السويق يكشّر عن أنيابه في وجه صحم بـ«الرباعية»

متابعة – عبدالله المانعي –

كشّر السويق عن أنيابه في وجه صحم وتمكن من الإطاحة به بأربعة أهداف مقابل هدف في اللقاء الثاني الذي احتضنه ملعب المجمع الرياضي بصحار مساء أمس الأول في الجولة 18 من مرحلة الإياب لدوري عمانتل للمحترفين لكرة القدم، بذلك يتقدم السويق إلى النقطة 23 بالمركز الثامن في حين جمدت الخسارة رصيد صحم عند سابقه 24 نقطة وبقي في المركز السابع واصبح الفارق بينهما نقطة واحدة، الشوط الأول انتهى بالتعادل السلبي حيث تقدم صحم بضربة جزاء عن طريق محمد الغساني في الدقيقة 20 عبر تسديدة متقنة أودعها في شباك نور العلوي حارس السويق، وتمكن العبد النوفلي من إحراز التعادل للسويق من فرصة سقطت في خط الـ 18 صنعها له حسين الحضري في الدقيقة 26 لم يتوان بها وهزت شباك سليمان البريكي. الشق الهجومي كان حاضرا منذ الانطلاقة وكانت محاولة العبد النوفلي في الدقيقة 6 أبعدها سليمان البريكي ببراعة، وبدأت الفرص تتقاطر على السويق في أولى 10 دقائق لكن خط دفاع صحم وقف لها بالمرصاد ومرر العبد النوفلي كرة عرضية لحسين الحضري الذي اعتلت تسديدته للخارج في الدقيقة 12 وتمكن صحم من التقدم عبر ضربة جزاء ولم تلبث الأمور طويلا حتى حقق شعاع الشمس التعادل.

حكيم شاكر : ظهرنا بأسلوب وتشكيل وطريقة لعب مطمئنة –

قال حكيم شاكر مدرب السويق : ظروف مباراة نادي عمان انعكست نفسيا على اللاعبين ولكن فريق صحم ليس فريقا سهلا وهو فريق يشارك في البطولة الآسيوية وهو فريق مميز ولعبنا معه بالتشكيلة الأساسية وأغلب اللاعبين الأساسيين كانوا متواجدين في اللقاء ولكن بالرغم من ظروف المباراة وأهميتها ظهر السويق بالفريق المطمئن ويمتلك الأسلوب وأتمنى أن يستمر السويق بهذا العطاء وأن يكون واحدا من الفرق العمانية المتميزة وهذه النقاط ستدفعنا كثيرا في البطولة الآسيوية ثم في مباراتنا المقبلة في إياب الكأس أمام نادي عمان وستكون الظروف للمباريات القادمة أفضل.

زوران : غياب التركيز كبّدنا الخسارة –

قال زوران مدرب صحم : أبارك للسويق الفوز وجملة مشاكل كانت  معنا اللاعبين لم يكونوا في يومهم تقدمنا بالشوط الأول وعادلنا السويق وفي الشوط الثاني يبدو أن التركيز الذهني غاب عن اللاعبين وولوج 3 أهداف في مرمانا رغم أننا كنا بحاجة للنقاط الثلاث، والفريق كما يعلم الجميع بأنه يعاني من ضغوط عبر المشاركة في البطولات الآسيوية و الكأس والدوري بسبب تقارب المباريات ولا يوجد متسع لمعالجة الأمور بكافة جوانبها وأتمنى أن يكون القادم لصحم أفضل في المباريات المقبلة وعلينا نسيان صفحة هذه المباراة والتهيئة لما نحن مقبلون عليه.

أول إصابة

تلقى العبد النوفلي أول إصابة في الثواني الأولى من المباراة تلقى العلاج وبعدها عاد لاستئناف اللعب مع أقرانه اللاعبين كما نال اللاعب ذاته أول بطاقة صفراء بالمباراة في الدقيقة 22 عندما اعترض بشدة لاعب صحم البرازيلي جيلدمار.

رابطة الفريقين

حضور جماهير الفريقين لم يكن مرضيا بالطبع رغم أهمية المباراة وبحكم لقاءات الجارين التي اعتدنا عليها وقد لا يلامان بحكم إقامة المباراة في يوم دوام والكل مرتبط، وأمام واجهتي المدرجات كانت أعمال التزيين واضحة عبر السياجين حيث توشح صحم باللونين الأبيض والأزرق وتوشح سياج السويق باللونين الأصفر والأسود .

خشونة وعقوبة

تلقى مدافع صحم ناصر العلي البطاقة الصفراء نظير خشونته مع لاعب السويق في الدقيقة 24 في حالة كان فيها حكم اللقاء يعقوب عبدالباقي قريبا منها.

هوية الأجانب

لعب للسويق أساسيا الأجنبي تشي تشي وفي دكة البدلاء تواجد أسامة حلفي وممادو دياجتي ومثل صحم ماكسيميلان فومان و عبدالله دينج وجيلدمار وجولاماري اكاكو تواجد في الاحتياط.

شوط للسويق

في الشوط الثاني تمكن السويق من الإطاحة بصحم حيث أتى الهدف الثاني عن طريق حسين الحضري وانفتحت شهية الفريق للتهديف حيث تمكن ياسين الشيادي من إضافة الهدفين الثالث والرابع واستمر أداء الفريق حتى الأمتار الأخيرة بدليل أن الهدف الرابع أتى في الوقت بدل الضائع من هذا الشوط. صحم حاول المجاراة وكان محمد الغساني قد تعرض للعرقلة إزاء حالة الانفراد في الدقيقة 67 لكن حكم اللقاء لم يحتسبها ضربة جزاء وقد تعرض صحم في هذه الشوط لانتكاسة كبيرة كلفته الخروج خاسرا بهذه النتيجة الثقيلة.

طاقم التحكيم

أسندت مهمة إدارة المباراة إلى الحكم يعقوب عبدالباقي ومعه المساعدان عبدالله الشماخي و حمود الشعيبي وفلاح البلوشي حكما رابعا و يحيى بن سعيد الشيذاني مراقبا وياسر الرواحي مقيما.