بلدية مسقط تحتفل باليوبيل الذهبي لمنظمة المدن العربية

حققت مراكز متقدمة في العديد من المجالات –

العمانية : تحتفل بلدية مسقط مع شقيقاتها من الدول العربية باليوبيل الذهبي لمنظمة المدن العربية التي تهدف إلى الحفاظ على هوية المدينة العربية وتراثها، وتنمية وتحديث المؤسسات البلدية والمحلية في المدن العربية.
وتأتي مشاركة بلدية مسقط بفاعلية في جائزة منظمة المدن العربية من خلال إرسال الترشيحات بصفة دورية، واستطاعت تحقيق مراكز متقدمة في العديد من مجالات المسابقة المعمارية والتجميل والتشجير والوعي البيئي.
وتعمل منظمة المدن العربية والمؤسسات التابعة لها على تسخير كافة الإمكانيات والموارد من خلال مؤسساتها المختلفة، ومنها صندوق تنمية المدن العربية، والمعهد العربي لإنماء المدن، وجائزة منظمة المدن العربية، ومركز البيئة للمدن العربية، ومؤسسة التراث والمدن التاريخية العربية، والمنتدى العربي لنظم المعلومات، ومجموعة العمل الثقافي للمدن العربية بغرض المساهمة في تحقيق سياسات واستراتيجيات المدن العربية التنموية، ودفع عجلة التنمية والازدهار للأمام.
وتهدف المنظمة إلى تكريس الجهود للالتفاف حول مضمونه وتنفيذ متطلباته من قبل الجهات المعنية والمجتمع في المدن بالإضافة إلى رفع مستوى الخدمات والمرافق في المدن العربية والعمل على تطويرها، وتبادل الخبرات والتجارب الرائدة في مجال الخدمات والتعاون مع المدن الأعضاء في دراسة وتخطيط وتنسيق نشاطاتها وخدماتها المختلفة.
جدير بالذكر أن خدمات بلدية مسقط تغطي كافة ولايات محافظة مسقط الست (السيب، بوشر، مسقط، العامرات، قريات، ومطرح)، وذلك بتمثيل إداري بمستوى مديرية عامة من خلال الإشراف والمتابعة للخدمات البلدية التي تقدم في كل ولاية من هذه الولايات، وفق أنظمة ولوائح موحدة وخطط مركزية تصدر من بلدية مسقط.
وقد حصدت بلدية مسقط ثلاث جوائز على صعيد الدول العربية في الدورة الخامسة لمسابقة منظمة المدن العربية 1994م، وفازت بالجائزة الأولى في المعمار عن مبنى رئاسة بلدية مسقط، والجائزة الأولى في تجميل المدن، بالإضافة إلى حصولها على الجائزة الثانية في مجال التشجير.
فيما حصلت على المرتبة الثانية عن الوعي البيئي في مسابقة جائزة منظمة المدن العربية عام 1996م، وفازت البلدية عام 2001م بالمركز الأول في جائزة المؤسسة المتميزة على مستوى الوطن العربي في الأعمال والخدمات المقدمة للجمهور من خلال تجربتها المتميزة في قطاع النظافة العامة، وتعتبر هذه الجائزة إحدى أهم الفئات الثلاث من الجائزة التي أسستها المنظمة العربية للتنمية الإدارية للإدارة العربية.
كما استطاعت الحصول على جائزة أفضل التجارب والممارسات والخدمات العامة المقدمة للجمهور عن مجال النظافة العامة 2003م، والتي نظمت مسابقتها دائرة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية التابعة لهيئة الأمم المتحدة.
بالإضافة إلى تمكنها من الفوز بجائزة منظمة المدن العربية في مجال نظم المعلومات (النظم والبرمجيات) الدورة العاشرة (2008-2010م)، وحصولها على جائزة الشـرق الأوسـط لتميـز البلديات وتطـوير المـدن من قـبل معـهـد جائزة الشـرق الأوسـط للتميـز التابع لــــ(داتا ماتيكـس DATA MATIX) بدبي بدولة الإمارات العـربية المتحدة، والتي تهـدف إلى تحفـيز وتطوير أداء البلديات والمدن خدمة للاقـتصاد الوطني، وتعـزيزا للتنـمية المسـتدامة والتنافـسـية العالمية 2010م.