مشاركة واسعة في اليوم الرياضي الترفيهي للأيتام بمحافظة ظفار

صلالة – عادل البراكة –

نظمت المديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة ظفار، متمثلة في دائرة الأنشطة وتطوير الأداء الرياضي، بالتعاون مع جمعية بهجة العمانية للأيتام، يوما رياضيا للأيتام بالصالة المغطاة بمجمع السعادة الرياضي تحت رعاية حمد بن خلفان الراشدي مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة ظفار بحضور موسى بن أحمد المسهلي مدير عام المديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة ظفار وعدد من المسؤولين من مختلف الجهات، وبحضور اللاعب الدولي السابق محمد ربيع النوبي قائد منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم وأسر المشاركين من جمعية بهجة للأيتام ، والتي تضمنت عددا من الأنشطة المختلفة متمثلة في كرة القدم والكرة الطائرة ولعبة الكراسي الموسيقية والبالونات وتعبئة الكور في السلل وتنس الطاولة، بالإضافة الى فعالية الرسم على الوجوه التي نفذت في ختام الفعالية. واقيمت الفعالية ضمن خطط وبرامج الشؤون الرياضية بظفار، نحو تحقيق رؤية وزارة الشؤون الرياضية نحو مجتمع رياضي مثقف وواع وخلق شراكة مع مختلف شرائح المجتمع، وتهدف الشؤون الرياضية بمحافظة ظفار من خلال اقامة الفعالية الى كسب الفئة المستهدفة من المنتسبين لجمعية بهجة العمانية للأيتام من طلاب صفوف ( ١-٤) تعلم رياضات جديدة وتطوير ما يمتلكونه من مهارات رياضية، وخوض تجارب ومسابقات جديدة ومختلفة، وتبادل الخبرات من خلال الاهتمام بجميع الفئات بالمجتمع تحت شعار نحو مجتمع رياضي .

برنامج

بدا برنامج الفعالية بآيات من القرآن الكريم تلتها الطفلة فاطمة بنت محمد الكثيرية، ثم ألقى فيصل بن علي النهدي مدير دائرة الأنشطة والتطوير الرياضي بالمديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة ظفار كلمة المديرية العامة للشؤون الرياضية رحب من خلالها براعي المناسبة والحضور، وقال: الهدف من اقامة الفعالية تعليم رياضات جديدة لهذه الفئة وتطوير ما يملكونه من مهارات رياضية وخوض تجارب ومسابقات جديدة بنمط مختلف كذلك التعارف وتبادل الخبرات والاهتمام بجميع فئات المجتمع تحت شعار نحو مجتمع رياضي .واشار الى ان اليوم الرياضي للأيتام اشتمل على العديد من المسابقات الفردية والجماعية والمسابقات الترفيهية، حيث ارتأت المديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة ظفار، متمثلة في دائرة الأنشطة وتطوير الأداء الرياضي ان يقام هذا اليوم سنويا ضمن البرنامج السنوي. وألقت عائشة بنت عبدالله السريحية مديرة التنسيق والبرامج بجمعية بهجة العمانية للأيتام كلمة الجمعية قالت فيها: لعل ما شاهدناه اليوم من لوحة مرح وسرور رسمتها ضحكات الأطفال وتردد صداها هو ترجمة حرفية لاسم جمعية بهجة العمانية للأيتام التي انتهجت فلسفة خاصة حول المعاني النفسية والمعنوية للمنتسبين لها واشراكهم في هذه الفعاليات المهمة كفعالية اليوم الرياضي التي من شأنها تعزيز مفهوم الرياضة البدنية وأهميتها في حياه الفرد. وفي ختام كلمتها تقدمت بالشكر لراعي المناسبة وللمديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة ظفار ولكل من ساهم وشارك في وضع بصمة في قلوب بيضاء صادقة كقلوب هؤلاء الأطفال حفظهم الله جميعا وحفظ هذه الأرض الطيبة المباركة المعطاء وحفظ قائدنا السلطان المعظم وألبسه ثوب الصحة والعافية .
ثم قدمت الطفلة وفاء بنت محمد الكثيرية إنشادا دينيا، تلاها تكريم اللجنة المنظمة وتوزيع الدروع التذكارية، وفِي الختام قدم مدير عام المديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة ظفار هدية تذكارية لكابتن منتخبنا الوطني محمد ربيع وهدية تذكارية لراعي المناسبة .

