الخابورة يوقف زحف ظفار

صلالة – عادل بن مبروك البراكة –

ارتضى فريقا ظفار والخابورة بالتعادل الإيجابي ١/‏‏١ خلال المباراة التي جمعتهما مساء أمس على ملعب المجمع الرياضي بصلالة ضمن منافسات الجولة العشرين من دوري عمانتل للمحترفين، حيث انتهت مباراة الذهاب بفوز ظفار بهدفين دون رد،  ومن خلال مجريات المباراة قدم الفريقان مستوى متكافئا خلال مجريات الشوط الاول إلا ان الأفضلية كانت للخابورة في جانب النتيجة بهدف دون رد احرزه اللاعب ثاني الرشيدي إلا أن الشوط الثاني شهد تنافسا كبيرا خاصة من جانب فريق ظفار الذي سعى لإدراك التعادل وتحقق في الدقيقة ٦٠ عن طريق المحترف إلياس ماجيري لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي ١/‏‏١.

الشوط الأول

انطلقت المباراة بتبادل الفريقين الهجمات التي لم تشكل الخطورة على المرمى حتى الدقيقة الخامسة التي شهدت فرصة للخابورة اثر هجمة مضادة اطلق من خلالها نوح وائل تسديدة أخرجها المدافع إلى ركنية والتي لم تستغل الاستغلال الأمثل امام مرمى ظفار الذي بادل منافسه الهجمات دون أن تشكل الخطورة إلى المرمى.
واصل الفريقان تبادل الهجمات دون أن تشكل خطورة على المرمى حتى الدقيقة ٢٩ التي من خلالها تمكن الخابورة من التقدم بهدف السبق عن طريق ثاني غــــريب الرشيدي اثر هجمة مضادة تحصـــــــل من خلالها الخابورة على خطأ نفذه المحترف باولو عرضيه تهيأت للاعب ثاني لم يتوان من إيداعها الشباك اثر تسديدة قوية من على مشارف المرمى لم يتمكن رياض سبيت حارس مرمى ظفار من التصدي لها.
بعد الهدف نشط ظفار وحاول تعديل النتيجة من خلال الهجمات المضادة إلا انها تكسرت امام دفاعات الخابورة الذي بادل منافسه الهجمات لتشهد الدقيقة ٣٥ تسديدة قوية أطلقها قاسم سعيد إلا أن الحارس عبدالسلام البلوشي تصدى لها ببراعة وأخرجها الى ركنية والتي لم تستغل الاستغلال الأمثل لإدراك التعادل.
فيما تبقى من زمن الشوط الاول تبادل الفريقان الهجمات حتى الوقت الضائع الذي كاد من خلالها المحترف الياس ماجيري أن يدرك التعادل إثر تسديدة قوية ارتطمت بالقائم الأيسر لمرمى الخابورة لينتهي على اثره الشوط بتقدم الخابورة بهدف دون رد.

الشوط الثاني

دخل ظفار الشوط الثاني ضاغطا على مرمى المنافس من اجل تعديل النتيجة فيما دخل الخابورة من اجل التعزير الذي كاد أن يتحقق في الدقيقة ٤٩ عندما توغل سعيد عبيد آل عبدالسلام بين دفاعات ظفار إلا انه تباطأ في التنفيذ وأتى الرد سريعا من منافسه ظفار اثر هجمة مضاده لم يستغلها الغيني لاوسن في هز الشباك.
في الدقيقة ٥٥ اطلق المحترف لاوسن تسديدة قوية من على مشارف المرمى إلا أن الحارس عبدالسلام البلوشي كان لها بالمرصاد وأخرجها الى ركنية واصل ظفار الضغط على مرمى الخابورة اثمر عن هدف التعديل في الدقيقة ٦٠ عن طريق المحترف الياس ماجيري الذي استقبل تمريرة قاسم سعيد بتسديدة عانقت شباك عبدالسلام البلوشي حارس مرمى الخابورة .
واصل فريق ظفار الضغط على منافسه من اجل تعزيز النتيجة من خلال الهجمات المتواصلة فيما اعتمد فريق الخابورة على الهجمات المضادة عن طريق سعيد عبيد والتي لم تهدد مرمى رياض سبيت لتكون الدقائق المتبقية سجالا بين الطرفين حتى أطلق حكم المباراة صفارة انتهاء المباراة بالتعادل الإيجابي ١/‏‏١ .
أدار المباراة طاقم تحكيمي مكون من خالد الشقصي وساعده على الخطوط كل من راشد الغيثي وعمر العلوي وفلاح البلوشي  رابعا وياسر الرواحي  مقيما وسالم الصالحي مراقبا محمد الرواس منسقا عاما للمباراة.