الانتهاء من رقمنة 5000 مخطوط وإتاحتها قريبا «إلكترونيا» بسعر رمزي

السلطنة تحتفل باليوم العربي للمخطوط –
كتب ـ عاصم الشيدي: احتفلت السلطنة أمس بيوم المخطوط العربي تحت شعار «التراث في زمن المخاطر»، وهذه السنة الخامسة التي يتم الاحتفال بها بيوم المخطوط العربي.
ورعى صاحب السمو السيد فاتك بن فهر آل سعيد أمين عام وزارة التراث والثقافة الحفل الذي نظمته الوزارة بالمناسبة، حيث كشف الحفل الذي تضمن ورقتي عمل وفيلمين وثائقيين قصيرين الجهود التي تبذلها الوزارة للحفاظ على المخطوطات العمانية، والمشاريع التي تنفذها لتسهيل تحويل المخطوطات إلى مشاريع بحثية محلية وعربية. وتمتلك دار المخطوطات التي أنشئت مطلع سبعينات القرن الماضي أكثر من 5000 مخطوط في مختلف فنون المعرفة.
وأنهت دار المخطوطات مشروع رقمنة جميع المخطوطات التي بحوزتها، وتعمل حاليا على جعلها متاحة على موقع الوزارة «إلكترونيا» بأسعار رمزية نظير اشتراك سنوي لتسهيل عمل الباحثين.
ويعود أقدم مخطوط تمتلكه وزارة التراث والثقافة إلى عام 1220م وهو مخطوط في السير كما أشار أحد المتحدثين في الاحتفال.
واستطاعت وزارة التراث منذ مرحلة مبكرة أن تحفظ آلاف المخطوطات وتطبعها، وتعيد وزارة التراث والثقافة الآن تحقيق بعض الكتب التي كانت قد نشرتها في سبعينات وثمانينات القرن الماضي بتحقيقات حديثة. وأشار أحد الباحثين العمانيين إلى إن أكثر من 600 مصنف مما أنتجه العمانيون في القرون الهجرية الأولى ضاعت ولا يوجد لها أصل من الأصول الخطية أبدا.