رؤية

قال موسى بن أحمد المسهلي مدير عام المديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة ظفار: البرنامج الرياضي للأيتام هو احد البرامج المدرجة ضمن خطط الشؤون الرياضية بالمحافظة وفي إطار الخطة والرؤية الرئيسية لوزارة الشؤون الرياضية نحو مجتمع رياضي وحقيقة بأن هذه الفئة تعد جزءا من المجتمع وحرصت المديرية اشراكهم في مختلف البرامج التي تنفذها المديرية ضمن خططها السنوية. واضاف المسهلي بأن مشاركة الأيتام المنتسبين لجمعية بهجة العمانية للأيتام وحضورهم إلى مجمع السعادة واقامة مجموعة من الفعاليات الرياضية يعد هدفا رئيسيا من أهداف الوزارة والمديرية لإشراك جميع شرائح المجتمع في برامج الوزارة والاستفادة من مختلف المرافق الرياضية المتاحة في المحافظة وخروج هذه الفئة إلى اجواء رياضية ترفيهية لا شك بأنه هدف اساسي تسعى لوزارة الشؤون الرياضة والشؤون الرياضية بالمحافظة.

شراكة

بينما قال حمد بن خلفان الراشدي مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة ظفار راعي المناسبة: ان فعالية اليوم تعتبر احدى الفعاليات الرياضية التي تشرف عليها وزارة الشؤون الرياضية ممثلة في المديرية العامة للشؤون الرياضية بالمحافظة والتي تقام بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم وعدد من الجهات الحكومية والخاصة والتي تستهدف مختلف شرائح طلاب المدارس مما يجدون الاهتمام والرعاية لصقل مواهبهم وتحفيزهم على الانخراط في المجتمع بشكل متوازن. وأشار إلى أن مثل هذه الفعاليات تعتبر واحدة من الانجازات التي تعنى بهذه الفئة من طلبة المدارس مما تعود عليهم بالفائدة في تكوين شخصياتهم من حيث التوازن الانفعالي والنفسي ويصب في الأخير في مستوياتهم التحصيلية التعليمية. وأضاف مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة ظفار بأن مثل هذه الفعاليات تشهد خططا تشاركية بطبيعة الحالة في وزارة الشؤون الرياضية ووزارة التربية والتعليم ومعظم الوزارات المختلفة الخدمية هناك أهداف تتحقق وجميع تلك الأهداف تتلاقى في منظومة واحدة لتعزيز الشراكة بين وزارة الشؤون الرياضية وبين وزارة التربية والتعليم بالإضافة إلى أنه لدينا شراكات مع معظم الوزارات الحكومية بهدف العناية بالطالب من مختلف الجوانب بالإضافة إلى ذلك فإن القطاع الخاص هو رافد ودعم أساسي وشريك وهنا ظهر دور جمعية بهجة العمانية للأيتام في مختلف الجوانب .

فعاليات ايجابية

من جانبه قال اللاعب الدولي السابق وكابتن منتخبنا الوطني الأول محمد بن ربيع النوبي بأن مثل هذه الفعاليات لاشك تعتبر فعاليات ايجابية وهادفه كونها تحتضن مثل هذه الشريحة والسعي في ادماجها في المجتمع المحلي ولاشك ان هذه الفئة جزء لا يتجزأ من هذا المجتمع لذا يستوجب على الجميع الوقوف مع هذه الفئة لإشعارها بعدم اختلافها عن باقي شرائح المجتمع. واشار إلى أن مثل هذه الفعاليات لاشك بأنها تدخل البهجة والسعادة في نفوس هذه الفئة التي هي بحاجة إلى رعاية واهتمام وحقيقة الجمعيات الخيرية تقوم بدور بارز في هذا الجانب مع مختلف القطاعات الخاصة والعامة وهذا واجب على الجميع تجاه هذه الفئة التي سعدنا بالتواجد معهم ومشاركتهم مختلف الفعاليات الرياضية وهنا نوجه كلمة شكر للشؤون الرياضية بالمحافظة على هذه البادرة الجميلة بالتعاون مع جمعية بهجة العمانية للأيتام التي تقوم بدور بارز وفعال تجاه هذه الفئة.