جوتيريش يقبل استقالة مديرة الإسكوا

الأمم المتحدة – (رويترز): قال متحدث باسم الأمم المتحدة إن الأمين العام للمنظمة الدولية أنطونيو جوتيريش قبل استقالة ريما خلف الأمين التنفيذي للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا التابعة للأمم المتحدة (الاسكوا) بعدما طلب منها حذف تقرير على الانترنت يتهم إسرائيل بفرض نظام «فصل عنصري» على الفلسطينيين.
وقال المتحدث ستيفان دوجاريك «هذا ليس بسبب المحتوى وإنما بسبب العملية نفسها». وأضاف للصحفيين «لا يمكن أن يقبل الأمين العام أن يقوم مساعد للأمين العام أو أي مسؤول كبير آخر في الأمم المتحدة تحت سلطته أن يجيز نشر شيء تحت اسم الأمم المتحدة، تحت شعار الأمم المتحدة، دون التشاور مع الإدارات المختصة وحتى هو نفسه». وقالت خلف في مؤتمر صحفي «أصدر الأمين العام للأمم المتحدة تعليماته بسحبه (التقرير) فطلبت منه أن يراجع موقفه فأصر عليه وبناء على ذلك تقدمت إليه باستقالتي من الأمم المتحدة.» وخلص التقرير إلى أن «إسرائيل أسست نظاما للفصل العنصري يهيمن على الشعب الفلسطيني ككل». والاتهام الذي غالبا ما يوجهه منتقدون ترفضه إسرائيل بشدة.
وربط متحدث باسم الخارجية الإسرائيلية التقرير بالدعاية النازية المعادية للسامية. وقالت الولايات المتحدة وهي حليفة إسرائيل الأساسية إن التقرير أثار حنقها.
وقالت خلف «كان متوقعا بالطبع أن تقوم إسرائيل وحلفاؤها بممارسة ضغوط هائلة على الأمين العام للأمم المتحدة للتنصل من التقرير وأن يطلبوا منه سحبه».
ودافعت عن التقرير ووصفته بأنه الأول من نوعه من وكالة تابعة للأمم المتحدة الذي يسلط الضوء على «الجرائم التي تستمر إسرائيل بارتكابها في فلسطين وضد الشعب الفلسطيني…والتي ترتقي لمستوى جرائم ضد الإنسانية وتستحق مكافحتها ومحاربتها من جميع البلدان في العالم».