عملة جنوب إفريقيا تواجه «ضغطا» ووزير المالية يرى «تغييرا اقتصاديا جذريا»

إعداد : الشربيني عاشور –
شهدت عملة جنوب إفريقيا ضغطا متجددا صباح الاثنين الماضي، إذ شعر المستثمرون بالقلق إزاء إقالة وزير المالية برافين جوردهان، وبعد أن استبدل الوزير الجديد مالوسي جيجابا جدول أعمال خطة “التغيير الاقتصادي الجذري” خلال نهاية الأسبوع قبل الماضي.
ويقول جيجابا: “إن التغير الاقتصادي الجذري يأتي من كثرة الانتقادات إذ أن كيان الاقتصاد الجنوب إفريقي عانى من عدم التغيير لمدة سنوات طويلة، كما أننا لم نمنح اقتصادنا الاهتمام الكافي، من أجل التصنيع، وكذلك لإيجاد مستثمرين وروَّاد أعمال جدد، خاصة من أصحاب البشرة السمراء”. وقال بيتر أتار، الخبير الاقتصادي للمشاريع الناشئة بمونتالتو لوكالة سي إن بي سي: لا أحد يستطيع تحديد مصطلح (التغير الاقتصادي الجذري)”. فقد يتضمن تطبيق مبادرات إعادة توزيع الأراضي بشكل أسرع، وتغييرًا في الملكية القسرية للأراضي ورفعًا لضرائب أصحاب الثروة العالية، مع العمل على معالجة حقيقة أن 10 % فقط من المواطنين -القاعدة البيضاء- مازالت تمتلك 90 % أو 95 % من إجمالي الأراضي في البلاد، وفقا لبحث أجراه موقع REDI ونشر في يونيو الماضي.
ويوضح أتار أن المصطلح صعب الثبات، وأنه مازال عليه أن يوضحه أكثر للمستثمرين ووكالات التصنيف.
وتتشبث جنوب إفريقيا بتصنيفها الائتماني الذي يحوم حول الخط الفاصل بين “الدرجة الاستثمارية العالية” و “التصنيف السلبي غير المرغوب فيه”. ومع ذلك فإن عزل جوردهان، وما حمله القرار من تأثيرات على الاقتصاد العالمي يؤثر بالقطع على الدولة، ليثير ردود فعل عديدة من أكبر وكالات التصنيف.
ويقول جان فريدريتش، المدير الأول لوكالة فيتش للتصنيف: “إن الاستقرار السياسي وتأثيره على معدلات الحكومة في الاقتصاد أو المالية العامة، هي إحدى الحساسيات التي أبرزناها في تصنيف شهر نوفمبر الماضي عندما قمنا بمراجعة تصنيف جنوب إفريقيا من “سلبي” إلى “مستقر”. وأضاف: إن عدم استقرار نسبة الدين مقارنة مع معدل إجمالي الناتج المحلي، وكذلك عدم تعافي الناتج المحلي يعتبران خطرين إضافيين ستتم مراقبتهما.
وقال تيموثي آش، هو خبير استراتيجي سيادي كبير في مجال إدارة الأصول في بلو باي لإدارة الأصول: بالرغم من أن رد فعل الوكالات يشكل عاملا مهما في تحديد رد فعل السوق على الأحداث، إلا أن رئيس جنوب إفريقيا يحظى بمساعدة قوية من بيئة استثمارية داعمة.

المصدر: سي إن بي سي