الخابورة في مهمة سهلة أمام جعلان الهابط للدرجة الأولى

متابعة – حمد المقبالي وخلفان الحسني –

موقعة جعلان والخابورة ستكون لها حساباتها الخاصة خصوصا وأن فريق جعلان أصبح من المغادرين للدوري بعد الخسارة من صحم في الجولة الماضية 5/‏‏3 والتي كتبت له شهادة العودة من حيث أتى بعد موسم في دوري المحترفين لاشك بأن المعنيين بالنادي دونوا الكثير من الملاحظات حوله سوف يتم دراستها بشكل أعمق في الفترة القادمة بالرغم من صعوبة مواجهة اليوم كون المنافس من الفرق التي ما زالت في وضع غير آمن مما سوف يسعى معه الى تحقيق العلامة الكاملة من هنا فإن فريق جعلان لاشك سيدخل المباراة دون ضغوط تذكر وسوف يسعى إلى تحقيق ما عجز عن تحقيقه خلال الجولات الماضية وهو الفوز بالرغم من الحضور الجيد لعناصر الفريق إلا أن النتائج لم تكن بحسب الطموح مما أفقده الكثير من النقاط و كان الناتج العودة لدوري الدرجة الأولى .في الجانب الآخر فإن فريق الخابورة سوف يسعى إلى مواصلة الانتصارات بعدما أطاح بمنافسه الرستاق بنتيجة 4/‏‏2 في الجولة الماضية وتمكن من تعزير رصيده نحو الهروب من موقعة الملحق الذي تتحاشاه عدة فرق، لذا سوف يدخل الخابورة المواجهة من أجل هدف وحيد وهو تحقيق العلامة الكاملة إلا أنه يعي بأن المنافس ليس لديه ما يخسره بعد إعلان مغادرته الدوري لذا سيلعب بأريحية مما يتطلب الأمر الحضور البدني والذهني الإيجابي لجميع اللاعبين الذين بات عليهم تنفيذ خطط المدرب الوطني ناصر الحجري الذي بلا شك عكف مع جهازه المعاون خلال الفترة القصيرة الماضية على معالجة الأخطاء ووضع الخطط التي من خلالها يسعى لتحقيق العلامة الكاملة واختبار أفضل العناصر الجاهزة لخوض المهمة.

عبدالحي العتيري: نؤدي الواجب وسنقدم مستوى مثاليا –

أعرب مدرب نادي جعلان التونسي عبدالحي العتيري أن الفريق سيخوض مواجهة اليوم بمعنويات طيبة رغم هبوط الفريق إلى مصاف دوري الدرجة الأولى، وأوضح العتيري أن إدارة الفريق اجتمعت باللاعبين وبيّنت أوضاع وحال الكرة أن عالم المستديرة يوجد بها فائز وخاسر ويجب تقبل أوضاع هذه المستديرة وتقلبات أحوالها، كما أثنت إدارة النادي على الأداء الفني الرائع الذي بذله أبناء الفريق منذ انطلاقة دوري المحترفين لموسم هذا العام إلى آخر جولة خاضها الفريق، حيث يتمتع الفريق برسمة كروية طيبة لها أبعاد جيدة في المستطيل الأخضر، كما أن الفريق يقدم مستويات عالية في مواجهاته في مسابقة الدوري ويقدم أفضل عطاءاته ويسجل الأهداف ولكن لم تشأ الأقدار باستمرار سفينة جعلان في بحار دوري المحترفين لذا ها هو يلوح مودعاً فرق الكبار ومسافراً لدوري الدرجة الأولى مقارعاً فرقها لكسب بطاقة العبور والرجوع لدوري الأضواء. وأوضح العتيري أن الفريق على أفق مواجهة اليوم سيقوم بأداء الواجب أمام الخابورة وسيدافع أبناء نادي جعلان عن ألوان وثوب الفريق في مسار هذه الجولة.
وأضاف مدرب جعلان: سيكون نادي جعلان على موعد اليوم لتقديم مستوى مثالي في لقاء الخابورة وسيكون على امتداد لكافة المستويات التي قدمها في المباريات السابقة بل وسيبذل أقصى العطاء لينهي مشواره في هاتين الجولتين مرفوع الرأس ونخرج بشرف عال من مضمار مسابقة المحترفين وفريق جعلان كسب احترام الجميع لمدى التضحيات العالية التي قدمها في محافل دوري المحترفين، وهذا أتى بشهادة الجميع بمدى اللمسات الجميلة التي يقدمها في أرضية الملعب ، ولكن لم تسعفه آلية التعامل مع دوري الكبار ثمة عوامل عديدة أبرزها عامل الخبرة وآلية استيعاب الموقف الكروي في مسابقة دوري المحترفين.
وأكد العتيري أن اللاعبين على موعد لمواصلة منوال الكرة وبذل المزيد من المستوى العالي والفني في هذه المباراة والمباراة التي بعدها والتي تجمع الجريحين (جعلان والرستاق ) نختتم خلالها انطلاقة مشوارنا لموسم هذا العام بانتظار الموسم القادم والذي قد يبتسم لنا الزمان ونظفر ببطاقة العبور ونرجع بقوة إلى دوري المحترفين مرة أخرى الموسم القادم بإذن الله ومع أنه صعب ولكن لا مستحيل فنادي جعلان متعود على ركوب أمواج البحار في الرياح العاتية.
وقال العتيري: ستكون مواجهة اليوم والتي سنخوضها مع الخابورة بمثابة أداء واجب وسنقدم أداءَ فنياً طيباً نهديه للجماهير ولعشاق نادي جعلان والذين وقفوا مع النادي في كافة محافله ، ولو أن الفريق لم يسعفه الحظ بالبقاء في دوري الكبار إلا أنه سيقدم لمسة جميلة في هذه المباراة والتي يتمنى أن يقدم مائدة كروية ساخنة وطيبة في آن واحد ، وأضاف العتيري : مع أننا فقدنا الأمل في سحب بساط البقاء لدوري المحترفين إلا أننا سنواصل العطاء في مشوار الكبار وسنواصل التألق ، ورغم خروجنا الحزين من هذا المشوار إلا أننا كسبنا احترام الوسط الرياضي والتصفيق الحار والثناء الواسع لأبناء نادي جعلان لمدى المستوى الجيد الذي قدمه نادي جعلان في كافة جولات الدوري ونستطيع القول إن جعلان كسب أكثر جولات دوري المحترفين من الناحية الفنية والمستوى الرفيع في ميدان الملعب وقدم نفسه باقتدار، وهذا القول بشهادة من كان وراء الشاشة الفضية وكافة المحللين ومتابعي الدوري العماني للمحترفين، ولكن النتيجة كانت تدير ظهرها لنادي جعلان وتبتسم للطرف الآخر بكافة جولات نادي جعلان في دوري الأضواء وهذه النقطة يجب دراستها بتعمق باعتبار أن الأبعاد الكروية يجب أن تكون حاضرة بكافة أطيافها في السلم الرياضي لرؤية النادي ومشواره في المحافل الكروية التي يخوضها في الدوري. وترقب الجماهير والوسط الرياضي ومحبي الفريق بعين الأمل رجوع نادي جعلان إلى مصاف دوري المحترفين، والمقارعة من جديد في مشوار الفريق في هذه المسابقة وتقديم ما هو أفضل ودراسة أبعاد هذه المشاركة بكافة آفاقها الكروية، كما يأمل محبو جعلان أن يدرس النادي إيجابيات الفريق وسلبياته ويستوعب موقفه الكروي من جديد حتى يجاري الكبار في مشوار مشاركته وحتى لا يقع في فخ النتائج السلبية.

