الحزب الحاكم بموريتانيا يستعد لإطلاق حملة داعمة لتعديل الدستور

نواكشوط -عمان – محمد ولد شينا:-

بدأ حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم امس سلسة اجتماعات بهدف التحضير للحملة المقرر أن تطلقها الحكومة من أجل شرح مضامين التعديلات الدستورية التي أعلن رئيس البلاد محمد ولد عبد العزيز عزمه عرضها على الشعب عبر استفتاء شعبي. وقالت مصادر من داخل الاجتماع، إن نقاشات الحزب الحاكم، ركزت في الأساس على ضرورة التحضير الجيد لانطلاق الحملة المساندة للتعديلات الدستورية، التي سبق أن أسقطها مجلس الشيوخ، قبل أن يعلن الرئيس محمد ولد عبد العزيز عزمه عرضها على استفتاء شعبي. والأسبوع الماضي صادقت الحكومة على مشروع قانون دستوري استفتائي يتضمن مراجعة بعض أحكام دستور 20 يوليو 1991، وتتضمن التعديلات الدستورية التي رفضها مجلس الشيوخ وتريد الحكومة تمريرها عبر استفتاء شعبي إنشاء مجالس جهوية (إدارية) للتنمية، وتوسيع النسبية في الانتخابات العامة وتغيير العلم الوطني وإلغاء غرفة مجلس الشيوخ، بينما لا تتضمن التمديد لولاية ثالثة لرئيس البلاد.