..و«آبل» تطور تقنية لمتابعة السكري

نيويورك «أ.ف.ب»:- تطور شركة «آبل» العملاقة للمعلوماتية منذ سنوات في سرية تامة تقنية تهدف إلى تسهيل إمكانية متابعة مرض السكري عبر مجسات على ما ذكرت محطة «سي ان بي سي» التلفزيونية الأمريكية.
وقالت المحطة التي أكدت أنها تستند إلى ثلاثة مصادر من دون ذكر اسمها: إن المشروع يندرج في إطار فكرة أطلقها مؤسس شركة «آبل» الراحل ستيف جوبز الذي كان يدرس إمكانية استخدام بعض الأجهزة مثل ساعة موصولة لقياس بعض المؤشرات الجسدية مثل السكري.
ومن شأن هذه التقنية أن تسمح لمريض السكري أن يتحقق بشكل متواصل من نسبة السكري في دمه، ويتجنب وخز أصبعه لاستخراج قطرة دم في كل مرة. وقالت محطة «سي ان بي سي» إن المشروع انطلق قبل أكثر من خمس سنوات وبات في مرحلة متقدمة تسمح لابل بإجراء تجارب جدوى. وقد توفي جوبز في العام 2011.
ويبدو أن للمشروع فريقا خاصا يضم نحو ثلاثين شخصا يعمل من مكاتب على بعد كيلومترات من مقر المجموعة في كوبيرتينو (كاليفورنيا).
وهذه التقنية التي تستند على ما يبدو على مجسات بصرية، وتعمل خصوصا على ساعات «آبل ووتش» التي أطلقت العام 2015، ستجعل «آبل» تدخل مباشرة في مجال تخوضه «جوجل» منذ سنوات.
فقد أطلقت «ألفابت» الشركة الأم لجوجل العام 2016 شراكة مع مختبرات «سانوفي» الفرنسية لتصميم أجهزة موصولة لمتابعة مرض السكري على أن تطرح أولى السلع في غضون سنتين أو ثلاث سنوات.