فعالية موسيقية عائلية بدار الأوبرا السلطانية.. غدًا

بمشاركة الرسامة بالرمل شيماء المغيرية –
969600تقدم دار الأوبرا السلطانية مسقط فعالية موسيقية خاصة موجهة للأسرة والطفل، ترتكز على عزف مقطوعة (الفصول الأربعة) لفيفالدي، يرافقها استعراض حي للرسم على الرمل تقدمه الفنانة العمانية شيماء المغيرية. تعزف الموسيقى أوركسترا «إي سوليستي فينيتي» الإيطالية بقيادة الموسيقار كلاوديو شيموني. يقام الحفل غدا في الرابعة عصرًا.
تتألف موسيقى «الفصول الأربعة» لمؤلف عصر الباروك الشهير أنتونيو فيفالدي (1678 – 1741) من أربع مقطوعات كونشرتو قوية على الكمان تعبّر عن الحالة العامة وتجسد «شخصية» كل فصل من فصول السنة الأربعة التي يشهدها نصف الكرة الأرضية الشمالي؛ وهي الربيع، والصيف، والخريف، والشتاء. ويعد هذا العمل واحدًا من أشهر وأنجح المقطوعات الموسيقية التي ترجع إلى تلك الحقبة حول العالم.
يبدأ فصل الربيع بزقزقة الطيور، وأصوات خرير مياه الأنهار الرقيقة، والنسيم الهادئ المصاحب لرقص الفلاحين على المروج الخضراء التي تتناثر فيها الأزهار. وتعبر موسيقى الصيف عن الشمس الحارقة، وصوت غناء الوقواق والحمام البري والحسون، وعاصفة رعدية وشيكة تهز السماوات أثناء سقوط البَرَد على حقول الذرة. وفي الخريف، يحتفل الفلاحون بالحصاد بالرقص والغناء، في حين يطارد الصيادون فرائسهم بالأبواق والكلاب والصيحات العالية. ثم يأتي الشتاء بالجليد والرياح قارسة البرودة، والأسنان المصطكة المرتجفة، إلى جانب موقد دافئ تصدر عنه أصوات ألسنة النار الملتهبة.
إلى جانب معزوفة (الفصول الأربعة) لفيفالدي، فإن الحفل الذي تبلغ مدته 55 دقيقة متصلة بدون استراحة سيشتمل على تنويعات في سلم مي منخفض كبير للكلارينت والوتريات من ألحان جواكينو روسيني (1792 – 1868). يشارك في العمل عدد من العازفين المنفردين على الكمان.
ستقوم الرسامة بالرمل العمانية الشهيرة شيماء المغيرية طوال فترة العرض بالرسم بالرمال، لمحاكاة تدفق الموسيقى بأشكال فنية أصلية معبّرة. ترسم الفنانة الشابة شيماء المغيرية بالرمال منذ عشر سنوات منذ كان عمرها 12 عامًا، وهي تعد الآن أول رسامة بالرمال في منطقة الخليج العربي بل والعالم العربي ككل. تدرس شيماء الهندسة المعمارية في جامعة الشارقة، وقد لمع نجمها في عام 2011 عندما أصبحت نجمة أول موسم في البرنامج التلفزيوني «مواهب العرب» Arab’s Got Talent، وهو برنامج مسابقات تلفزيوني واقعي يُعرض في جميع أنحاء العالم العربي.
شاركت شيماء المغيرية في العديد من المناسبات والفعاليات، وقدمت أعمالها داخل السلطنة، وفي منطقة الخليج العربي، ومختلف دول العالم العربي، وفي الخارج. فقد أمتعت الجماهير بأعمالها في المملكة المتحدة، وسويسرا ثلاث مرات، وتركيا، وبروناي، وفرنسا مرتين، والصين، وإيطاليا، والجبل الأسود، وكوريا الجنوبية، والدنمارك.
تتمثل موهبة شيماء في نثر حبات أو حفنات الرمال بمهارة واستخدام أصابعها أو أداة أخرى تشبه القلم الرصاص لرسم أشكال في الرمال. وسرعان ما تظهر أشكال وصور حية بين الرمال لتسرد قصة. من أهم إنجازات شيماء تنفيذ عدة مسابقات في عالم الرسم بالرمال؛ على سبيل المثال قامت بالرسم على الرمال بمصاحبة إعلان تلفزيوني للجنة الوطنية للانتخابات في الإمارات؛ وشاركت في تصوير مقطع فيديو موسيقي للفرقة الدنماركية الشهيرة «أوتلاندش»؛ وقدمت مجموعة مقاطع فيديو غنائية بعنوان «مع سبق الإصرار» في شهر رمضان عام 2013 والتي عرضت على قناة «إم بي سي»؛ وصورت برنامجًا للأطفال يضم 19 حلقة تم عرضه على قناة «الجزيرة» في رمضان عام 2013، وكان يسرد القصص عبر الرسم بالرمال؛ وشاركت في برنامج مسابقات للأطفال يضم 30 حلقة عُرض في رمضان عام 2013 على قناة «إم بي سي». وفي سابقة مهمة، قامت شيماء برسم تاريخ صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، حاكم إمارة الشارقة بالإمارات العربية المتحدة. تجدر الإشارة أيضًا إلى اختيار شيماء ثلاث مرات على التوالي لتكون سفيرة الشرق الأوسط لواحدة من كبرى شركات ساعات اليد في العالم، وهي شركة ساعات «جي سي». فازت شيماء المغيرية بجائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم عن أدائها التعليمي المتميز عن فئة الطالب المتميز، بالإضافة إلى جائزة الشارقة للتفوق والتميز التربوي عن الفئة نفسها. كما فازت بالمركز الأول وأفضل مشروع في مسابقة التاجر الصغير، والمركز الأول على مستوى الامارات في معرض النخبة الثالث المنعقد في أبوظبي عام 2009. حصلت شيماء على جائزة العنقاء الذهبية الدولية للمرأة المتميزة عام 2013. وكثيرًا ما يطلب منها الآن تمثيل السلطنة في مختلف المحافل الدولية، لتسرد قصة عُمان وتحكي تاريخ حضارتها وتراثها بالرمال.
يقام حفل كونشيرتو (الفصول الأربعة) لأنتونيو فيفالدي بمشاركة الفنانة شيماء المغيري غدا الموافق 1 إبريل، في الرابعة عصرا. مدة العرض حوالي 55 دقيقة متصلة بدون استراحة.