دراسة «الأثر الإيجابي لمازن بن غضوبة» بسمائل

سمائل- ناصر الشكيلي –
أقيمت بجامع السلطان قابوس بولاية سمائل في محافظة الداخلية محاضرة بعنوان ( الأثر الإيجابي لمازن بن غضوبة في عمان ) ألقاها سعادة الشيخ أحمد بن سعود السيابي أمين عام مكتب الإفتاء تناول فيها التعريف بنسب مازن بن غضوبة وما كان يعبده من أصنام قبيل الإسلام وقصة إسلامه ، موضحا أن النبي صلى الله عليه وسلم أرسل عمرو بن العاص إلى ملوك عمان بعد فتح مكة بسبب تقديس العرب لقبيلة قريش وبذلك دخلت عمان الإسلام طوعا، أما ملوك العجم فقد خاطبهم الرسول الكريم للدخول في الإسلام بعد فتح خيبر، وأن مازن بن غضوبة قد تلقى الإساءة من قومه في بداية الأمر في سبيل نشر الدعوة الإسلامية وصبر على إساءتهم ثم ندموا واعتذروا وأسلموا، مشيراً إلى أن مازن بن غضوبة كان أحد الأسباب القوية التي جعلت أهل عُمان يدخلون في الإسلام بسرعة وطوعاً لأن ملوك عُمان آنذاك على علم بقصة إسلام مازن بن غضوبة وما تركه من أثر إيماني في عُمان من خلال بناء مسجد المضمار باعتباره أول مسجد شيّد في عُمان تعلو فيه شعائر الصلوات الخمس ومدرسة لتعليم القرآن الكريم ، وقد دفن مازن بن غضوبة في ولاية سمائل وفي رواية تقول بأنه دفن في أذربيجان وهذه الرواية قد تكون بعيدة كل البعد ربما أحد أحفاد مازن بن غضوبة توفي ودفن في أذربيجان.