مؤشرات بتقدم ماكرون ولوبن في الانتخابات الفرنسية

باريس – أ ف ب: أفادت التقديرات الأولى أن المرشح الشاب الوسطي المؤيد لأوروبا ايمانويل ماكرون انتقل إلى الدورة الثانية مع مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبن في ختام الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية الفرنسية امس. وجاء في تقديرات صدرت عن ثلاث مؤسسات لاستطلاع الرأي أن وزير الاقتصاد السابق ماكرون (39 عاما) تقدم على زعيمة الجبهة الوطنية لوبن (48 عاما). وأقبل الفرنسيون أمس على مراكز الاقتراع وسط تدابير أمنية مشددة في ظل التهديد الإرهابي، للإدلاء بأصواتهم في الدورة الأولى من انتخابات رئاسية يلفها الغموض وتعتبر حاسمة لمستقبل الاتحاد الأوروبي. وقبل 3 ساعات من إغلاق آخر مراكز الاقتراع عند الساعة 20.00 (18.00 ت ج)، بلغت نسبة المشاركة 69.42% بتراجع طفيف عن انتخابات 2012 (70.59%)، لكنها بين أفضل النسب منذ 40 عاما، بحسب أرقام وزارة الداخلية. ويعد مستوى التعبئة بين الناخبين البالغ عددهم 47 مليونا، عنصرا أساسيا في هذه الانتخابات، في وقت كان ربعهم لا يزال مترددا في حسم خياره حتى اللحظة الأخيرة قبل الدورة الأولى.  ومن أصل 11 مرشحا يتواجهون في هذه الدورة، تشتد المنافسة بين 4 منهم يتصدرون نوايا الناخبين.