اليوم افتتاح منافسات دورة ألعاب التضامن الإسلامي بأذربيجان والخاطري يحمل علم السلطنة

1008936

بمشاركة 57 دولة ويمثلها 5000 رياضي ورياضية –
رسالة أذربيجان – خالد الجلنداني وعادل البلوشي –
1008938تفتتح اليوم منافسات دورة الألعاب التضامن الإسلامي (باكو 2017) التي تستضيفها أذربيجان خلال الفترة من 12 إلى 22 مايو الجاري بمشاركة 57 دولة حيث يفتتح الدورة الرئيس الأذربيجاني الهام علييف بحضور عدد من رؤساء وممثلي الدول المشاركة في الدورة وسيشتمل حفل الافتتاح على عدة فقرات التراثية وفقرات غنائية بالإضافة إلى رفع العلم الرسمي للدورة. وسوف يمثل السلطنة في حفل افتتاح الرسمي للدورة الشيخ سيف بن هلال الحوسني نائب رئيس اللجنة الأولمبية العمانية رئيس بعثة السلطنة المشارك في الدورة وطه بن سليمان الكشري أمين عام اللجنة الأولمبية العمانية وسيحمل علم السلطنة في طابور حفل الافتتاح الرامي الدولي هلال الخاطري من منتخب الرماية. وتعد هذه المرة الثالثة التي تشارك فيها السلطنة في دورة التضامن الإسلامي، حيث كانت المرة الأولى في عام 2005 واستضافتها المملكة العربية السعودية وحققت فيها ميدالية فضية واحدة وفي الدورة الثانية التي كان من المقرر أن تقام في إيران تم إلغاؤها وفي الدورة الثالثة التي أقيمت بإندونيسيا عام 2013 حققت السلطنة المركز العاشر في الترتيب العام للدورة بحصولها على 10 ميداليات متنوعة منها 3 ميداليات ذهبية وميداليتان فضيتان و5 ميداليات برونزية.
وتطمح منتخباتنا في الدورة الرابعة إلى تحقيق عدد من الميداليات الملونة، حيث تشارك بخمس لعبات فردية وجماعية هي كرة القدم وألعاب القوى والرماية والتايكواندو والتنس وقد خاضت جميع هذه المنتخبات مرحلة إعداد مكثفة من أجل الحصول على نتيجة إيجابية ترضي طموحات الجميع خاصة أن جميع المنتخبات المشاركة تم اختيارها بعناية بالغة من قبل لجنة التخطيط والمتابعة باللجنة الأولمبية العمانية التي كانت تشرف على مراحل الإعداد التي سبقت الدورة وعلى ضوء تلك التقارير والنتائج تمت الموافقة عليها للمشاركة في الدورة. الجدير بالذكر أن عدد اللعبات في الدورة الرابعة بأذربيجان ارتفع إلى 20 لعبة فردية وجماعية، حيث من المتوقع المشاركة فيها بحوالي 5000 رياضي ورياضية من جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي «ISSF» في القارات الأربع سيتنافسون فيما بينهم في 20 لعبة رياضية على مدى 10 أيام، وهي: ألعاب القوى والغوص والسباحة وكرة الماء وكرة السلة 3*3 وكرة القدم والجمباز والألعاب الإيقاعية (الووشو) وكرة الطاولة وكرة اليد والجودو والمصارعة اليونانية والمصارعة الحرة والتنس والكرة الطائرة والملاكمة والزورخانة والكاراتيه والتايكوندو ورفع الأثقال، وكان عدد اللعبات في الدورتين الأولى بالسعودية والثالثة بإندونيسيا يبلغ 13 لعبة فردية وجماعية.

المنتخب الأولمبي يقلب تأخره إلى فوز على المنتخب التركي ويصل إلى النقطة الرابعة باقتدار –

