جولة جديدة من محادثات السلام السورية 16 الجاري بجنيف

روسيا تنفي ذبح عسكري روسي على يد داعش –
عواصم – وكالات: أعلن مكتب المبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا أنه من المقرر أن تبدأ جولة جديدة من محادثات السلام السورية التي ترعاها الأمم المتحدة الأسبوع المقبل في جنيف، وأشارت الأمم المتحدة في بيان إلى أن «المبعوث الخاص ستافان دي ميستورا سيستأنف المحادثات بين السوريين برعاية الأمم المتحدة في جنيف 16 مايو 2017».
ويأتي هذا الإعلان بعد أيام من توقيع اتفاق بين روسيا وتركيا وإيران في العاصمة الكازاخستانية آستانا، يقضي بإنشاء «مناطق لتخفيف التصعيد» بين القوات الحكومية والفصائل المسلحة، تهدف إلى تعزيز وقف لإطلاق النار كان دخل حيز التنفيذ في ديسمبر الماضي.
وقال مكتب دي ميستورا أمس: إن الوسيط الأممي أعرب عن أمله الأسبوع الماضي في أن اتفاق آستانا «سينفذ بالكامل، الأمر الذي سيخفف التصعيد العنيف بشكل كبير، ويساعد في تشكيل بيئة مؤاتية للمحادثات السياسية بين السوريين في جنيف». ونقلت وكالات أنباء روسية عن وزارة الدفاع نفيها أمس ذبح ضابط روسي على يد تنظيم داعش في سوريا.
وكان موقع سايت الإلكتروني لمراقبة نشاط المشددين على الإنترنت قال امس: إن التنظيم بث تسجيل فيديو يوضح ذبح شخص وصفه بأنه ضابط مخابرات روسي احتجز في سوريا.
وقال معارضون إن طائرات مقاتلة حكومية سورية قصفت مواقع لمقاتلي المعارضة قرب الحدود الأردنية، وقال مسؤول أردني: إن الغارات الجوية التي وقعت نحو الساعة الثالثة صباحا بتوقيت جرينتش، هي الأولى التي تقع قرب هذا الجزء من الحدود.