برعاية وزير الشؤون الرياضية .. اليوم إسدال الستار على دوري المدارس 2016 /‏‏‏ 2017

يرعى مساء اليوم معالي الشيخ سعد بن محمد بن سعيد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية حفل ختام دوري عمان للمدارس للعام 2016 /‏‏ 2017 وذلك على ملعب استاد السيب الرياضي بحضور سعادة الدكتور حمود بن خلفان الحارثي وكيل وزارة التربية التعليم والمناهج ورئيس الاتحاد العماني للرياضة المدرسية وحضور عدد من رؤساء الاتحادات الرياضية العمانية وليلى النجار رئيسة اللجنة العمانية للشطرنج وعدد من القيادات الرياضية والشبابية .. ويأتي حفل الختام تجسيدا للدور والنتائج التي حققتها فرق المدارس المشاركة في البطولة طوال الفترة الماضية حيث ستكون المباراة والتنافس على المركزين الأول والثاني بين مدرسة عمر بن الخطاب ممثل محافظة الداخلية مع مدرسة كعب بن برشة ممثل محافظة شمال الباطنة في تمام السابعة مساء لهذا اليوم على أن تسبقها مباراة التنافس على المركزين الثالث والرابع، وستكون في الخامسة مساء بين مدرستي الإمام بركات بن محمد ممثل محافظة جنوب الباطنة ومدرسة راشد بن الوليد ممثل محافظة مسقط.

برنامج الختام

سوف يشهد حفل الختام العديد من البرامج، حيث سيكون بداية باستقبال كبار الشخصيات الذين سيحضرون النهائي، وسوف تقدم الفرقة الموسيقية للفرقة الكشفية فقرة موسيقية بين الشوطين، وبعد المباراة سوف يتم تكريم الفرق الفائزة وتسليم كأس البطولة للفريق المتصدر والجهات المنظمة والمتعاونة والشركات الراعية، كما سيشهد الحفل تكريم أصحاب المراكز الثلاثة الأولى وتوزيع الميداليات على كافة المراكز الأولى المتقدمة، وسيكون هناك جوائز للمجيدين وهم أفضل لاعب في البطولة، وهداف البطولة، وأفضل حارس.

نقل تلفزيوني

وسوف تقوم القناة الرياضية بنقل حي للمباراة الختامية لدوري عمان للمدارس 2016 /‏‏ 2017 بين فريقي مدرسة عمر بن الخطاب ومدرسة كعب بن برشة بتعليق المعلق موسى البلوشي.
نتائج دوري الأربعة

بالنسبة لنتائج دوري الأربعة التي أقيمت على ملعب استاد السيب الرياضي في المباراة الأولى استطاع فريق مدرسة كعب بن برشة (شمال الباطنة) التأهل للمباراة النهائية للبطولة وذلك بسبب فوزه على فريق مدرسة راشد بن الوليد (محافظة مسقط) بـ3 /‏‏ صفر حيث إن الشوط الأول انتهى بهدفين نظيفين في الدقيقة 30 كان الهدف الأول للاعب عادل الخضوري، وبعدها بخمس دقائق سجل اللاعب ذاته الهدف الثاني ليختتم الشوط الأول بصدارة فريقه، وأما الشوط الثاني فلم يحرك فريق راشد بن الوليد ساكنا في تغيير النتيجة، وإنما فرض فريق مدرسة كعب بن برشة سيطرته كذلك وسجل نوح القرطوبي الهدف الثالث لفريقه في الدقيقة 40 من عمر المباراة ليكتب النهاية السعيدة لفريقه ويتأهل للمباراة النهائية ويمثل محافظة شمال الباطنة للتنافس على المركز الأول والثاني في مباراة اليوم.
وأما المباراة الثانية فاستطاع فيها فريق مدرسة عمر بن الخطاب (الداخلية) الفوز على فريق مدرسة الإمام بركات بن محمد (جنوب الباطنة) بـ4 /‏‏ 2 وذلك على ملعب استاد السيب الرياضي وجاء الشوط الأول بفرض السيطرة الكاملة على فريق مدرسة عمر بن الخطاب من ناحية التهديف والهجوم والدفاع حيث أنهى الشوط لصالحه بهدفي اللاعب محسن الرقيشي ليظهر الفريق الخصم في الشوط الثاني من صحوته، وينافس للبقاء ليسجل هدفين عن طريق اللاعب يقظان المشيفري والمعتصم البكري ليرد الصاع من جديد فريق عمر بن الخطاب ويسجل هدفين آخرين عن طريق اللاعب محسن الرقيشي ويكون الهدف الثالث بالنسبة له في هذه المباراة وهدف اللاعب خير الله العريني لينتهي اللقاء بين الفريقين بتأهل فريق عمر بن الخطاب ممثل محافظة الداخلية للمباراة النهائية والتنافس على المركز الأول والثاني، وأما فريق مدرسة الإمام بركات بن محمد ممثل محافظة جنوب الباطنة فسينافس على المركز الثالث والرابع لهذا اليوم بمشيئة الله.