الأولمبي يقلب الطاولة على تركيا

قلب منتخبنا الأولمبي لكرة القدم تأخره إلى فوز على المنتخب التركي الأولمبي بنتيجة 3/‏‏2 وذلك في اللقاء الذي جمع الفريقين صباح أمس الخميس ضمن مواجهات الجولة الثانية لحساب المجموعة الثانية لمنافسات كرة القدم لدورة ألعاب التضامن الإسلامي التي تستضيفها مدينة باكو الأذربيجانية لغاية 22 من مايو الجاري، وذلك على ملعب ازال ارينا، وبهذا الفوز وصل منتخبنا الأولمبي إلى النقطة الرابعة له في المجموعة بينما يكون المنتخب التركي هو أول المغادرين من المجموعة بعد تلقيه لخسارتين على التوالي من الجزائر ومنتخبنا الأولمبي، وسيخوض منتخبنا الأولمبي ثالث لقاءاته بالمجموعة يوم الاثنين المقبل أمام المنتخب الجزائري.
بدأ اللقاء سريعا من جانب المنتخبين خصوصا المنتخب التركي الذي بدأ بالضغط على نصف خط مرمى منتخبنا الأولمبي ومحاولة مهاجميه للبحث عن هدف السبق، وكاد المنتخب التركي أن يفتتح باب التسجيل في الدقيقة 12 بعد أن سدد اللاعب أوجوزان كايار تسديدة أرضية باتجاه المرمى أبعدها دفاعات منتخبنا بسلام، وشهد الجناح الأيمن للمنتخب التركي تحركات نشطة عبر تحركات اللاعب سيردار ايدين وسجلت الدقيقة 18 هجمة للمنتخب التركي من ركلة ركنية أكملها جوكهان كيرديس برأسه مرت جنب القائم الأيسر لحارس منتخبنا بلال البلوشي، واستمرت تحركات المنتخب التركي على مرمى منتخبنا الوطني في حين تراجع لاعبو منتخبنا إلى الخلف لتأمين المناطق الدفاعية والاعتماد على الكرات المرتدة وشهدت الدقيقة 24 أولى الهجمات الحقيقية لمنتخبنا الوطني على المرمى التركي، حيث عرض جمعة الحبسي كرة مثالية باتجاه منطقة العمليات حاول من خلالها صلاح اليحيائي إكمالها برأسه إلا أن تدخل الحارس التركي ايرهان ايرين تورك كان سريعا وأنقذ الموقف، وشهدت الدقيقة 26 الهدف الأول للمنتخب التركي بإمضاء اللاعب مليه اوكتان الذي تابع كرة زميله ياسر سوباسي وسددها بقوة على يمين بلال البلوشي محرزا الهدف الأول للمنتخب التركي، بعدها حاول لاعبو منتخبنا الوطني تكثيف تواجدهم في المنطقة الأمامية للمنتخب للتركي، حيث تحرك اللاعب عبدالعزيز الغيلاني في الجهة اليمنى وسدد كرة قوية مرت جنب القائم الأيسر للحارس التركي ارهان ايرين تورك في الدقيقة 39، وأضاف الحكم الرابع دقيقة واحدة كوقت محتسب بدل ضائع وجاء الهدف الثاني للمنتخب التركي بواسطة اللاعب أوجزان كايار في الدقيقة 46 بعد دربكة دفاعية في منطقة العمليات استغلها كايار محرزا الهدف الثاني لفريقه لينتهي بعدها الشوط الأول بتقدم المنتخب التركي بهدفين دون رد.

الشوط الثاني

بدأ الشوط الثاني من اللقاء بمحاولات من جانب منتخبنا الوطني لتقليص الفارق بالنتيجة، واحتسب حكم اللقاء ضربة جزاء للمنتخب التركي في الدقيقة 55 نفذها اللاعب محمد ديميرك وتصدى لها بلال البلوشي بكل جدارة، وأشهر بعدها حكم المباراة بطاقة صفراء في وجه اللاعب جوكان كيرديس إثر تدخله القوي على لاعب منتخبنا، وسجلت الدقيقة 57 الهدف الأول لمنتخبنا الوطني بإمضاء أحمد المطروشي بعد دربكة دفاعية في منطقة المرمى للمنتخب التركي، وتواصل الضغط من جانب لاعبي منتخبنا الوطني الذين بحثوا عن تعديل النتيجة وتمكن صلاح اليحيائي من تعديل النتيجة في الدقيقة 63 بعد أن توغل في منطقة العمليات للمنتخب التركي وسدد كرة قوية سكنت الشباك التركية معادلا النتيجة، وأجرى مدرب المنتخب التركي تغييرا بدخول اللاعب ايمري يالسين وخروج اللاعب محمد ديميريك في الدقيقة 65، وكاد صلاح اليحيائي أن يضع هدفا آخر لمنتخبنا الأولمبي بعد أن تابع كرة عرضية وسددها قوية باتجاه المرمى إلا أنها مرت جنب القائم في الدقيقة 70، وتابع لاعبو منتخبنا الأولمبي نشاطهم الجيد في اللقاء، حيث احتسب حكم اللقاء ضربة جزاء لمنتخبنا الأولمبي في الدقيقة 72 حيث نفذ ضربة الجزاء اللاعب محسن الغساني الذي أودع الكرة بنجاح في الشباك التركية واضعا منتخبنا في المقدمة، بعدها نفذ المدرب التركي تغييراته بدخول اللاعب اميثان كوز وخروج اللاعب ميليه اوكتان بهدف تنشيط صفوف فريقه وتجديد الدماء، بينما جاء التغيير الأول لمنتخبنا الأولمبي بدخول اللاعب عمار الشيادي وخروج اللاعب مروان تعيب في الدقيقة 82، وضغط لاعبو المنتخب التركي بعدها وتوجهوا لمنتصف ملعب منتخبنا بحثا عن هدف التعديل حيث أضاع مهاجموه جملة من الفرص أمام مرمى بلال البلوشي، وأجرى مدرب منتخبنا الأولمبي تغييرا ثانيا بدخول اللاعب يوسف المخيني وخروج اللاعب جمعة المعمري في الدقيقة 87، وأضاف حكم اللقاء خمس دقائق كوقت محتسب للشوط الثاني، وأجرى من خلالها مدرب منتخبنا حمد العزاني آخر تغييراته بدخول اللاعب عبدالله التمتمي وخروج اللاعب محسن الغساني، ليطلق بعدها الحكم صافرة النهاية بفوز منتخبنا الأولمبي بنتيجة 3/‏‏2.

