مسقط يتوج بكأس مراكز إعداد الناشئين والداخلية وصيفا وظفار ثالثا

1009991 1009988

مواهب واعــدة أفــرزتها المنافســـات وأرقــام جــديدة حطــمها الســـباحون  –

كتب – خليفة الرواحي –

توج مركز إعداد الناشئين محافظة مسقط بطلا لبطولة مراكز إعداد الناشئين للسباحة بعد حصوله على 254 نقطة في الترتيب العام للمراحل السنية، وحل مركز محافظة الداخلية في المركز الثاني برصيد 211 نقطة، وحل مركز إعداد الناشئين بظفار في المركز الثالث برصيد 195 نقطة، فيما تناوبت المراكز الأخرى في السيطرة على الترتيب العام لكل مرحلة ومنها محافظة البريمي الذي خطف المركز الأول في الفئة مرحلة 8 سنوات، وذلك في المنافسات التي نظمتها وزارة الشؤون الرياضية أمس على مسبح مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر تحت رعاية سيف بن مطر أولاد ثاني المدير العام المساعد للشؤون الإدارية والمالية بوزارة الشؤون الرياضية. وشهدت البطولة التي شارك فيها 75 سباحا من مراكز إعداد الناشئين في محافظات (مسقط والبريمي والداخلية وظفار ومسندم) منافسة جيدة بين المراكز الأربعة وأفرزت المسابقات عددا من المواهب الواعدة التي تبشر بمستقبل واعد إذا ما استمرت في التدريبات ففي المراحل السنية الثلاث حقق السباح أحمد بن خالد المقبالي من مركز محافظة البريمي كأس أفضل سباح لمرحلة 8 سنوات، وفي مرحلة 9 سنوات نال شهاب بن أحمد البطاشي من محافظة مسقط جائزة أفضل سباح لهذه المرحلة، فيما نال السباح مهند بن طالب القاسمي جائزة أفضل سباح لمرحلة 10 سنوات.

نتائـــــــــج

وجاءت النتائج الأخرى على النحو التالي، ففي الترتيب بالعام لمرحلة 8 سنوات، توج مركز محافظة البريمي في المركز الأول برصيد 122 نقطة، وحل مركز محافظة الداخلية في المركز الثاني بعد ان حقق 86 نقطة، ونال مركز محافظة مسقط المركز الثالث برصيد 78 نقطة، وفي الترتيب العام لمرحلة 9 سنوات حقق مركز محافظة مسقط المركز الأول برصيد 86 نقطة، وجاء مركز محافظة ظفار في المركز الثاني برصيد 57 نقطة، ومركز محافظة الداخلية في المركز الثالث برصيد 55 نقطة، وفي الترتيب العام لمرحلة 10 سنوات توج فريق محافظة ظفار بالمركز الأول، وحل فريق مركز محافظة مسقط في المركز الثاني برصيد 58 ، وحل مركز محافظة الداخلية في المركز الثالث برصيد 48 نقطة. وفي سباق التتابع 4×50 متر حرة (مختلط بالنسبة لمراحل السنية) توج فريق محافظة مسقط بالمركز الأول وحل فريق البريمي في المركز الثاني ومركز ظفار في المركز الثالث.

نتائج مرحلة 8 سنوات

وجاءت نتائج منافسات مرحلة 8 سنوات الفردية على النحو التالي: في سباق 50 متر حرة حقق أحمد بن خالد المقبالي من مركز محافظة البريمي المركز الأول وجاء سالم بن صالح الوهيبي من محافظة مسقط في المركز الثاني وسالم اليعقوبي من محافظة البريمي في المركز الثالث. وفي سباق 50 مترا ظهرا لنفس المرحلة السنية توج أحمد بن خالد المقبالي بالمركز الأول وحل آدم بن طلال الفرقاني من محافظة الداخلية في المركز الثاني وجاء سالم بن صالح الوهيبي من محافظة مسقط في المركز الثالث. وفي منافسات 50 مترا رجلين حرة توج عبد العزيز الحكماني من محافظة البريمي بالمركز الأول وجاء أحمد بن خالد المقبالي في المركز الثاني وسالم بن صالح الوهيبي من محافظة مسقط في المركز الثالث.

