مناقشة خدمات التصوير العلاجي التشخيصي للمرضى والوقوف على التحديات

قريبا تدشين أجهزة ذات ميزات أفضل ومتوائمة مع نظام الشفاء –

عقدت دائرة الرعاية التخصصية ممثلة بقسم خدمات الأشعة التخصصية والتداخلية بوزارة الصحة اجتماعها السنوي لمشرفي خدمات التصوير التشخيصي العاملين بمستشفيي خولة والسلطاني والمستشفيات المرجعية بمختلف محافظات السلطنة للعام الجاري وذلك برئاسة حمدان الناصري رئيس قسم التصوير التشخيصي والتداخلي بالمديرية العامة للرعاية الطبية التخصصية بالوزارة وذلك بمقر الوزارة بالخوير.
ناقش الاجتماع وضع خدمات التصوير التشخيصي للعام المنصرم والعام الجاري من خلال تقديم مع عرض مرئي حول الخدمات العلاجية التي قدمت في مجال التصوير التشخيصي للمرضى والوقوف على التحديات التي قد تؤثر في سيرة العملية التطويرية في مجال الأشعة بمختلف أنواعها وكيفية معالجتها بالإضافة إلى مناقشة البرامج ومعرفة آخر المستجدات الحديثة من خطط وبرامج العمل المتبناة من قبل الوزارة والتي تخص مجال التصوير التشخيصي بالمؤسسات الصحية التابعة للوزارة.
كما تطرق الاجتماع الى معرفة الاحتياجات من المعدات الطبية والكوادر الطبية المؤهلة والتي تساهم في دفع عملية التطوير والتوسع في مجال التصوير التشخيصي الطبي كما ناقش الاجتماع الإحصائيات السنوية وخطط التدريب لكل محافظة ومستشفى والتي تحظى باهتمام الجميع لأنها السبيل في الرقي بالخدمة المقدمة وكذلك لرفع مستوى مصوري الأشعة عموما. وقد خرج الاجتماع بعدد من التوصيات أهمها التحول التدريجي الملموس في خدمة التصوير الرقمي والجهود المبذولة في هذا الخصوص.
وقد أشار رئيس قسم خدمات التصوير التشخيصي والتداخلي إلى أن هناك أجهزة قادمة مستقبلا سوف تكون ذات ميزات أفضل وستكون متواءمة مع نظام الشفاء المستخدم في وزارة الصحة والذي من شأنه تسهيل عملية التصوير وتسريع عملية التشخيص مع الأخذ بالاعتبار جودة ودقة الصور التشخيصية.
في ختام الاجتماع تقدم حمدان الناصري رئيس قسم خدمات التصوير التشخيصي والتداخلي بجزيل الشكر لجميع الحضور وجهودهم الملموسة في مجال تطوير خدمات الأشعة بالمؤسسات الصحية المختلفة سواء على مستوى الرعاية الصحية الأولية أو الثانوية و الثالثية .