تشكيلة المنتخب

بدأ مدرب منتخبنا الأولمبي اللقاء بتشكيلة مكونة من: بلال جلال البلوشي في حراسة المرمى وعبدالعزيز الغيلاني وصلاح اليحيائي وإبراهيم الصوافي ومحسن الغساني وجمعة المعمري ومروان تعيب وجمعة الحبسي وأحمد المطروشي والماس السعدي وحسن السعدي بينما جاءت تشكيلة المنتخب التركي كالآتي: ارهان ايرين تورك ووبهادير اوزترك وجوكهان كارديس ووميلح اوكتان وتيلان انتايلان ومحمد دييريك ووانورايريس ووسيردار انيدين وياسر سوباسي واوجوزان كايار ومحمد بيسير.
إشادة وثناء

قدم طه بن سليمان الكشري أمين عام اللجنة الأولمبية العمانية التهنئة إلى الجهاز الفني والإداري ولاعبي منتخبنا الوطني الأولمبي لكرة القدم عقب فوزهم الرائع على منتخب تركيا، وقال الكشري لقد أثبتم أنكم أبطال وتستحقون الإشادة والثناء على جهدكم الرائع الذي قدمتموه في المباراة حيث كنا على ثقة كبيرة في قدراتكم وتعودنا دائما أن المنتخبات العمانية التي تطلع من السلطنة قادرة على تحقيق نتائج مشرفة في الملاعب ولقد تميزنا دائما على صعيد مشاركة منتخباتنا لكرة القدم أن نكون عند حسن الظن وحجم المسؤولية الملقاة عليكم، وطالب طه الكشري اللاعبين بذل قصارى جهدهم في المباراة الحاسمة أمام منتخب الجزائر ونحن على ثقة كبيرة بقيادة المدرب القدير حمد العزاني وباقي أفراد الجهاز الفني بتجاوز هذا المنعطف الهام وتحقيق نتيجة مشرفة للكرة العمانية. أتمنى لكم التوفيق ومزيدا من النجاح.

سعداء بالنتيجة

قال حمد العزاني مدرب منتخبنا الأولمبي لكرة القدم في المؤتمر الصحفي عقب نهاية المباراة: «سعداء جدا بنتيجة لقاء اليوم، بالرغم من أن الفريق لم يكن جيدا في الشوط الأول وظهر بذات سيناريو المباراة الأولى أمام المنتخب الفلسطيني، إلا أننا نجحنا في العودة بشكل جيد في الشوط الثاني»، وذكر العزاني أن الحالة البدنية لم تكن جيدة في بداية اللقاء وقدرنا أن نلعب بتوازن جيد في باقي فترات اللقاء، لافتا إلى أن الأمر الإيجابي هو رجوع اللاعبين للمباراة في الشوط الثاني، وأوضح العزاني أن استراتيجية المباراة تركزت على خوضنا للقاء بتوازن جيد كون أننا تابعنا المنتخب التركي في لقائه الأول ورأينا أن الفريق أيضا يعاني في الجانب البدني، وأشار حمد العزاني مدرب منتخبنا الأولمبي إلى أن هناك عددا من اللاعبين بالفريق استطاعوا إثبات جدارتهم في اللقاء لخبرتهم السابقة في خوض اللقاءات الدولية إلى جانب اللاعبين الآخرين الجدد الذين ظهروا بمستوى مميز، لافتا إلى أن هذه المكاسب الفنية يجب الحفاظ عليها في الفترات القادمة، وحول مباراة الجزائر القبلة، أجاب العزاني قائلا: «أمامنا ثلاثة أيام للتحضير الجيد للقاء المقبل أمام المنتخب الجزائري وسنسعى إلى أن يكون التحضير جيدا وسنتابع المنتخب الجزائري وسنقف على أبرز خططه الفنية والجوانب المختلفة للفريق»، من جانبه، أعرب مدرب المنتخب التركي عن استيائه الشديد لخروج فريقه من منافسات الدورة، مضيفا أن فريقه يتألف من مجموعة من اللاعبين الشباب وهذه الدورة كان بمثابة امتحان لهم وأشار المدرب إلى أن بعض اللاعبين ظهروا بمستوى جيد بينما البعض الآخر لم يكن في مستوى الطموح ورغم هذا حاولنا اللعب بشكل أحسن في مختلف مباريات البطولة وظهر الفريق بمستوى جيد في الشوط الأول وكان الطرف الأفضل في اللقاء ولكننا تراجعنا في الشوط الثاني وسنسعى للتعلم والاستفادة من هذه التجربة.

