النصر يعود بأمانٍ سعيدة وحالة عدم ارتياح في صفوف الخابورة

صحار – عبدالله المانعي –

عاد النصر محملا بأمان سعيدة قابله حالة من عدم الارتياح في صفوف الخابورة حيث تمكن من العودة إلى محافظة ظفار وفي جعبته ثلاث نقاط ثمينة بعد فوزه بهدفين نظيفين في لقائهما الذي احتضنه ملعب المجمع الرياضي بصحار في الجولة الـ21 من مرحلة الإياب لدوري عمانتل للمحترفين لكرة القدم.
وقد لعب الخابورة ناقصا بعشرة لاعبين بعد طرد لاعبه الأجنبي باولو فيتور منذ الدقيقة 78، وبهذا الفوز يرفع النصر رصيده إلى 31 نقطة في المركز الرابع وجمدت الخسارة رصيد الخابورة إلى النقطة 22 وأصبح في المركز الحادي عشر.
شوط أول انتهى لمصلحة الضيف النصر من كرة عرضية تلقاها مازن السعدي مطلع الدقيقة الثانية سددها في شباك حارس الخابورة عبدالسلام البلوشي. وكان الخابورة قد أوجد فرصة تهديد حقيقي قبل الهدف على حارس مرمى النصر فايز الرشيدي، وتقاطرت الفرص عقب ذلك وظهر أجنبي النصر سامبا تونكارا في تسديدة رأسية في الدقيقة الثالثة آلت للخارج.
الخابورة حاول مع تأخره إيجاد مجاراة حقيقية ووصل في أكثر من مرة كانت أفضلها تسديدة سعيد عبيد التي آلت للخارج في الدقيقة 24 وظلت المحاولات قائمة من الخابورة للتعديل قابلها سعي النصر للإضافة لكن الأمور لم تأت بأي جديد.

بحـــــــــــث

في الشوط الثاني نزل الخابورة بغية التعويض قابلته رغبة النصر في المحافظة على التقدم الذي خرج به من الشوط الأول مع إمكانية التعزيز بهدف آخر، ومنذ بدايته نزل أفراد الخابورة بقوة ضاربة ومؤثرة على مرمى حارس النصر فايز الرشيدي كانت الفرص خطرة وتوغل سعيد عبيد في الدقيقة 61 في تحرك جميل لكنه سقط قبل الاستفادة من الكرة ومرة أخرى أتت اللاعب فرصة التهديف المواتية لكن كرته آلت للخارج على بعد سنتيمترات من المرمى. مشاكسة النصر أعطته التحرر والوصول إلى مرمى عبدالسلام البلوشي ومن تسديدة جميلة طبت فيها الكرة أمام الحارس وعانقت شباكه مرماه في الدقيقة 67 حمل الهدف الثاني للنصر إمضاء سامبا تونكازا وهو شيء جعل الفريق يلعب بأريحية مطلقة نوعا ما ولم يوفق نوح وائل بديل الخابورة في تسديدة تصدى لها حارس النصر وأبعدها عن مرماه.

قصة طرد

أشهر حكم اللقاء البطاقة الحمراء للاعب الخابورة الأجنبي باولو فيتور في الدقيقة 78 عندما تحرك بالكرة بين اللاعب وبين عبدالله المشايخي بديل النصر بعدها وجه فيتور لكمة للاعب النصر لم يتوان الحكم عبدالباقي الذي كان قريبا من الحالة بين ناظريه في إشهار البطاقة الحمراء له ليظل الخابورة يلعب ناقصا بعشرة لاعبين فيما تبقى من زمن المباراة في شوطها الثاني وهو شيء صعب من معاناة الخابورة وأزم من موقفه.

طاقم التحكيم

أدار المباراة الحكم الدولي يعقوب عبدالباقي وعاونه حمد الغافري وإسحاق الصبحي وسلطان الفارسي حكما رابعا ويحيى الشيذاني مراقبا ومحمد الموسوي مقيّما.

مواجهة عمانية – مصرية

المواجهة في الجهازين الفنيين كانت عمانية – مصرية حيث قاد الخابورة الوطني علي مبارك قابله وجود حمزة الجمل مدرب النصر وكان الاثنان على أعصابهما يوجهان عن قرب معظم فترات المباراة، وبالمناسبة مدرب الخابورة ناصر الحجري فإنه يقضي عقوبة الإيقاف التي طالته في مباراة السويق وواصل التنفيذ في مباراة ظفار وكذلك الحال في هذه المباراة.

تأدية الواجب

رابطة الخابورة بعدد أفرادها الذين لم يتجاوز 50 شخصا أدت الواجب وحركت حالة الصمت في المدرجات عبر تشجيع حضاري لم يخرج عن النص وغطى جزءا من السياج الحديدي قماش امتزج بين اللونين الأصفر والأبيض في حين خلت مدرجات النصر من وجود الرابطة.
توجــــــــيه

حكم المباراة يعقوب عبدالباقي وجه حديثا شفهيا إلى لاعب النصر محمد ربيع في الدقيقة 43 من الشوط الأول حول الحد من الخشونة.

الـــــــــتزام

الشركة العاملة بالمجمع الرياضي بصحار كان الالتزام منها كبيرا في القيام بمهمة الأعمال المناطة إليها وهي حمل عمل الدخول والتقاط الكرات التي تؤول لخارج الملعب بأقصى سرعة. الإسناد لعمال الشركة العاملة أتى من باب تخفيف حدة المعاناة التي كانت تتكبدها الأندية المستضيفة من وجود صعوبة في توفير ملتقطي الكرات والأندية تقوم بالدفع المالي كأجرة عمل للطاقم نظير عملهم.

ارتياح كبير لحمزة الجمل

الارتياح بالطبع كان باديا على محيا مدرب النصر حمزة الجمل بتحقيق الفوز والعودة من محافظة شمال الباطنة بالنقاط الثلاث رافعا من رصيد فريقه في سلم الترتيب وبلوغ النقطة، المدرب عرف من أين تؤكل الكتف وتمكن من توظيف قدرات لاعبيه لتحقيق النتيجة الإيجابية والظفر بالنقاط من خارج ملعبه بصمات المدرب ظهرت واضحة على الفريق وهو يريد التميز فيما تبقى من منافسات الدوري.

تأثر علي مبارك

حالة امتعاض بدت على مساعد مدرب الخابورة علي بن مبارك البريكي جراء الخسارة التي مُني بها فريقه وفقدان النقاط الثلاث التي كان الفريق في أمس الحاجة إليها بحكم وضعية الفريق في سلم الترتيب، وقد خرج المساعد عقب المباراة في حالة تأثر كبيرة بالطبع من الخسارة التي أصبحت عبرها وضعية الفريق صعبة في المركز الـ11 برصيد 22 نقطة ومن خلفه نادي عمان برصيد 20 نقطة وأصبحت الأمور لا تحتمل أي تعثر.

اشـــــــــــــتراك

في الدقــــيقة 54 اشترك سعيد عبيد مع حارس النصـــــر فايز الرشـــيدي في حالة كانت مؤثرة رأى عبرها حكم اللقاء يعقوب أنها تستوجب البطاقة الصفراء.