نتائج مرحلة 9 سنوات

منافسات مرحلة 9 سنوات الفردية جاءت على النحو التالي: في سباق 50 مترا حرة توج شهاب بن أحمد من محافظة مسقط بالمركز الأول، وجاء عادل بن مبارك من محافظة مسقط في المركز الثاني، وحل هشام عبد الرحيم من محافظة مسقط في المركز الثالث. وفي سباق 50 مترا ظهرا استحوذ أيضا لاعبو مركز محافظة مسقط على المراكز الثالثة الأولى حيث توج شهاب بن احمد بالمركز الأول، وجاء عادل بن مبارك في المركز الثاني، وحل هشام بن عبد الرحيم في المركز الثالث. وجاءت نتائج منافسات مرحلة 10 سنوات الفردية على النحو التالي: في منافسات 50 مترا حرة حقق مهند بن طالب القاسمي من محافظة مسقط المركز الأول، وجاء نبهان العمري من محافظة مسقط في المركز الثاني ومحمد بن طلال الفرقاني من محافظة الداخلية في المركز الثالث. وفي منافسات 50 مترا ظهرا لنفس المرحلة توج مهند القاسمي من محافظة مسقط أيضا بالمركز الأول وجاء محمد بن طلال الفرقاني من محافظة الداخلية في المركز الثاني ومازن بن أحمد من ظفار في المركز الثالث.

نتائج جيدة

وعقب حفل التتويج أكد المدربون والحكام واللاعبون وأولياء الأمور على أهمية المنافسات لهذه المرحلة ودورها في تعزيز المستويات الفنية وخلق بيئة جدية للتنافس الشريف، في البداية قال الدكتور مصطفى محمود عقل مدرب مركز الناشئين بمحافظة مسقط الحمد لله على النتائج الجيدة التي حققها السباحون ونيل مركز مسقط كأس المركز الأول على مستوى الترتيب العام لكافة السباقات وهذا جهد فريق الذي عمل في مركز مسقط يشترك فيه الجهاز الفني والإداري والسباحون وأولياء الأمور رغم الظروف الصعبة التي مرت بها التدريبات نتيجة التوقف أحيانا أثناء الامتحانات، لكن السباحين كانوا في الموعد وفرضوا وجودهم في مختلف السباقات وحققوا مراكز متقدمة بفضل الله تعالى. وأضاف أن التجمعات والمنافسة مهمة جدا وتحفز السابحين وأولياء الأمور لبلوغ منصات التتويج وبالفوز يزداد حماس ولي الأمر والسباح وبالتالي يعطي دفعة معنوية قوية للاستمرار وزيادة معدلات العطاء، كما أن التجمع يعد فرصة لقياس مستوى السباحين وما وصلوا إليه من مستويات فنية، وبالتالي تكون تغذية راجعة للمدربين والسباح وأولياء الأمور تستوجب تصحيح الضعف وتعزيز مواطن القوة.

سباحونا في الموعد

عبر خالد سعيد أبو الخير مدرب مركز الناشئين بمحافظة البريمي عن سعادته بما حققه مركز البريمي من نتائج، وقال: الحمد لله لقد استطاع سباحونا الحصول على عدد من المراكز الأولى في معظم سباقات مرحلة 8 سنوات، وحققنا الأول في الترتيب العام لهذه المرحلة الى جانب حصول سباحنا أحمد المقبالي على جائزة أفضل سباح لفئة 8 سنوات، وهذا إنجاز جديد للمركز وللسباحين وأولياء أمورهم. وأضاف أن التجمعات مهمة جدا وهي نواة حقيقية لقياس قدرات اللاعبين وخلق بيئة تنافسية بين المراكز وبالتالي أخذ التغذية الراجعة لتصحيح المسارات التدريبية المختلفة وتعزيز مصادر القوة، كما أن التجمعات كانت فرصة لبروز المواهب الواعدة التي يمكن ان يستفاد منها في المنتخبات الوطنية.

24 حكما

حمد بن جمعة البوسعيدي أحد حكام بطولة مراكز إعداد الناشئين للسباحة قال: لقد شارك في تحكيم البطولة 24 حكما من مختلف محافظات السلطنة حيث تم تحكيم البطولة وفق القانون الدولي مع مراعاة روح القانون بتواجد الفئات الصغيرة، وذلك بهدف تحبيبهم في اللعبة وتحفيزهم على تطبيق القانون، مضيفا ان السباقات سارت سيرا حسنا وحسب المخطط له ولم تتلق لجنة التحكيم أي احتجاجات رسمية، مشيدا بالمستويات الفنية التي ظهرت بها البطولة وبروز عدد من المواهب الواعدة، مبينا أهمية البطولة في قياس تطور اللاعبين ووقوف مدربي المراكز على كافة الجوانب الفنية والإدارية وبالتالي العمل على تعزيز الجيد وتقوية مسار الضعيف.

