«الـعكـوب الجـبـلي» .. شـفـاء للـنـاس ورزق للـرعـاة

شانلي أورفة «الأناضول»: انطلق في مناطق جنوب شرقي تركيا، موسم جمع نبتة «العكوب الجبلي» الشوكية التي تعتبر أحد مصادر الشفاء والعلاج من عدة أمراض، وأيضا مصدر رزق لرعاة المواشي.
ففي ولاية شانلي أورفة، يجمع قرويون ورعاة، في المناطق البرية والجبال «العكوب الجبلي»، الذي يستخدم أيضًا في صناعة اللبان (علكة)، من خلال السائل المستخلص من جذوره، والقهوة من خلال بذوره، فضلاً عن الطعام من أوراقه الشوكية.
كما تعد النبتة، مصدرًا ثانيًا لرزق رعاة المواشي في مناطق بريف أورفة، حيث يجمعونه من السهول والجبال، ويبيعونه في أسواق المدينة. وقال سليمان أرق، يعمل راعي مواشي، للأناضول، إنه «يجمع يومياً نحو دلوين من العكوب الجبلي، خلال رعي مواشيه في الجبال والسهول».
من جانبه، قال سادات جوبان، وهو بائع في سوق شعبي، إن «العكوب الجبلي، يستخدم في عدة مأكولات».
وأوضح أن «طعم النبتة يشبه طعم اللحم وشهي جدًا».
وأشار إلى أنهم «يرسلون العكوب الجبلي إلى أسواق المدن الكبرى، مثل إسطنبول وإزمير وديار بكر».
ولفت إلى أنهم «يستخلصون اللبان من سائل جذر العكوب الجبلي»، مضيفا أن «عامة الشعب في المنطقة، يعتقدون أن لبان النبتة مفيد في علاج آلام الأسنان».
بدوره قال حسن أقان، رئيس قسم علوم النباتات في جامعة حرّان، إن «لدى لبان العكوب الجبلي، رائحة زكية، فضلاً عن فوائده لأمراض متعددة، بينها أمراض الأسنان». وأكد أن «العكوب الجبلي، يعد مادة غذائية هامة ويمتلك قيمة غذائية عالية».
وأشار أقان، إلى أن «الأبحاث العلمية أثبتت فوائد هذه النبتة في علاج اللثة، وطبلة الأذن، إضافة إلى مساهمته في علاج حصوات المرارة».
والعكوب، نبات جبلي، وهو من فصيلة النجمية الزهرية، ممتلئة بأشواك خضراء اللون من كافة جوانبها، ويبدأ موسمها بداية فصل الربيع، وينتشر في منطقة بلاد الشام وجنوب شرقي تركيا.