اختتام الحملة الوطنية للحماية من الابتزاز الإلكتروني بتعليمية ظفار

صلالة في 19 إبريل / العمانية / اختتمت اليوم على مسرح المديرية العامة للتراث والثقافة بمحافظة ظفار الحملة الوطنية للحماية من الابتزاز الإلكتروني التي نظمتها وزارة التربية والتعليم في المحافظة بالتعاون مع شرطة عمان السلطانية ومركز الشرق الأوسط للاستشارات والدراسات الاجتماعية واستمرت أربعة أيام.

رعى ختام الحملة سعادة المستشار عبدالله بن عقيل آل إبراهيم القائم بأعمال نائب محافظ ظفار بحضور حمد بن خلفان الراشدي مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة ظفار وعدد من المسؤولين.

واشتملت فعالية اليوم الختامي على تقديم العديد من المحاضرات التوعوية وأوراق العمل استهدفت المعلمين وطلبة المدارس والكليات والكوادر التعليمية والوظيفية حيث قدم الدكتور علي بن سهيل تبوك الرئيس التنفيذي لمركز الشرق الأوسط للاستشارات والدراسات الاجتماعية كلمة قال فيها إن الحملة هدفت إلى توعية الطلبة والطالبات بمخاطر الابتزاز الإلكتروني للنهوض بجميع أدوار المجتمع مشيراً إلى أهمية الجانب الديني والقانوني والتقني للحد من الظواهر السيئة في استخدام تقنية المعلومات.

بعد ذلك تحدث الأستاذ طلال بن سعيد العاصمي المدير المساعد لدائرة أمن المعلومات الإلكترونية عن الدور الذي تقوم به وزارة التربية والتعليم في زيادة وعي العاملين بالوزارة والطلبة بمخاطر الابتزاز الالكتروني وآثارها الاجتماعية والاقتصادية من خلال التعريف بأفضل الأساليب الأمنية في التعامل مع جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

من جانبه قدم النقيب محمد بن شهدات البلوشي رئيس قسم الشؤون القانونية بإدارة التحريات والتحقيقات الجنائية بشرطة عمان السلطانية ورقة عمل تناول فيها الاستخدام غير الآمن لوسائل التواصل الاجتماعي مع توضيح الجوانب القانونية ودور الشرطة في التعامل مع بلاغات الابتزاز الإلكتروني.

كما اشتمل حفل الختام على تقديم عرض مرئي تعريفي عن إنجازات الحملة الوطنية للحماية من الابتزاز الإلكتروني إلى جانب تكريم المشاركين والمنظمين والجهات الداعمة للفعالية.