ندوة حول الحوار والتنمية المستدامة بتطبيقية عبري

عبري- سعد الشندودي –

نظمت بكلية العلوم التطبيقية ندوة بعنوان (الحوار والتنمية المستدامة) صباح أمس الأول وذلك ضمن فعاليات الملتقى الطلابي السابع عشر لكليات العلوم التطبيقية، وذلك برعاية سعادة الشيخ خلف بن سالم الإسحاقي والي عبري وبحضور الدكتور جهاد محمود الخلف بني يونس عميد الكلية.

محاور الندوة

وقد تحاور في الندوة كل من سعادة سلطان بن ماجد العبري  عضو مجلس الشورى ممثل ولاية عبري، والدكتور عبدالله بن مبارك العبري من جامعة السلطان قابوس والدكتورة رحمة بنت سليمان الخروصية من كلية التربية بالرستاق، وعبدالله بن ناصر البحراني والطالبة زمزم بنت سيف الهنائية وأدار الحوار أحمد الكلباني.
تجدر الإشارة إلى أن الندوة تعتبر العمود الفقري للملتقى الطلابي السابع عشر لكليات العلوم التطبيقية، ومن خلالها تمت مناقشة الصعوبات التي تواجه سمة الملتقى من عدة جوانب، وزوايا منطلقة في جدليتها من سياقات الواقع والمعطى المحلي لإبراز أغلب المحاور الأساسية للحوار، وركائزه في محاولة لفهم الماضي، المعاش والمستقبل، مع تعدد وسائل الحوار وإدارته واختلاف طرائقه ومناهجه ليصبح الحوار أساسيا في عملية التنمية واستدامتها وتصبح الحاجة أكبر وأهم لاستدامة الحوار وفهم طرقه ومدى نجاحه والصعوبات التي تواجهه، وتم من خلال الندوة مناقشة العديد من المحاور وتمثلت في المحور الإعلامي، والمحور الديني والقانوني، والمحور الاجتماعي بالإضافة إلى مناقشة المحور الاقتصادي.