سول تعتزم إجراء عملية بحث واسعة في موقع العبارة الغارقة قبل 3 سنوات

إنقاذ شخصين من سفينة كورية جنوبية فقدت في المحيط الأطلسي –

موكبو (كوريا الجنوبية) – سول – (د ب أ): ذكر مسؤولون كوريون جنوبيون أمس أن سول تعتزم إجراء عملية بحث واسعة في موقع حادث العبارة «سيول» الذي وقع قبل ثلاث سنوات وأودى بحياة أكثر من 300 شخص، طبقا لما ذكرته وكالة «يونهاب» الكورية الجنوبية للأنباء أمس.
وستجري شركة «شنغهاي سلفيج»، التي رفعت مؤخرا العبارة الغارقة «سيول» عملية بحث لمدة شهرين، على مساحة 32 ألف متر مربع في قاع البحر، حيث كانت توجد العبارة، طبقا لما ذكرته وزارة «المحيطات والثروة السمكية».
والهدف من عملية البحث هو العثور على رفات هؤلاء الذين ما زالوا مفقودين وأدلة أخرى، يمكن أن تلقي بمزيد من الضوء على سبب الغرق.
يذكر أنه في عام 2015، فاز اتحاد شركات (كونسورتيوم) صيني بقيادة شركة «شنغهاي سلفيج» الحكومية بعطاء بقيمة 1ر85 مليار وون (72 مليون دولار أمريكي) لسحب العبارة من المياه، دون أن تتعرض لأذى.
وبعد إجراء عملية بحث أولية، ستجري شركة «شنغهاي سلفيج» عميلة بحث ثانية باستخدام السونار وهو جهاز يستخدم خاصية التقاط أو كشف الأجسام غير المرئية عبر موجات الصوت.
وتعتزم أيضا استعادة الجزء الخلفي الأيسر من العبارة «سيول» والذي انفصل، خلال عملية الإنقاذ.
وكانت العبارة «سيول» قد وصلت إلى ميناء «موكبو» الأسبوع الماضي، لكن ما زالت راسية على سفينة شبه غاطسة، مصممة لأنشطة الحفر البحري، في انتظار نقلها إلى اليابسة.
وتعتزم الوزارة حفر ثقب تصريف في الجانب الأيسر من السفينة لتقليص وزنها.
يذكر أن السفينة سيول غرقت في 16 أبريل 2014 بينما كانت في طريقها من إنشيون إلى جزيرة جيجو، وانتشل عمال الإنقاذ 295 جثة واعتبر باقي المفقودين في عداد الموتى، ونجا 172 شخصا من إجمالي 476 شخصا كانوا على متن السفينة.
وصدر حكم بالسجن 36 عاما على ربان السفينة بتهمة التقصير في أداء العمل، لكنه لم يتم إدانته باتهامات بالقتل.
في حادث آخر ذكرت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية أنه تم إنقاذ اثنين من البحارة الفلبينيين من سفينة شحن كورية جنوبية فقدت في جنوب المحيط الأطلسي، طبقا لما ذكرته شبكة «كيه.بي.إس وورلد» الإذاعية الكورية الجنوبية أمس.
وما زالت الجهود جارية للبحث عن 22 بحارا مفقودا.
وكانت السفينة تحمل على متنها 24 شخصا ويعتقد أنها غرقت قبالة سواحل أوروجواي.
وقالت البحرية في أوروجواي في بيان إن بقعة نفطية على بعد 3700 كيلومتر قبالة سواحلها أشارت إلى أن السفينة «ستيلار ديزي» قد غرقت هناك.
وكانت السفينة قد أرسلت نداء استغاثة الجمعة الماضية.
وفى الوقت نفسه، ذكرت حكومة كوريا الجنوبية أمس أنه تم العثور على قارب نجاة يعتقد أنه من السفينة «ستيلار ديزي».
ووفقا لتقرير يونهاب، فقد أرسل أعضاء الطاقم رسالة نصية الجمعة ليقولوا إن السفينة «ستيلار ديزي» تغرق.
وأفادت التقارير بأن السفينة كانت تحمل على متنها ثمانية من البحارة الكوريين الجنوبيين و16 بحارا فلبينيا، وكانت في طريقها من البرازيل إلى جنوب أفريقيا.