التربية والتعليم توقع اتفاقية تطوير التعليم مع مايكروسوفت لإستخدام التكنولوجيا في التعليم

مسقط في 16 ابريل/ وقعت وزارة التربية والتعليم صباح اليوم اتفاقية تطوير التعليم مع شركة “مايكروسوفت”، وقعها من جانب الوزارة سعادة سعود بن سالم البلوشي وكيل الوزارة للتخطيط التربوي وتنمية الموارد البشرية، ومن جانب شركة “مايكروسوفت” شريف توفيق المدير العام لمكتب مايكروسوفت في السلطنة ومملكة البحرين.
وتهدف الاتفاقية إلى الإسهام في تطوير التعليم عبر عدة مرتكزات أساسية، من بينها تمكين المهارات التربوية والتقنية اللازمة لمواكبة القرن الواحد والعشرين، وتمكين عملية التحول من حيث التخطيط الاستراتيجي والقدرة التنظيمية والاستدامة، إضافة إلى وضع المخططات التقنية الكفيلة بزيادة كفاءة المعلمين وفعالية المؤسسات التعليمية مع مراعاة تفعيل طاقات جميع الطلاب للتعلم، وتنمية قدراتهم التقنية وتزويدهم بالمهارات اللازمة لتحقيق الغايات التعليمية المرجوة وتفعيل الشراكة المجتمعية مع القطاع الخاص (وخاصة الرائد منها في مجال التطوير التعليمي) التي تتمثل في توظيف التقنية في العملية التعليمية داخل الفصول الدراسية وخارجها؛ نظرا لجودة العائد التربوي من خلال تبني هذا النوع من المبادرات سعيا لتجويد مخرجات العملية التعليمية.

وأكد وكيل الوزارة للتخطيط التربوي وتنمية الموارد البشرية سعادة سعود بن سالم البلوشي “أن اتفاقية تطوير التعليم التي وقعتها وزارة التربية والتعليم مع شركة مايكروسوفت، ترمي إلى إحداث تغيير حقيقي شامل في تجربة التعليم في السلطنة، وإيجاد مقاربة تتميز بالمرونة والقدرة على التكيف من قبل الطلبة والمعلمين، مع مستجدات التكنولوجيا ودورها في تطوير التعليم مواكبة للعصر تطويرا شاملا وتعاونيا، ومنهجيا مع التركيز على تطوير ملكات الابتكار والإبداع، والمهارات التي تنتمي للقرن الحالي في مدارسنا عبر فكرة التعليم العميق والمحتوى الرقمي، القابل للتشارك مع إتاحة الفرصة الكاملة للمعلمين والإداريين في المدارس، وفي كافة مراحل التطوير وجوانبه للمشاركة، وسيتم ذلك عبر العمل على بناء القدرات المهنية والإعداد المنظم للمعلمين ، وبرامج التنمية المهنية المستدامة وإعداد البيئات المادية والافتراضية اللازمة والتواصل الفعال مع المجتمع وبناء القدرات المدرسية وتعزيز كفاءة المعلمين.”
وأضاف سعادته أنه بموجب الاتفاقية سيكون الوصول للتقنيات الحديثة متاحا في المدارس، لجميع الطلبة والمعلمين بالتعاون مع شركة مايكروسوفت باعتبارها من الجهات الرائدة في مجال الابتكار التعليمي والتربوي، وما ستقدمه من برامج متعددة فعالة لتطوير المهارات التقنية والتعليمية في مدارس السلطنة من بينها برنامج مايكروسوفت للمدارس النموذجية لتطبيق التقنيات الحديثة بشكل فعال في عمليات التعليم والتعلم؛ إضافة إلى برنامج خاص يستهدف بناء قدرات المعلمين لإحداث التطوير المنشود ، بتوفير فرص تدريبية ثمينة للمعلمين الحريصين على استخدام التكنولوجيا في الصفوف الدراسية عبر “برنامج مايكروسوفت للمعلم المبدع” الذي سيتيح لهم الحصول على الأدوات والتقنيات التجريبية المجانية من مايكروسوفت؛ إضافة إلى الكثير من الفرص التأهيلية والتدريبية لتنمية المهارات وتعزيز القدرات التعليمية.
