الشباب يواصل احتكار الصدارة بالفوز على جعلان

متابعة – بشير الريامي –

حافظ الشباب على صدارة دوري عمانتل للمحترفين وذلك بعد الفوز على جعلان بهدف في اللقاء الذي اقيم أمس الأول على ملعب استاد السيب الرياضي ضمن لقاءات الجولة الثامنة عشرة بالدوري وبهدف دون مقابل بتوقيع المحترف لوكاس. هذا الفوز رفع رصيد الشباب الى ٣٩ نقطة متصدرا لمشهد الدوري وموسعا الفارق بينه وبين اقرب منافسيه ظفار الى خمس نقاط كما انه زاد من معاناة جعلان الذي تجمد رصيده عند ١٣ نقطة وقابعا في المركز الاخير في الترتيب العام. المباراة كانت جيدة المستوى وظهر فيها لاعبو الفريقين بشكل جيد وظهرت لمحاتلمستويات جيدة في كلا الفريقين، كما انها كانت تكتيكية من جانب مدربي الفريقين فكلاهما كان يتوجس من الآخر، وبالرغم من سيطرة لاعبي الشباب على مجريات الشوط الاول وتألقهم واخذ المبادرة من ناحية الاندفاع الهجومي باتجاه المرمى الا ان لاعبي جعلان في الجانب الآخر تألقوا وتمكنوا من الحفاظ على شباكهم نظيفة وانهاء الشوط سلبيا، كما اعتمدوا على المرتدات التي شكلت هاجسا وارقا على دفاعات الشباب في اكثر الاحيان وكانوا قريبا من التسجيل. الشوط الثاني كان جيد المستوى وواصل فيه لاعبو الشباب خطورتهم وافضليتهم في الاداء واستحوذوا على منطقة العمليات وسط الملعب وواصلوا تهديدهم لمرمى عبدالعزيز العويسي الذي ذاد عن مرماه ببسالة حتى الدقيقة ٧٠ من عمر المباراة والتي تمكن من خلالها المحترف لوكاس من فك شفرة دفاعات جعلان وسدد كرة مباغتة من خارج منطقة الحارس لم يتوقعها الحارس لتلج الشباك معلنة هدف التقدم للشباب. هذا الهدف اعطى لاعبي جعلان الحماس للاندفاع نحو منطقة الشباب وامسكوا بالكرة مع تراجع لاعبي الشباب الذين قابلوا اندفاع لاعبي جعلان بتكتل في منطقتهم من اجل الحفاظ على الهدف وكان لهم ما ارادوا فالوقت مضى سريعا على لاعبي جعلان وانتهت المباراة بصافرة خالد الشيدي بفوز مستحق للشباب بهدف دون مقابل لجعلان.

سالم سلطان: لعبنا على الأطراف والتصويب من العمق –

ابدى سالم سلطان مدرب الشباب سعادته بفوز فريقه وقال انا سعيد بنقاط المباراة التي تبقينا في الصدارة وهذا الفوز جاء بعد عناء مع فريق عنيد ولكن النهاية كانت جيدة بالنسبة لنا في اقتناص نقاط المباراة. واضاف مدرب الشباب ان لاعبي فريقه لم يكونوا في مستواهم بداية الشوط الاول وسارت المباراة حسب الرتم الذي اراده فريق جعلان واضاع اللاعبون العديد من الفرص في الشوط الاول وابدى انزعاجه نتيجة عدم قيام لاعبي فريقه بالادوار المطلوبة منهم فكان هناك تساهل وتهاون من بعض اللاعبين، وفي استراحة الشوط الثاني قال اعطيت تعليماتي فتحسن الاداء فلعبنا على الاطراف وكذلك التصويب من العمق ولاحت لنا مجموعة من الفرص لم يستغلها اللاعبون بشكل جيد. واكد سالم سلطان قائلا ان فريق جعلان فريق جيد ويتحسن اداؤه في هذا الدور وانا اتابع لاعبيه والاداء الذي يقدمونه في الدوري. وعن مباراة العروبة القادمة اكد مدرب الشباب انها لن تكون سهلة وسنعمل على اعداد الفريق لها بشكل جيد ونعتبرها مباراة كؤوس كما اننا سنعمل على ايجاد وابقاء فارق النقاط بيننا وبين اقرب منافسينا من اجل التتويج بالدرع.

مدرب جعلان: خسرنا في مباراة تكتيكية وكنا الأفضل دفاعيا –

قال عبدالحي العتيري مدرب جعلان: كنا نعلم ان مباراتنا امام الشباب لن تكون سهلة فهو متصدر الدوري وهو فريق منظم ويملك مقومات جيدة ونحن لعبنا حسب إمكانياتنا وكان هدفنا الفوز او الحصول على نقطة على اقل تقدير. واضاف: فريقي لعب بشكل جيد وكنا الافضل في الجانب الدفاعي وحاولنا مباغتة الدفاع الشبابي من خلال الكرات المرتدة ولكن الهدف الذي ولج مرمانا كان مفاجئا بالنسبة لنا وبشكل عام فان المردود من اداء اللاعبين كان جيدا وهذا حال الكرة ونأمل التوفيق فيما تبقى لنا من مباريات. واكد العتيري ان المباراة كانت تكتيكية، فمدرب الشباب قرأ جيدا اداء فريقي وكان مركزا وحذرا وانا من ناحيتي حذرت لاعبي فريقي لأنني اعرف خطورة لاعبي الشباب من الاطراف وبعد الهدف انتشر لاعبو فريقي بشكل جيد والتغييرات التي اجريتها كانت هجومية بإدخال لاعبين اثنين في الهجوم وكان قرار مجازفة من جانبي.

حكام المباراة

ادار احداث المباراة خالد الشيدي وعاونه ناصر امبوسعيدي وعمر العلوي وصفوان العزري حكما رابعا.

بطاقة صفراء

اشهر حكم المباراة بطاقة صفراء واحدة في المباراة وكانت من نصيب لاعب جعلان ادريس الوهيبي نتيجة اللعب بخشونة امام احد لاعبي الشباب.

حــــــــضـور جماهير الشباب –

زحفت جماهير الشباب الى مدرجات استاد السيب وحضرت اعداد لا بأس بها بالإضافة الى رابطة المشجعين التي ساهمت في رفع مستوى الحماس لدى لاعبي الفريق وبقيت تشجع اللاعبين بقوة حتى الدقيقة الاخيرة من المباراة وبادل لاعبو الفريق التحية للجماهير والرابطة بعد انتهاء اللقاء.

تغييرات المدربين

في الشوط الثاني شوط المدربين أجرى مدرب جعلان ثلاثة تغييرات في هذه المباراة فاشرك محمود الراجحي بديلا لعبدالرحمن العريمي في الدقيقة ٧١ واجرى التغيير الثاني بدخول محمد الصواعي بديلا لادريس الوهيبي و آخر تغييراته كانت في الدقيقة ٩١ بإشراك سعيد الهاشمي بديلا لفهد العلوي. وفي الجانب المقابل اجرى مدرب الشباب تغييرين فقط فأدخل محمد السيابي بديلا للاعب عمر المالكي في الدقيقة ٧٥ وكان التغيير الثاني بالاستعانة بخدمات طارق الذهلي ليدخل بديلا لجميل اليحمدي الذي خرج في الدقيقة ٩٠ ولم يتمكن مدرب الشباب من إجراء التغيير الثالث بسبب عامل الوقت.