تراجع أسعار النفط لتواصل الخسائر وتصاعد الإنتاج الأمريكي يضغط على الأسواق

50.95 دولار لبرميل «برنت» –
لندن ـــ نيويورك ـــ ( رويترز ) : تراجعت أسعار النفط بالسوق الأوروبية أمس لتواصل خسائرها لليوم السادس على التوالي، مع استمرار المخاوف بشأن تخمة المعروض في الولايات المتحدة، خاصة بعد ارتفاع المخزونات الأمريكية إلى مستوى قياسي جديد على حسب البيانات الأسبوعية لإدارة معلومات الطاقة الأمريكية.
ونزل خام برنت إلى مستوى 50.95 دولار للبرميل من مستوى الافتتاح 50.95 دولار وسجل أعلى مستوى 51.01 دولار، وأدنى مستوى 50.67 دولار. وتراجع الخام الأمريكي إلى مستوى 48.15 دولار للبرميل من مستوى الافتتاح 48.20 دولار وسجل أعلى مستوى 48.42 دولار، وأدنى مستوى 48.12 دولار.
أنهى النفط الخام “ تسليم مايو “ تعاملات الأمس منخفضا بنسبة 0.1 بالمائة ، في خامس خسارة يومية على التوالي، وقلص الخسارة بنحو 2.2 بالمائة، بفعل عمليات الارتداد من أدنى مستوى في 4 أشهر 47.07 دولار للبرميل. وفقدت عقود برنت “عقود مايو” نسبة 0.3 بالمائة، وسجلت مستوى 49.70 دولار للبرميل الأدنى منذ 30 نوفمبر الماضي.
على مدار تعاملات شهر مارس الجاري، فقدت أسعار النفط نحو 11 بالمائة، مع تصاعد المخاوف بشأن تخمة المعروض الأمريكي،خاصة بعد ارتفاع مخزونات الخام لمستويات قياسية جديدة، وتسارع إنتاج النفط الصخري بأعلى وتيرة في عام.
أعلنت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية بالأمس ارتفاع مخزونات الخام في البلاد بمقدار 5.0 مليون برميل، للأسبوع المنتهي 17 مارس، لتتجاوز التوقعات التي أشارت إلى ارتفاع بمقدار 1.9 مليون برميل. وعلى حسب هذه البيانات وصل إجمالي المخزونات إلى 564 مليون برميل، وهو أعلى مستوى للمخزونات منذ تجميع البيانات الحكومية في عام 1982، في علامة سلبية لمستويات الطلب في أكبر مستهلك للنفط بالعالم.
*وفي التعاملات المبكرة ارتفعت أسعار النفط من أدنى مستوياتها في أربعة أشهر أمس لكن التعافي يتسم بالحذر في ظل قلق المستثمرين من أن تخفيضات المعروض التي تقودها أوبك لم تنجح حتى الآن في تقليص مخزونات الخام الأمريكية المرتفعة عند مستويات قياسية. وسجل خام القياس العالمي برنت 50.84 دولار للبرميل بزيادة 20 سنتا عن الإغلاق السابق ومنتعشا من 49.71 دولار المسجل أمس الأول الأربعاء وهو أقل سعر منذ 30 نوفمبر عندما أعلنت أوبك خطط خفض الإنتاج .
وزاد الخام الأمريكي الخفيف 20 سنتا إلى 48.24 دولار.
لكن برنت ما زال دون أعلى مستوى للعام فوق 58 دولارا الذي سجله بعد فترة وجيزة من أول يناير عندما بدأ تنفيذ اتفاق منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) والمنتجين غير الأعضاء في المنظمة على خفض الإمدادات 1.8 مليون برميل يوميا.
واستمر ارتفاع المخزونات العالمية منذ ذلك الحين. وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية يوم الأربعاء قفزة فاقت التوقعات بمخزونات الولايات المتحدة بلغت خمسة ملايين برميل الأسبوع الماضي لتصل إلى 533.1 مليون برميل.
* وعند التسوية ليوم الأربعاء استمرت أسعار النفط الخام في الانخفاض خلال تداولات في طريقها إلى تسجيل انخفاض على المستوى الأسبوعي وذلك بعد تقرير وكالة الطاقة الأمريكية الذي أظهر ارتفاع المخزونات الأمريكية من النفط الخام ليزيد ذلك من الضغط السلبي على مستويات الأسعار.
وتداول أسعار العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي حالياً عند المستوى 47.71 دولار للبرميل وذلك بعد أن افتتحت جلسة أمس عند المستوى 48.12 دولار للبرميل يأتي هذا قبل أن تسجل أعلى مستوى عند 48.21 دولار للبرميل بينما قد سجل أدنى مستوى عند 47.08 دولار للبرميل.
شهدت الولايات المتحدة الأمريكية صدور تقرير وكالة الطاقة الأمريكية ليظهر ارتفاع مخزونات النفط الخام خلال الأسبوع المنتهي في 24 فبراير بقيمة 1.5 مليون برميل ليوافق التوقعات في الأسواق بينما كانت القراءة السابقة تشهد ارتفاعا بقيمة 0.6 مليون برميل.
ارتفاع المخزونات الأمريكية من النفط الخام زاد من التوقعات في الأسواق بارتفاع معدلات إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة الأمريكية الأمر الذي عمل على دفع الأسعار إلى الهبوط بسبب المخاوف من تخمة المعروض وفشل عمليات خفض الإنتاج من قبل منظمة الأوبك في الحد من المعروض في الأسواق.
من جهة أخرى فقد توقف الدولار عن التراجع مقابل العملات الرئيسية خلال تداولات يوم الأربعاء الأمر الذي زاد من الضغط السلبي على أسعار النفط الخام، بينما تجاهلت الأسواق تصريحات من قبل منظمة الأوبك بإمكانية الاستمرار في عمليات خفض معدلات الإنتاج خلال النصف الثاني من العام.