اللجنة جاهزة للنهائي
وقال محمود سالم المجرفي عضو اللجنة المنظمة لدوري عمان للمدارس: أولا أبارك للفرق المتأهلة إلى النهائي كأول نسخة لدوري عمان المدارس، وبالنسبة للحفل النهائي سوف يقام برعاية معالي وزير الشؤون الرياضية، وسوف تكون هناك مفاجآت عدة خلال هذه المباراة في حفل الختام تتضمن عزف السلام السلطاني عن طريق الفرقة الكشفية، وتم التنسيق مع الفريقين المتأهلين في أماكن جلوسهم، حيث تقرر أن يكون على يمين المنصة مدرسة عمر بن الخطاب ممثل محافظة الداخلية، بينما سيكون ممثل محافظة شمال الباطنة مدرسة كعب بن برشه علي يسار المنصة، وسوف يتضمن الحفل الختام تكريم الفائزين، وقال المجرفي: نتمنى أن يكون هناك حضور جماهيري لمساندة اللاعبين الصغار في هكذا محفل، وفي ختام حديثه وجه عضو اللجنة المشرفة شكره الجزيل إلى جميع الإخوة المنظمين للبطولة في كافة اللجان على إنجاحهم لهذه البطولة.

التأهل إنجاز

وعن المباراة النهائية تحدث عبدالله الفارسي مدرب مدرسة كعب بن برشة قائلا: نحمد الله سبحانه وتعالى على التأهل للمباراة النهائية، وهذا بحد ذاته إنجاز للفريق، وأضاف قائلا: الاستعداد للنهائي ‏تم من خلال تهيئة اللاعبين النفسية ‏والتبصير بأهمية المباراة كونها أول بطولة ‏وحتمية الحصول عليها والظروف مهيئة لذلك، ‏وخاض المران الأخير للفريق مساء الأمس الذي كان خفيفا واشتمل على خطة اللعب التي سيخوض بها الفريق مباراة اليوم. كما تم فيها توضيح نقاط القوة والضعف للمنافس، ‏ونأمل أن يكون نهائيا يرقى لهذه البطولة ‏شاكرين ومثمنين جهود الجميع من منظمين وداعمين لهذه البطولة التي تعتبر فرصة لأبنائنا الطلبة في الظهور والبروز.

طموحنا التتويج

من جانبه قال خليفة عبدالله الرقيشي مدرب مدرسة عمر بن الخطاب أحد أطراف المباراة النهائية: نشكر الله الذي وفقنا في الوصول إلى نهائي البطولة بعد جهد كبير من الجهاز الإداري والفني ومن لاعبي الفريق، وبالنسبة للاستعداد للمباراة النهائية قال الرقيشي: الاستعداد بدأ مباشرة بعد الفوز والصعود للنهائي، حيث تم تهيئة الفريق عن طريق إخراجهم من جو التجمع في الفندق وضغط البطولة حيث إن البطولة مضغوطة وإن لاعبينا لا زالوا في مقتبل العمر، وبالتالي لم يتعودوا على الضغط، ونحن في الجهاز الفني والإداري لمدرسة عمر بن الخطاب بولاية (إزكي) تم عمل استشفاء للاعبين وتوفير الأشياء التي تساعد اللاعب على استعادة طاقته ونشاطه ومعالجة بعض الإصابات، كما أنه لدينا الهدف منذ صعودنا إلى النهائيات الوصول للنهائي والحمد لله على نعمته، والآن تفكيرنا في المباراة النهائية وقراءة المنافس وآلية إيقاف مصادر قوته واستغلال مصادر ضعفه، ويجب علينا ألا ننكر جهود اللجنة المنظمة للبطولة وعلى رأسها الكابتن فهد اليعقوبي على ما قدموه في سبيل إنجاح البطولة.

جاهزون للنهائي

فهد بن سالم اليعقوبي عضو مجلس إدارة الاتحاد العماني للرياضة المدرسية ورئيس اللجنة الفنية وعضو اللجنة الإشرافية لدوري عمان للمدارس: اللجنة المنظمة على أتم الاستعداد للنهائي لهذا اليوم في استاد السيب وتم توجيه الدعوة لحضور حفل الختام لكافة رؤساء الاتحادات الرياضية وجميع مديري العموم وأمناء السر في المحافظات التعليمية وبالنسبة للفرق المتأهلة للمركز الأول مدرسة عمر بن الخطاب وكعب بن برشة وتم الانتهاء من تحديد ألوان الملابس وتم التنسيق من التحكيم بتحديد حكام المباراة النهائية وكذلك أرضية الملعب تم الاطلاع عليها وجميع الأمور الفنية إلى الآن على أتم استعداد، ونتمنى التوفيق للمدارس المتأهلة لتظهر بالمستوى الذي تعودنا عليه في التنافس، وتفرز عددا من المواهب الرياضية ليكونوا يوما نواة لمنتخباتنا الوطنية، ونتمنى من الجميع التكاتف لإنهاء هذا الحدث الرياضي.

هدافو البطولة

يتصدر محمود رمضان من مدرسة راشد بن الوليد هدافي البطولة برصيد 8 أهداف، بينما يملك خمسة أهداف كل من بلعرب بن سرور العبري من مدرسة عمر بن الخطاب، وعادل بن شنين الخضوري من مدرسة كعب بن برشة، بينما سجل اللاعب معتصم مصطفى البلوشي من مدرسة الإمام بركات بن محمد أربعة أهداف، وهو نفس العدد الذي سجله لاعب مدرسة عمر بن الخطاب اللاعب محسن زكريا الرقيشي.