«التجارة والصناعة» تؤكد على تنظيم قطاع المؤتمرات والندوات لجذب المزيد من الاستثمارات

تسعى وزارة التجارة والصناعة إلى تشجيع ممارسة مختلف الأنشطة التجارية وجذب المزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية لرفد الاقتصاد الوطني وتعزيز مصادر الدخل للسلطنة.
ومن بين تلك الأنشطة (نشاط تنظيم المؤتمرات والندوات) حيث تشجع السلطنة صناعة وسياحة المؤتمرات وتحث جميع المؤسسات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص والهيئات الدبلوماسية والمنظمات الدولية والإقليمية المعتمدة لدى السلطنة لإقامة وتنظيم المؤتمرات والندوات بالسلطنة لما لها من أهمية في التواصل وتبادل المعلومات وتطوير القدرات وتسويق الأماكن السياحية في السلطنة وزيادة نسبة الإشغال لدى الفنادق والقاعات والأماكن التي تنظم فيها المؤتمرات والندوات.
وقال عوض بن سعيد العلوي مدير دائرة الشؤون التجارية بوزارة التجارة والصناعة إن صناعة المؤتمرات والندوات تعتبر من أهم الأدوات الاقتصادية التي أولتها السلطنة خلال هذه الفترة أهمية كبيرة وتسعى لتنميتها بسبب العلاقة القوية والمتلازمة بينها وبين الاقتصاد موضحًا أن هذه الصناعة تتكامل مع مختلف القطاعات الاقتصادية وتسهم في نقل المعلومات والمعارف والممارسات المهنية وتعد عاملًا رئيسيًا في بناء العلاقات بين الدول والثقافات والحضارات وتروج للصناعات الوطنية.
وأكد عوض العلوي أن جميع القوانين والتشريعات المعمول بها في السلطنة تكفل حرية ممارسة الأنشطة التجارية بما فيها نشاط تنظيم المؤتمرات والندوات وفقًا للضوابط المنظمة لذلك، وتسعى الحكومة لوضع الآلية المناسبة لكيفية التعاطي مع الجوانب المتعلقة بإقامة المؤتمرات والندوات والمحاضرات، كما تم إنشاء مكتب عمان للمؤتمرات في وزارة السياحة بهدف مساعدة ودعم مختلف الجهات الحكومية والخاصة لجذب المؤتمرات الدولية لإقامتها في السلطنة مع ضمان تقديمها من قبل محاضرين متخصصين في تلك المجالات وفي سبيل توفير المكان المناسب لاحتضان مثل هذه المؤتمرات.
وأشار مدير دائرة الشؤون التجارية بوزارة التجارة والصناعة الى أن السلطنة تقوم حاليا باستكمال المراحل الأخرى من مشروع مركز عمان للمؤتمرات والمعارض في حي العرفان بمحافظة مسقط عبر إقامة صالات متخصصة لعقد المؤتمرات والندوات فيها وإنشاء بعض الفنادق والمرافق الخدمية بالإضافة الى السعي لتوفر المزيد من القاعات المناسبة حاليا لدى مختلف الفنادق بالسلطنة وبعض الجهات الحكومية والخاصة لإقامة مثل هذه المؤتمرات والندوات.
وأوضح العلوي انه بالنسبة للإعلان الصادر عن وزارة التجارة والصناعة رقم (5/‏‏2017) يهدف الى ضمان أن يكون المنظم لتلك الفعالية منشأة تجارية تمارس نشاط تنظيم المؤتمرات والندوات في سجلها التجاري على أن تتم مخاطبة الجهة المعنية بالسلطنة عن اختصاص ومحاور المؤتمر أو الندوة أو المحاضرة ليتم دراستها واعتماد المحاور وأخذ الموافقة اللازمة عنها وأن يكون المحاضرون متخصصين في تلك المجالات والمحاور المعتمدة.
وقال العلوي إن الوزارة ستقوم بمنح فترة للمنشآت التجارية التي ترغب في ممارسة هذا النشاط لتوفيق أوضاعها من خلال إضافة النشاط في سجلها التجاري، أما بالنسبة للمؤتمرات والندوات والمحاضرات التي تم التنسيق والتحضير لتنظيمها مسبقا وقبل نشر هذا الإعلان فسيتم الموافقة على تنظيمها شريطة أن يقوم المنظم بمخاطبة الجهة المعنية بالسلطنة عن محاور تلك الفعالية للتأكد منها.