زيارة فريق عمان للسيارات الكلاسيكية للحمراء

الحمراء – عبدالله العبري –

قام فريق عمان للسيارات الكلاسيكية بزيارة لولاية الحمراء بمحافظة الداخلية حيث تجول في ضواحي الولاية، واطلع أعضاء الفريق على منبع الفلج في منطقة الشريعة، كما زار أعضاء الفريق بيت الصفاة الأثري الذي تم بناؤه قبل أكثر من (500) سنة، وسمي بهذا الاسم؛ لأنه بني على صخرة مستوية ملساء كقاعدة له ويمثل أحد الجوانب التراثية التي اشتهرت بها ولاية الحمراء واطلع أعضاء على عدد من المهن والحرف التي كانت تمارس في الماضي من الغزل والنسيج واستخراج بعض الزيوت المحلية كزيت الشوع والقفص وغيرها من الزيوت التي تستخرج محليًا، وكذلك صناعة ماء الورد، كما يحتوي بيت الصفاة بين جنباته على مكنون التراث القديم من الأدوات المنزلية والصناعات الحرفية كالخزف والفخاريات والمنسوجات والسعفيات والصناعات الصوفية والأدوات الزراعية التي كان الإنسان في الماضي يستخدمها في إنجاز أعماله الزراعية، كما اطلع الأعضاء على صناعة بعض الموائد العمانية التقليدية من المنتجات الزراعية المحلية، ولما لها من أهمية كبيرة في إبراز الإرث الحضاري وصور الحياة القديمة التي عاشها الإنسان العماني كما زار أعضاء الفريق بيت الغنيمة الأثري الذي حظي باهتمام كبير وجعله استراحة تقليدية حيث تناول أعضاء الفريق هناك وجبة الغداء بعد ذلك أخذ أعضاء الفريق جولة استطلاعية للمواقع التاريخية والسياحية.
يذكر أن فريق عمان للسيارات الكلاسيكية يعد أكبر تجمع للسيارات الكلاسيكية والنادرة من مختلف أنحاء المعمورة أمريكية وألمانية وبريطانية ويابانية وغيرها، ومن أندر هذه السيارات سيارة البوجاتي موديل ١٩٢٩م، وفي ختام جولة الفريق شكر أعضاؤه أهالي ولاية الحمراء على حسن الاستقبال وتهيئة المواقع المختلفة، كما أثنى أعضاء الفريق على القائمين على متحف بيت الصفاة واهتمامهم بطريقة العرض والتعريف بشرح مضمون المتحف بطريقة يستطيع الزائر التعرف على محتوياته بكل يسر وسهولة.