بعض الأحداث ومن ضمنها اصطدام جزء من سيارة الفريق بسيارة أخرى أبطأ على المسار أدى إلى تأثر جزء بسيط من السيارة ودخولها مرآب الصيانة عاجلا، لكن فريق تي اف للصيانة بقيادة توم فيرر قام بمجهود كبير ومضاعف لإعادة السيارة لمستواها الطبيعي كي يواصل الفريق المنافسة على الصدارة من خلال الزمن المتبقي للسباق.
المتسابق أحمد الحارثي جلس أولا خلف مقود السيارة أستون مارتن فإنتاج جي تي 3 والتي تحمل الرقم 97 حيث كان عليه قيادة السيارة في الساعتين الأوليين المخصصة للحارثي ، فيما تولى الأسكتلندي جوني آدام القيادة في الساعة الأخيرة من السباق ، وواجه الحارثي منافسة كبيرة للاحتفاظ بالمركز والتقدم نحو الإمام بمشاركة كوكبة من أفضل المتسابقين حول العالم وبسيارات على مستوى فيراري ولمبرجيني ومرسيدس وبينتلي وغيرها. لكن خبرة الحارثي المتراكمة وتكرار مشاركته في مثل هذه البطولات العالمية أعطته الحلول المناسبة ، لذلك تمكن من تجاوز مجموعة من المتسابقين في الإمام في الساعتين المخصصتين لقيادته للسيارة وتم رفع العلم الأصفر لأكثر من مرة بالسباق ودخول سيارة السلامة نظرا لشدة المنافسة بالسباق من قبل المشاركين رغبة منهم في التواجد على منصة التتويج، وبعد إصابة السيارة تراجع الحارثي من المركز الرابع إلى الخامس قبل الدخول إلى مرآب الصيانة لتصليح السيارة.

السباق

الحارثي والمدعوم من قبل وزارة الشؤون الرياضية والطيران العماني والبنك الوطني العماني وبر الجصة وعمانتل وأمواج للعطور خرج من مرآب الصيانة بعد تصليح الجزء من السيارة ودخل المضمار وهو في المركز السابع ، لكنه حاول بكل ما استطاع من قوة وخبرة التسابق في ظل المنافسة الشرسة من العودة تدريجيا نحو المقدمة وأنهى دوره في السباق في المركز الخامس ليسلم القيادة للمتسابق جوني آدام لتكملة باقي الوقت المتبقي من السباق. وبكل جدارة وعمل قيادي رائع تمكن الاسكتلندي آدام من تكملة مشوار الحارثي وتمكن خلال الساعة الأخيرة من الوصول إلى المركز الرابع ثم الثالث ثم يصل إلى المركز الثاني في الوقت الأخير من السباق ولو بقي من الزمن القليل لكان المجال متاحا للوصول والمنافسة على المركز الأول. وبنهاية سباق الجولة الثانية من بطولة بلانك بان الأوروبية يواصل عمان لسباقات السيارات بقيادة الحارثي وآدام وبدعم فني من تي اف للصيانة الصدارة برصيد 44 نقطة ومتمسكا بيد من حديد في انتظار مجريات الجولة الثالثة من البطولة والتي ستقام على حلبة بول ريكارد الفرنسية بتاريخ 23 و24 يونيو المقبل.
وحول مجريات سباق الجولة الحالية والتي شهدت الكثير من الأحداث طوال الساعات الثلاث من السباق وما قبل السباق يحدثنا الحارثي قائلا: أولا أنا بغاية السعادة بالحصول على مركز الوصافة واعتلاء منصة التتويج للمرة الثانية على التوالي والشكر موصول لزميلي جوني آدام وفريق تي اف للصيانة على جهودهم للظفر بالمركز الثاني والذي أعتبره إنجازا وعملا جماعيا مميزا من الكل في ظل الظروف التي صاحبت السباق. وأضاف الحارثي: السباق لم يكن سهلا أبدا منذ البداية لقد بدأنا من المركز الرابع وتراجعنا للخامس وتأثر جزء من السيارة عند إحدى المنعطفات بسبب سيارة أبطأ منا، كل تلك العوامل كانت كفيلة بتراجع الفريق للخلف، ولكننا عملنا بكل ما نستطيع من جهد للوصول إلى منصة التتويج والحمد لله أنا فخور بالمركز وأود توجيه الشكر لجميع زملائي على تعاونهم وإخلاصهم للوصول إلى هذا المركز واحتفاظنا بالصدارة العامة لبرو ام وسوف نعمل بمشيئة الله على إجراء بعض التعديلات في نظام عمل السيارة لتحسين المركز بالسباق المقبل. وفاز فريق بارويل وبسيارة لمبرجيني بفئة برو ام في السباق وجاء فريق عمان لسباقات السيارات بسيارة استون مارت فانتاج جي تي 3 في المركز الثاني ومن ثم جاء خلفهما فريق اكا على متن سيارة مرسيدس.