خيالة الحرس تحقق لقب اليوم الأول لالتقاط الأوتاد بالرحبة

منافسة قوية تشهدها بطولة الماستر –
كتب ـ حمود الريامي –

توجت خيالة الحرس السلطاني العماني ببطولة الماستر لالتقاط الأوتاد في يومها الأول التي ينظمها الاتحاد العماني للفروسية حتى يوم غد على مزرعة الرحبة بولاية بركاء بمشاركة 7 فرق، وهي جنوب إفريقيا، وفريق عُمان الأول، وفريق عمان الماستر، وفريق الخيالة السلطانية، وفريق خيالة الحرس السلطاني العماني، وفريق وحدة شرطة الخيالة، وفريق خيالة مدرعات سلطان عمان، حيث تمت إقامة البطولة بنفس نظام البطولة الشاطئية الأولى التي احتضنتها ولاية مصيرة مؤخرًا من خلال نظام تجميع النقاط لكل فريق مشارك، بحضور أحمد ين سيف العبري أمين الصندوق رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد، وبحضور عدد من المسؤولين بوحدات الخيالة الحكومية وجمع من محبي وعشاق هذه الرياضة.

منافسة قوية

شهدت البطولة في اليوم الأول منافسة قوية بين الفرسان المشاركين سبقتها قرعة الخيول، حيث أحضر كل فريق خيوله الخاصة، وتم إجراء القرعة للجميع بحيث كل فارس يتسابق على خيل أخرى، وذلك من أجل الشفافية في المنافسة، والاعتياد على مثل هذه البطولات الدولية.

اليوم الأول

شهد اليوم الأول منافسة في غاية الإثارة والتشويق حيث تمثلت في مسابقة الفردي للرمح من 3 أشواط إضافة إلى 3 أشواط للفرق بالرمح، وقد توجت خيالة الحرس السلطاني العماني بمجموع 127 نقطة، وجاء في المركز الثاني فريق عمان الأول بمجموع 126 نقطة، والمركز الثالث كان من نصيب فريق عمان الماستر بمجموع 122 نقطة.
في نهاية المسابقة قام أحمد ين سيف العبري أمين الصندوق رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد بتتويج أصحاب المراكز الأولى وتكريم الفرسان الفائزين.

بطولة الأبطال

أعرب النقيب محسن الكلباني قائد خيالة الحرس السلطاني العماني عن سعادته بما حققه فرسان خيالة الحرس، وقال: حقيقة سعدنا بما رأيناه من منافسة في هذه البطولة بين الفرسان المشاركين، وهم نخبة فرسان التقاط الأوتاد بالسلطنة، وأيضا صفوة الفرسان في جنوب إفريقيا، وهي بالفعل بطولة أبطال يمكن أن نطلق عليها وعلى الرغم من الخبرة المتواضعة لفرساننا بالمقارنة مع بقية الفرسان المشاركين إلا أن فرسان الحرس السلطاني العماني أثبتوا جدارتهم وقدرتهم على المنافسة، وتحقيق اللقب، وهذا يعود إلى التدريب المتواصل منذ بداية الموسم وحتى الآن وأيضا المسابقات التي خاضوها طوال الموسم سواء كأس النخبة أو الجوائز الكبرى وكذلك البطولة الختامية، إضافة إلى التشجيع المتواصل والمتابعة المستمرة من المسؤولين بقيادة الحرس السلطاني العماني، الذين نوجه لهم كل الشكر والتقدير على تعاونهم وتذليل كافة الصعاب والعقبات من أجل النهوض بهذه الرياضة، كما أوجه الشكر الجزيل للاتحاد العماني للفروسية، وجميع القائمين عليه على اهتمامهم وتنظيمهم لمثل هذه البطولات، كما أشيد حقيقة بتعاون وحدات الخيالة الحكومية مع بعضها البعض في كل ما من شأنه تطوير رياضة الفروسية فلهم جميعًا كل الشكر، متمنيًا المزيد من الإنجازات خلال الأيام القادمة بإذن الله تعالى.