مغامرون «أربعة» في تحدي المربع الذهبي بدوري الناشئين .. اليوم

كتب – فيصل السعيدي –
تتجه أنظار متابعي دوري المراحل السنية إلى مباريات الدور نصف النهائي من دوري الناشئين لكرة القدم والذي ينطلق هذا المساء بإقامة مباراتين حيث سيكون نادي السيب مسرحا للمباراة التي ستجمع العروبة والسويق في الساعة الخامسة و35 دقيقة بينما يحتضن ملعب نادي الرستاق طرفي المواجهة الأخرى المرتقبة في الدور نصف النهائي بين السيب والشباب في التوقيت ذاته. وقد عمد اتحاد الكرة نقل مباراتي اليوم إلى ملاعب محايدة تأكيدا لمبدأ تكافؤ الفرص بين الفرق الأربعة المتبارية.

العروبة × السويق

من المنتظر أن تحظى المباراة بكل فصول الإثارة والتشويق نظرا للندية الكبيرة بين الفريقين اللذين قدما أوراق اعتمادهما بقوة للمنافسة على لقب دوري الناشئين في الموسم الرياضي الحالي 2016 /‏‏ 2017 م. ويمثل اللقاء مفترق طرق بين فريقين سيضعان طموحاتهما في بلوغ النهائي على المحك تماما فإما إكمال المغامرة البطولية إلى النهائي أو الاكتفاء عند هذا الحد والخروج من الدور نصف النهائي. ويملك كل من العروبة والسويق حظوظا متكافئة ومتساوية في العبور إلى المباراة النهائية نظرا للمشوار الحافل الذي انجزاه خلال المرحلتين الأولى والثانية من الدوري هذا الموسم، فالعروبة وصل إلى الدور نصف النهائي بعد أن تصدر جدول ترتيب منافسات المجموعة الأولى من المرحلة الثانية برصيد 10 نقاط حيث خاض 4 مباريات فاز في 3 منها وتعادل في واحدة وتجنب سيناريو الخسارة المر وقد نجح خط هجومه في تسجيل 6 أهداف وحافظ على نظافة شباكه طيلة المباريات الأربع. وفي المقابل فإن الطرف الثاني من نزال اليوم السويق قد حل وصافة جدول ترتيب المجموعة الثانية من المرحلة الثانية برصيد 6 نقاط ولكن ذلك كان كافيا له لضمان حجز تذكرة الصعود إلى الدور نصف النهائي رفقة المثلث الأخر العروبة والسيب والشباب ومكملا بذلك أضلاع المربع الذهبي من البطولة فمن مجمل 4 مباريات خاضها السويق خلال المرحلة الثانية نجح في الفوز في مباراة واحدة وسقط في كمين التعادل في ثلاث مباريات وتفادى الخسارة مطلقا وفي مبارياته الأربع سجل السويق 5 أهداف وتلقت شباكه 3 أهداف. ووفقا لهذه الإحصائيات يتضح لنا أن مباراة اليوم تنذر بسيناريو مخبأ قد يكون جنونيا بأتم معنى الكلمة بالنظر إلى الرغبة الجارفة لكلا الفريقين في الصعود إلى المباراة النهائية وإنهاء الموسم الحالي بأفضل سيناريو ممكن عبر معانقة اللقب.
السيب × الشباب

مباراة القوة بين السيب والشباب من المؤمل أن تحظى بمتابعة جماهيرية واسعة من أنصار الفريقين اللذين يؤمنان بحظوظهما تماما في الوصول إلى المباراة النهائية المقرر لها أن تلعب في صور. مباراة اليوم تكتسي أهمية كبيرة نظرا لرغبة كلا الفريقين في مواصلة المشوار وإتمام المهمة على أكمل وجه وقد بلغ السيب مرحلة الدور نصف النهائي بعد أن أنهى المرحلة الثانية من منافسات دوري الناشئين متربعا على عرش صدارة المجموعة الثانية برصيد 10 نقاط حيث خاض 4 مباريات عرف خلالها طعم الفوز في 3 مواجهات وسقط بفخ التعادل في مباراة واحدة وتمكن من الحفاظ على سلسلة مبارياته الخالية من الهزائم بنجاح تام وقد كان لخط هجومه قوة ضاربة اكتسحت شباك المنافسين بأربعة عشر هدفا في الوقت الذي منيت فيه شباكه بهدف وحيد. أما الشباب فيدخل مباراة اليوم بعد أن أنهى المرحلة الثانية من المنافسات في وصافة جدول ترتيب المجموعة الأولى برصيد 8 نقاط حيث جمع الفريق الشبابي 8 نقاط من 4 مباريات استطاع خلالها الفوز في مباراتين وتعادل في مثلهما ولم يذق طعم الخسارة مسجلا خط هجومه 10 أهداف ومستقبلة شباكه هدفا واحدا فقط ما يدلل على قوة خط دفاع الفريقين وينبئ بمباراة غاية في الصلابة الدفاعية بينهما.
وقد يغلب الجانب التكتيكي على الجانب الفني في لقاء اليوم نظرا لحرص الفريقين على العبور إلى المباراة النهائية بأقل الأضرار فكما هو معروف في مثل هكذا مباريات أن المستوى الفني ليس مهما بقدر ما هو أهم خطف نتيجة الفوز بغض النظر عن الأداء المقدم داخل المستطيل الأخضر فالميدان وحده كفيل بأن يحكم من هو الطرف الفائز ومن يملك الضربة القاضية في لغة الملاكمة هو من سيكون الأجدر والأحق في انتزاع بطاقة الصعود إلى المباراة النهائية. وإجمالا فإن الحسم سيكون حاضرا في مواجهتي هذا المساء إذ لا بد أن تكشفا عن فارسين سيمتطيان صهوة جوادهما ويتابعان حلمهما في التتويج بدرع الدوري هذا الموسم فمن يقرر مصيره بيده ويغتال حلم الآخر في الصعود؟ هذا ما سنعرفه في أمسية اليوم.

النهائي في صور

يذكر أن لجنة المسابقات باتحاد الكرة قد حددت ملعب المباراة النهائية لدوري الناشئين هذا الموسم حيث تقرر أن تقام في صور لتحظى العفية بشرف مسك ختام الموسم على مستوى دوري الناشئين.

جريدة عمان

مجانى
عرض