لبنان:الجيش ينفذ تدابير أمنية مشددة داخل «عرسال»

بيروت- عمان – حسين عبدالله –
نفذ الجيش اللبناني منذ صباح أمس تدابير أمنية مشددة ودوريات مؤللة معززة بالأسلحة المتوسطة داخل بلدة عرسال على الحدود اللبنانية السورية وفي شوارعها واحيائها .
وأقام الجيش حواجر متنقلة داخل البلدة بحثاً عن مطلوبين ومشتبه بهم في إطار حفظ الأمن داخل البلدة وجوارها.وساد الهدوء جرود عرسال بعد اشتباكات عنيفة امس الأول بين عناصر من حزب الله اللبناني وجبهة النصرة. فقد استهدف عناصر حزب الله وقوة من الجيش السوري بالأسلحة الرشاشة والصاروخية مسلحين من جبهة النصرة بعد كشف محاولة تسلل لهم في جرد فليطة في القلمون الغربي في جنوب غرب وادي العويني شرق عرسال، وهدف التسلل كان مهاجمة نقاط ومراكز لحزب الله في المنطقة.
وقد رد حزب الله فورا على المسلحين واسقط في صفوفهم الخسائر بين قتلى وجرحى وقد قتل مسؤول ميداني تابع للنصرة في المكان، وقد قام حزب الله باستهداف نقاط مسلحي النصرة في ضليل وادي الخيل ووادي الدب في جرود عرسال بالأسلحة الصاروخية والقصف المدفعي.ولدى اقتراب المسلحين من منطقة الرهوة في جرود عرسال اشتبك معهم الجيش اللبناني واطلق نحوهم عشرات القذائف المدفعية والصاروخية. وبعد مضي ساعة على الاشتباكات المباشرة احبط حزب الله محاولة التسلل واستمر باستهداف النصرة أي فتح الشام حتى مسافات بعيدة في القلمون الغربي من الجهة السورية.
وأفاد الإعلام الحربي المركزي أن «حزب الله استهدف بالأسلحة الرشاشة والصاروخية مجموعة لجبهة النصرة حاولت سحب قتلى الليلة قبل الماضية في جرود فليطة بالقلمون الغربي، مما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى في صفوفهم».