الاثنين المقبل.. التوقيع على اتفاقية إنشاء مصفاة الدقم

باستثمارات تصل إلى 8 مليارات دولار وشراكة كويتية –
مجمع البتروكيماويات بالمنطقة الاقتصادية يتضمن 10 محطات و25 منتجا –
كتب ـ سرحان المحرزي: كشفت وزارة النفط والغاز أن يوم العاشر من أبريل الجاري (الاثنين المقبل)، سوف يشهد التوقيع على اتفاقية الشراكة لمشروع مصفاة الدقم مع الشريك الكويتي والتي تهدف للتصدير، وفق ما صرح سعادة المهندس سالم بن ناصر العوفي، وكيل وزارة النفط والغاز، على هامش معرض ومؤتمر عمان للتكرير والبتروكيماويات، الذي افتتحه أمس معالي السيد سعود بن هلال البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ مسقط.
وقال هلال بن علي الخروصي، المدير العام لشركة النفط العمانية: إن مصفاة الدقم يتوقع أن تنتج 230 ألف برميل يوميا وهي تقوم على استثمار كبير بحدود 6 إلى 8 مليارات دولار، وتعمل على توفير مواد خام أولية لمشروع البتروكيماويات الذي هو عبارة عن 10 محطات تنتج حوالي 25 منتجا، وأن مجمع البتروكيماويات سيجهز بعد المصفاة لكبر هذا المشروع والتأكد من جاهزية المصفاة. وأشار إلى أن النفط الكويتي ينتقل حالياً عبر السفن إلى رأس مركز الذي يبعد حوالي 70 كلم جنوب الدقم وهي منطقة لأكبر خزانات عالمية، وأول مشروع هو توريد النفط الخام لمصفاة الدقم عن طريق رأس مركز، ويضخ عبر أنبوب نفط طوله 70 كلم، وكل المشاريع مرتبطة مع بعضها، ونطور 4 مشاريع في ذات الوقت وهي المصفاة وخزانات الإنتاج وخزانات استيعاب الوقود ومحطة النقطة الواحدة للكهرباء والمياه، وكل هذه المشاريع متزامنة وسوف تنتهي بالتدريج كل حسب موعده، وهذه المشاريع سوف تكون جاهزة قبل انتهاء مشروع مصفاة الدقم، ونتوقع جاهزيتها جميعاً في 2019 – 2020. وقال هلال الخروصي: إن تمويل مصفاة الدقم ستكون من المساهمين في المشروع بالإضافة إلى البنوك الدولية ووكالات التمويل الدولية.
وكشفت الشركة العمانية للمصافي والبتروكيماويات «أوربك»، أنها تعمل الآن على تأسيس شركة لتسويق المنتجات استعدادا لتشغيل مجمع لوى للصناعات البلاستيكية، وتطرق المهندس أحمد بن صالح الجهضمي، الرئيس التنفيذي لأوربك، إلى مشروع مجمع لوى وبدء العمل في الإنشاءات الأولية للمشروع بعد أن اكتملت التصاميم وتم إرساء العقود الأساسية، مؤملا أن يكتمل المشروع بنهاية عام 2019.
وقال: إن أوربك تنفذ في الوقت الراهن 3 مشاريع بتكلفة 7 مليارات دولار.