كوبلر يبحث الأزمة الليبية في الجزائر

الجزائر -عمان -مختار بوروينة –

يقوم الممثل الخاص للأمين العام لمنظمة الامم المتحدة ورئيس بعثة الدعم الأممية في ليبيا، مارتن كوبلر، بزيارة عمل إلى الجزائر، اليوم لمواصلة المشاورات بين الجزائر والأمم المتحدة بشأن الأزمة الليبية.
وأعلن بيان الخارجية الجزائرية أن كوبلر سيجري خلال زيارته محادثات مع وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية، عبد القادر مساهل، حول آخر مستجدات الوضع في ليبيا ومدى تطبيق الاتفاق السياسي الليبي ل17 ديسمبر 2015، و بعد جولة مساهل الأخيرة إلى ليبيا، التي اختتمها، الجمعة الماضية، بعقد ندوة صحفية نشطها إلى جانب نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني أحمد معيتيق بطرابلس، أكد من خلالها أن كل الأطراف التي التقى بها، عسكرية وسياسية ومدنية وأعيان وبرلمانيين، في مدن البيضاء وبنغازي و الزنتان ومصراتة وطرابلس أبدت استعدادها للحوار من أجل إيجاد حلول عملية و سريعة للأزمة، في إطار الحوار الليبي-الليبي داخل ليبيا و بدون تدخل خارجي. وجدد، مساهل، تأكيد إيمان الجزائر بأن الحل لا يمكن أن يكون إلا من خلال الليبيين أنفسهم عن طريق حوار سياسي شامل دون إقصاء أو تهميش، وأن الليبيين قادرون على ذلك بعيدا عن أي تدخل أجنبي في الشأن الليبي، كما سيقوم بجولة مماثلة تبقى مبرمجة في الأسابيع المقبلة إلى مناطق الجنوب الليبي كمرحلة ثانية.
وأشاد أحمد معيتيق بمستوى العلاقات الطيبة بين الجزائر وليبيا مؤكدا على ضرورة تبني الحوار من أجل إيجاد حل للمشاكل العالقة ثم بناء المؤسسات في ليبيا مشددا على أولوية هذه النقاط في الوقت الراهن.