الانضمام للمنتخب

عبر السباح أحمد بن خالد المقبالي من مركز البريمي الحاصل على كأس أفضل سباح في مرحلة 8 سنوات عن سعادته بهذا الإنجاز وقال: الحمد لله أنا سعيد جدا بحصولي على عدد من الميداليات الذهبية وتتويجي بكأس أفضل سباح في مرحلتي وهو إنجاز شخصي أول وأهدي الفوز لوالدي الذي ساندني طوال مشواري التدريبي، ولمدربي الذي وقف بجانبي وأخذ بيدي في التدريبات اليومية مما كان له الأثر الطيب فيما أنجزه في هذه البطولة، وأتمنى أن أواصل هذا التقدم وأن أحظى بثقة المدرب الوطني للسباحة لأكون ضمن أفراد المنتخبات الوطنية السنية في قادم الوقت.

المحافظة على الإنجاز

أبدى شهاب بن أحمد البطاشي من مركز مسقط والحاصل على كأس أفضل سباح في مرحلة 9 سنوات فرحته الكبيرة بحصوله على عدد من الميداليات الذهبية وكأس أفضل سباح في مرحلته وقال: الحمد لله لقد وفقني الله بأن أنال عددا من الميداليات الذهبية وكأس أفضل سباح وهو إنجاز يلبي طموحي الذي دخلت من أجله المنافسات، وسأسعى الى المحافظة على هذا الإنجاز والعمل مع المدرب على زيادة الرقم الذي حققته في البطولة من خلال مواصلة التدريبات المستمرة، فطموحي لا يقف عند هذا الحد حيث ان الطموح يدفعني لأكون أحد أفراد المنتخب الوطني ان شاء الله تعالى وسأعمل بجد من أجل تحقيق هذا الطموح من خلال مواصلة التدريبات والاستفادة من خبرات المدرب في ذلك.

حافز للانطلاقة

قال خالد بن حارب بن محمد المقبالي ولي أمر السباح أحمد الفائز بكأس أفضل سباح لمرحلة 8 سنوات: الحمد لله سعيد بهذه النتائج التي حققها ابني حيث نال المركز الأول في أكثر من سباق كما نال ولله الحمد كأس أفضل لاعب في فئته وهذا الأمر أسعدنا كثيرا، ونتمنى بعد هذه النتائج ان تكون حافزا للانطلاق نحو مستويات أعلى تمهد لابني أن يكون أحد أعمدة المنتخب الوطني للسباحة في المستقبل القريب، متمنيا أن يجد ابني الاهتمام من الاتحاد العماني للسباحة وبالتالي تبنيه وضمه للمنتخب الوطني. وأضاف بأني كنت قلقا في البداية من موضوع مشاركة ابني في مركز إعداد الناشئين بالبريمي لكن مع مرور الوقت وجهود المدرب الكبيرة عززت من الطاقة النفسية لدينا وشعرت حينها أن ابني يتقدم بشكل جيد في المستوى الفني باللعبة، ويمكن أن يكون رقما جيدا في السباحة والمنتخب الوطني إذا ما أتيحت له الفرصة للانضمام، وبدأت من وقتها تحفيز ابني على الاستمرار في التدريبات ومرافقته أثناء التدريبات بشكل يومي.

بطولة مفيدة

خالد بن سعيد الحارثي ولي أمر السباح المدثر من محافظة مسقط قال: الحمد لله أنا سعيد جدا بمشاركة ابني في هذه البطولة وحصوله على مراكز متقدمة في التتابع، وهذا نتيجة جهد تدريبي كبير قام به المدرب الى جانب حرصي وحرص ابني على حضور التدريبات بشكل يومي في مركز التدريب وهذا الأمر ساعده كثيرا على رفع المستوى الفني والتفوق على أقرانه. وأكد على أهمية التجمعات والمسابقات بين ناشئي المراكز وقال إنها مفيدة جدا وهي تقيس المستويات الفنية التي وصل إليها كل ناشئ، وبالتالي يقف ولي الأمر والمدرب على نتائج التدريبات التي جرت في السابق، كما أن التجمعات مهمة جدا وتخلق أجواء من المنافسة والحماس بين اللاعبين من أجل تقديم أفضل المستويات، وخاصة بوجود سباحين مشاركين من مختلف محافظات السلطنة، ومن خلالها وجدنا أن أرقام السباحين تحسنت بالفعل وهذا ما حدث لابني، وفي ختام حديثه توجه بالشكر والثناء للمدرب مراكز إعداد الناشئين بمسقط على جهوده لرفع مستوى السباحين في المحافظة.