فنزويلا: المعارضة ترفض مشروع دستور جديد

كراكاس – (أ ف ب): دعت المعارضة الفنزويلية إلى «تظاهرة ضخمة» أمس للتصدي لمشروع صياغة دستور جديد طرحه الرئيس نيكولاس مادورو منددة بمناورة لتجنب إجراء انتخابات والتمسك بالسلطة.
وتحت شعار محاربة مشروع الدستور الجديد دعي المناهضون لمادورو إلى التجمع على طريق سريع في شرق كراكاس للبدء لاحقا بتظاهرة.
ومنذ أكثر من شهر يتظاهر الآلاف كل يوم تقريبا للمطالبة بانتخابات مبكرة ورحيل الرئيس مادورو قبل انتهاء ولايته في ديسمبر 2018.
وقتل 31 شخصا في فنزويلا خلال التظاهرات وأعمال العنف التي تشهدها البلاد منذ مطلع ابريل الماضي كما أعلنت النيابة أمس.
وكانت الحصيلة السابقة تشير إلى 29 قتيلا بحسب مصدر في النيابة رد على أسئلة وكالة فرانس برس.
وأحصيت وفاة شخصين الثلاثاء احدهما صدما بشاحنة كانت تحاول تجنب تجمع للمتظاهرين على طريق سريع في كراكاس وآخر كان اصيب بجروح خلال تظاهرة في باركيسيميتو في غرب البلاد. وأكد فريدي غيفارا نائب رئيس البرلمان، الهيئة الرسمية الوحيدة الخاضعة لسيطرة المعارضة منذ نهاية 2015، «علينا الحرص على أن يكون (مشروع الدستور الجديد) آخر خطأ يرتكبه النظام الديكتاتوري.لقد سقط كل الحكام الديكتاتوريين».
وأضاف «هذه المسرحية التي يريد تنظيمها لا يمكن أن تسلبنا أكبر قوة لدينا وهي قوة الشعب في الشارع».