مجلس هيئة الوثائق والمحفوظات يدرس دعم البعثات الدبلوماسية

ناقش تعديلات الهيكل التنظيمي وإنشاء مبنى موحد –

«عُمان»: ترأس صاحب السمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد الاجتماع الدوري الثاني عشر والأول لعام 2017م، لمجلس إدارة هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية، وبحضور أصحاب السعادة أعضاء مجلس الإدارة، حيث ناقش المجلس خلال الاجتماع سير الأعمال المتعلقة بتوجهات الهيئة وخططها المستقبلية، فقد اعتمد المجلس محضر اجتماع الجلسة السابقة لمجلس الإدارة، واعتمد التقرير الحسابي الختامي للهيئة لعام 2016م، إضافة لاعتماد الموازنة المعتمد للهيئة لعام 2017م وربط الموازنة بتنفيذ خطة العمل المعتمدة لبرنامج وأنشطة الهيئة لهذا العام، كما ناقش المجلس الإجراءات المتخذة حول التعديلات التنظيمية بالهيكل التنظيمي للهيئة، واستعرض المجلس مشروع إنشاء مبنى موحد لحفظ الوثائق الوسيطة، كما استعرض المجلس كذلك تقرير أنشطة وإنجازات الهيئة خلال عام 2016 الذي شهد تطورا في مجالات العمل لا سيما مجال المؤتمرات والبحوث والدراسات.
وقد بارك المجلس الخطوات الجديدة التي حققتها الهيئة خلال العام الماضي. وكذلك تم استعراض برنامج عمل الهيئة والمنهجية المعتمدة لإعداد وتطبيق ومتابعة نظام إدارة الوثائق الخصوصية خلال عام 2017م، ومناقشة آلية سير العمل في الخطة الوطنية لفرز الوثائق العامة بالجهات الحكومية. وأحيط المجلس بما تم بشأن مشروع منظومة إدارة المستندات والوثائق الإلكترونية الذي تعده الهيئة حاليا ومشروع مركز الاختبار الوطني، حيث تم طرح مشروع منظومة المستندات والمراسلات وإدارة الوثائق في مناقصة عامة من قبل مجلس المناقصات لـ14 جهة حكومية وهي محل التحليل الفني تمهيدًا لاستكمال الإجراءات وإسنادها في مرحلة لاحقة من قبل مجلس المناقصات، إلى جانب إحاطة المجلس بما تم بشأن التنسيق مع وزارة الخارجية حول أهمية دعم البعثات الدبلوماسية العمانية خارج السلطنة لأنشطة الهيئة المتعلقة بتجميع الوثائق التي تخص السلطنة من تلك الدول. وإحاطة المجلس بما انتهى إليه مشروع إنشاء معمل لإتلاف الوثائق تابع للهيئة، وتقديم خدمات إتلاف الوثائق الورقية والأوعية الإلكترونية لكافة الجهات، والرسوم المقترحة مقابل تلك الخدمات. واستعرض المجلس عددا من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال.
وأوضح سعادة الدكتور حمد بن محمد الضوياني رئيس هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية أن اجتماع مجلس الإدارة كان بنّاء ومثمرًا لما يحمله العديد من الأهداف للهيئة التي روعي فيها تطوير أعمال الهيئة والمستفيد من الخدمات التي تقدمها، مبينا أنه تم طرح العديد من الأفكار والرؤى من قبل أعضاء المجلس للنهوض بدور الهيئة وتطوير آلية عملها ورفع مستوى وكفاءة الخدمات المقدمة لمختلف الجهات. كما أكد سعادته على أهمية معمل إتلاف الوثائق في تسهيل خدماته للجهات المختلفة، حيث يعتبر انطلاق العمل فيه اعتبارًا من اليوم «أمس».