افتتاح معرض بناة عمان بشمال الشرقية

سالم بن محمد البراشدي

ابراء في 1 مايو/ تم صباح اليوم افتتاح معرض الشركات الطلابية الذي نظمته المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الشرقية ممثلة بقسم التوجيه المهني، والذي حمل اسم ” معرض بُناة عُمان ” ، ضم المعرض ثلاثة وعشرين شركة طلابية متنوعة ما بين شركات انتاج أدوات الاستحمام والترويج والدعاية للشركات أضافة الى شركات تصوير المنتجات والحفلات و التصميم لأدوات مدرسية و لوحات فينة بالخط العربي كما ضم المعرض شركات بيع التمور والعسل التي أدخلت مهارة في تقديمها و تصنيعها بطريقة جذابة . وقال سعادة خالد بن يحيى الفرعي عضو مجلس الشوى ممثل ولاية المضيبي وراعي الافتتاح إن الاهتمام بالمواهب الطلابية يحتاج إلى ابراز وهذا دور المسؤولين والمختصين في هذا الجانب ، فمثل هذه الشركات تنمي الكثير من المهارات والمواهب التي لدى الطلبة ، وأشاد سعادته بالمعرض قائلا: المعرض يبهج النفس لما تتوافر فيه من أفكار متنوعة وابداعات من قبل الطلبة ، نمت فعلا عندهم بعض المهارات كالتواصل ومهارات التسويق الإعلام وكذلك المهارات المالية وكثير من الأساليب التي يستخدموها في التجارة والاقتصاد ، هذه بدورها ستكون لهم حافزا للمستقبل يفتح لهم سوقا جديدا وليس الاعتماد على الجانب الحكومي وانما الجانب الخاص والقطاع الخاص ، وأضاف سعادته الاهتمام بهذا الجانب يحتاج لكلمة شكر لمن اسهم في هذا الظهور وهذا البروز سوى من قبل المديرية أو المختصين في المدارس من اخصائي التوجيه المهني .بحضور حمد بن علي السرحاني المدير العام للمديرية وعدد من مديري الدوائر ورؤساء الأقسام وأخصائي التوجيه المهني بالمحافظة.

فقد تجول راعي المناسبة والحضور في المعرض واستمعوا الى الطلاب الذين استعرضوا شركاتهم وأهدافها والية تسويقهم للمنتجات التي تضاهي منتجات السوق، كما اشتمل برنامج الافتتاح على كلمة قسم التوجيه المهني القاها سعيد بن سلو الشكيري مشرف توجيه مهني جاء فيها : يأتي الاهتمام بريادة الاعمال في اطار التوجيهات السامية لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم في عدة لقاءات وخطابات رسمية ، لأهمية هذا الجانب في نمو الاقتصاد الوطني ، ومن هذا المنطلق سعت وزارة التربية والتعليم ممثلة بالمركز الوطني للتوجيه المهني، وأقسام التوجيه المهني في المحافظات التعليمية وبالتعاون مع شركة النفط العمانية، وشركة شل إلى نشر ثقافة ريادة الأعمال بين أبنائنا الطلاب من خلال برنامج “الريادة للشباب غايته وبرنامج انطلاقه ” ، وعن أهم الجهات الداعمة لطلبة المدارس في ريادة الأعمال أضاف الشكيري : وهناك العديد من الجهات المجتمعية والمعنية بريادة الأعمال كغرفة تجارة وصناعة عمان وصندوق الرفد وبنك التنمية العماني ، والهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ورجال الأعمال وغيرها من الجهات التي لها الدور الداعم في غرس هذه الثقافة في سن مبكر لدى طلبة المدارس .
وعن فكرة المعرض قال مشرف التوجيه المهني : أتت فكرة المعرض “بناة عُمان” للشركات الطلابية من خلال وجود العديد من الشركات الطلابية والتي زاد عددها عن خمسين شركة طلابية على مستوى المحافظة ، وكان لزاما علينا دعمهم بنشر الجهود التي قام بها الطلاب في تأسيس شركاتهم والتي كانت من بُناة أفكارهم ،التي تعلموا من خلالها العديد من المهارات مثل إدارة الوقت وفن التواصل والتغلب على التحديات ومهارة إدارة السجلات المالية والتسويق . وفي ختام الكلمة تقدم بالشكر لأخصائي التوجيه المهني على الجهود التي يقدمونها في ترسيخ فكرة ريادة الاعمال وتشجيع الطلاب على إقامة هذه الشركات لما هلا من دور فاعل في خدمة مستقبل الطلاب المهني .