وصول وفد منتخب الرماية

وصلت فجر أمس بعثة الفريق الوطني للرماية إلى مدينة باكو للمشاركة في منافسات الرماية لدورة ألعاب التضامن الإسلامي بأذربيجان بوفد يضم أكثر من 10 رماة و4 راميات، وقال الملازم سليمان الهنائي: يشارك الفريق الوطني بعدد من الرماة، موزعين على فريق البندقية والمسدس، ويتكون فريق البندقية رجال من 4 رماة كما سيشارك في فريق البندقية نساء من راميتين، وسيلعبن في فريق البندقية والبندقية الهوائية، وفريق المسدس سوف يشارك بثمانية رماة مقسمين على المسدس الحر 50 مترا والمسدس الموحد المسدس المركزي والمسدس السريع والمسدس الهوائي رجال ونساء، وتلقى الفريق الوطني للرماية تدريبات مكثفة من خلال معسكرات داخلية ونأمل أن يحقق أبطال عمان النتائج المشرفة.
حيث سيترأس الفريق المقدم الركن راشد البلوشي والملازم سليمان الهنائي ادري الفريق وسقراط اخميدوف مدرب فريق المسدس وهلال الرشيدي مدرب فريق البندقية (رجال) وسعيد الحسني مدرب فريق المسدس والله داد بن نور محمد البلوشي مدرب فريق البندقية (نساء) وأحمد بن محمد أخصائي علاج طبيعي ويتكون فريق البندقية رجال من: حمد الخاطري وعصام البلوشي وعبدالله الحبسي ومحمد الهاجري ويتكون فريق البندقية نساء وهم: أمينة خميس الطارشية وسهام بنت ناصر الحسنية ويتكون فريق المسدس رجال من: سعيد الهاشمي وهلال الخاطري ومحمد الغيلاني وإسماعيل العبري وجمال الهطالي ومعاذ البلوشي أما فريق المسدس مساء فيتكون من: وضحى البلوشية وسهير الجهمنية، ويعد منتخب الرماية أحد المنتخبات الوطنية المعول عليها كثيرا في هذه الدورة لتحقيق ميدالية للسلطنة، ويبرز اسم الرامية وضحى البلوشية ضمن قائمة المنتخب كونها شاركت ومثلت السلطنة في دورة الألعاب الأولمبية التي أقيمت في ريو دي جانيرو بالبرازيل العام المنصرم، حيث اكتسبت خبرة جيدة في تلك المشاركة إضافة إلى تحقيقها لعدد من الألقاب والميداليات الخليجية والعربية في مختلف المشاركات السابقة.

التنس

وصلت فجر أمس الخميس بعثة منتخبنا الوطني للتنس، حيث تعول بعثة منتخبنا الوطني على المشاركة في دورة ألعاب التضامن الإسلامي بأذربيجان على لاعبة منتخبنا الوطني فاطمة النبهانية في الحصول على ميدالية من هذه الدورة، حيث ستشارك النبهانية بجوار زميلها اللاعب يونس الرواحي والطامحان لإحراز النتائج المتقدمة في منافسات التنس الأرضي، وتضم قائمة منتخب التنس كلا من: خالد البوصافي إداري المنتخب وهدية محمد مدربة الفتيات وماريانو بيتجروسو مدربة ويونس الرواحي وفاطمة النبهانية لاعبي المنتخب.