ناصر الحجري: نلعب للابتعاد عـن الملحق –

أشاد مدرب الفريق الكروي بنادي الخابورة الوطني ناصر الحجري بالمستوى الذي قدمه فريقه في لقائه الماضي أمام الرستاق وخروجه من المباراة بالنقاط الثلاث وقال إن اللقاء كان صعبا جدا للفريقين حيث إن الرستاق نزل إلى اللقاء الذي هو بمثابة الأمل الأخير له للبقاء بدوري الأضواء وبالتالي نزل بكل قوته رغبة في الفوز وهذا الذي حدث في المقابل فوزنا في هذا اللقاء يضمن لنا عدم النزول المباشر ويضمن نزول الرستاق وجعلان، وأشار أن اللقاء كان صعبا من الناحية النفسية وتسجيل الهدفين المبكرين في أول عشرين دقيقة في مرمى الرستاق خفف من الضغط النفسي على لاعبينا لكن الرستاق جاهد بعد الهدفين لإدراك التعادل وتحسن مستواه كثيرا وفي المجمل كانت المباراة صعبة جدا رغم فوزنا بأربعة أهداف مقابل هدفين. وأضاف: مباراة الرستاق صفحة وانطوت ونفكر حاليا في لقائنا قبل الأخير بالدوري مع جعلان وأود أن أقول حظا أوفر للرستاق وجعلان وذلك بعد نزولهما رسميا لدوري الدرجة الأولى والحقيقة أن الفريقين كانا مميزين بالدوري حيث يمتلكان مواهب كروية واعدة إلا أن عامل الخبرة لم ينصفهما ونتمنى عودتهما سريعا لدوري المحترفين، ويعتقد الكثير أن مباراتنا مع جعلان ستكون مباراة سهلة حيث إن جعلان هبط لدوري الدرجة الأولى رسميا ولا تشكل نتيجة اللقاء فارقا بالنسبة له إلا أن هذا الأمر يمكن أن يشكل سلاحا إيجابيا بالنسبة لجعلان في مواجهتنا حيث إنه يلعب اللقاء بدون ضغوط نفسية على عكس الخابورة الذي تعنية نتيجة المباراة كثيرا لتجنب لعب الملحق ونحن كجهاز فني نعي هذا الأمر وسنبذل جهدنا وبتكاتف جميع المعنيين بالولاية لتهيئة اللاعبين نفسيا وبدنيا لهذا اللقاء المصيري الهام وتجاوز هذه المرحلة الصعبة بالدوري ونسأل الله التوفيق في هذا اللقاء واللقاء القادم أمام العروبة وبإذن الله الخابورة باق في دوري المحترفين.

استعداد عــــادي –

أحمد بن سالم الحوسني أمين الصندوق بنادي الخابورة قال: مباراتنا أمام الرستاق كانت جيدة المستوى استغل المهاجمون الفرص التي سنحت لهم أمام مرمى الرستاق والخطوط كانت متماسكه مع وجود هفوات في الدفاع. وأضاف: الاستعداد لمباراة جعلان اليوم كان استعدادا عاديا رغم أهمية المباراة وخاصه للخابورة للابتعاد عن خطر اللعب بالملحق حيث إن الغيابات تلاحق الفريق مع عدم تفرغ اللاعبين للحضور للتمارين وأتمنى أن يعي الجميع أهمية المباراة وبذل المزيد من الجهد للحصول على النقاط الثلاث والتي لن تكون سهلة أمام جعلان والذي سيلعب بكل أريحية بعيدا عن الضغوطات النفسية على الجهاز والفني أن يهيئ اللاعبين لهذا اللقاء متمنيا للفريق الحصول على نقاط المباراة.