وأكد سعادته على أن الإتفاقية تشتمل على جوانب وبنود أخرى عديدة لا تقل أهمية، منها استخدام التكنولوجيا في التعليم عبر منهاج مكثف يقوم على أساس تطوير الكفاءة، بما يتوافق مع مناهج منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة ” اليونسكو ” على الإنترنت، وبرنامج طموح آخر لتصميم وتقييم الأنشطة التعليمية للقرن الحادي والعشرين وهي عبارة عن حلقات متخصصة لمساعدة المعلمين على وضع خطط مدروسة، لتشجيع الطلبة على التعاون والتواصل والإبداع واستخدام مهارات التفكير النقدي، التي تعتبر أساس التعلم في هذا القرن؛ إضافة إلى مشروع ” سكايب ” في الفصول الدراسية لتعزيز تجربة التعلم اليومية للطلاب عبر التواصل والتعاون مع الفصول الدراسية الأخرى، في جميع أنحاء العالم في خطوة تطبق لأول مرة في السلطنة بهذه الكيفية، وتعد نقلة نوعية لاستخدام التقانة في مدارس السلطنة وهناك تطبيق “أوفيس ميكس”، لإضافة وظائف أخرى في برنامج العروض التقديمية “البوربوينت” لإعطاء المعلمين الفرصة لإعداد عروضهم التقديمية بشكل أكثر تفاعلية مع الطلبة ، عبر ميزات جديدة مجانية كتسجيلات الصوت والفيديو والحبر الرقمي وغيرها من التطبيقات التفاعلية .
يذكر أنه بموجب هذه الاتفاقية فإن حزمة برنامج “مايكروسوفت أوفيس 365” المتكاملة ستتوفر مجانا للمدارس، مما يقدم لأعضاء هيئة التدريس والطلبة، وسائل جديدة للتعاون وتوسيع دائرة التعليم والتعلم داخل الفصول الدراسية وخارجها وعبر الفضاء الرقمي، وبموجب هذه الاتفاقية فإن مايكروسوفت ستلتزم بدعم اعتماد هذا البرنامج وتوفير مزاياه الكاملة والمتعددة لجميع الطلبة والمعلمين عبر إتاحته ل(68000) معلم ومعلمة و(500000 ) طالب وطالبة بحلول عام 2019.
وقال شريف توفيق المدير العام شركة مايكروسوفت في السلطنة ومملكة البحرين، تتبنى شركة مايكروسوفت المبدأ القائل بأن الناس بمقدورهم تحقيق الكثير من الأشياء الرائعة عندما تكون التكنولوجيا طوع بنانهم، وكلما أصبحت الأجهزة والتقنيات متاحة بصورة أكبر تمت تنمية القدرات، فإنه سيكون بإمكاننا تفعيل طاقات جميع الطلبة للتعلم، وسد الفجوات المتعلقة بالمهارات، وتمكين كل طالب على وجه الأرض من تحقيق المزيد، وسعيًا لتحقيق هذه الغاية، فإنه يجب علينا التعاون مع أولئك الذين يشاركوننا شغفنا بالطلبة وحرصنا على بناء مستقبل مشرق لهم ، والتحول الرقمي يرفع مستوى الفصول الدراسية لتصبح أكثر تفاعلية ويضيف تجربة ذات قيمة للتعليم، ونحن نؤمن بأن التكنولوجيا لا يمكن لها أن تحل بدلاً من الدور الحيوي للمعلم، لكن بنفس الوقت يمكنها أن تأخذ دور الشريك القوي للمعلمين الذين يقومون بدورهم على تشكيل مبدعين الغد، ونحن ممتنون جداً للفرصة التي أتيحت لنا من قبل وزارة التربية والتعليم للعمل مع التربويين والطلبة من أجل مساعدتهم على تحقيق المزيد.
يأتي توقيع الاتفاقية في إطار سعي وزارة التربية والتعليم ، وحرصها الدائم على تطوير العملية التعليمية التعلمية ، ومواكبة الحقبة الجديدة من التعليم الرقمي التي يشهدها العالم بأسره ، وتفعيلاً لاستخدام التقانة في مدارس السلطنة ، وتعزيزا لنموذج الشراكة مع القطاع الخاص لدعم التغييرات الإيجابية في عمليتي التعليم والتعلم.