قوات الاحتلال تعتقل 20 فلسطينيا من الضفة بينهم فتاة

استمرار الإهمال الطبي بحق 7 أسرى في «عسقلان» –
رام الله – عمان -نظير فالح –
اعتقلت قوات الاحتلال صباح أمس 20 مواطناً فلسطينيا من الضفة الغربية بينهم فتاة. وبين نادي الأسير الفلسطيني في بيان له، أن عشرة مواطنين على الأقل اُعتقلوا من القدس وهم: كريم ابو تايه، أيمن ابو تايه، عدي ابو تايه، محمد ابو حمام، محمود ابو ناب، حاتم شويكي، وائل كراوة، وائل ابو رموز، والفتاة سندس الجولاني (17 عاماً)، إضافة إلى محمود مطر، وهو والد الشهيد إبراهيم مطر الذي ارتقى صباح امس. فيما جرى اعتقال لأربعة مواطنين من بلدة الجفتلك، وهم: إبراهيم سليم ابو دلاخ، محمد غيث ابو دلاخ، ونواف جهالين، وياسر ابو حطب. ومن محافظة الخليل اعتقل الاحتلال ثلاثة مواطنين بينهم والد شهيد، وهم: سالم محمود طرايرة (48 عاماً)، وهو والد الشهيد عيسى طرايرة، إضافة إلى مالك الجعبري، وربيع جواد الزعاقيق.
كذلك جرى اعتقال لمواطن من بلدة قباطية في محافظة جنين، وهو طارق ماهر زكارنه، ومواطن آخر من محافظة طولكرم، وهو محمد غازي سليمان ابو جابر (31 عاماً)، إضافة إلى مواطن من مخيم الجلزون في محافظة رام الله والبيرة وهو، جمعة الدسوقي.
من جانبه حذر تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين، أمس من تفاقم الأوضاع الصحية لعدد من المعتقلين القابعين في سجن عسقلان، في ظل المماطلة المستمرة لإدارة مصلحة السجون الإسرائيلية في متابعة أحوالهم الصحية و تقديم العلاجات اللازمة لهم.
وأوضح التقرير، أن هناك 7 حالات مرضية صعبة، يزداد وضعها سوءاً يوماً بعد يوم، في ظل استمرار سياسية الإهمال الطبي الممنهج بحقهم. ومن بين هذه الحالات، الأسير عثمان أبو خرج وهو يعاني من مشاكل بالكبد والكلى، في حين يعاني الأسير رمزي براش من مشاكل بالقلب والأذنين، فيما يعاني الأسير ناهض الاقرع من الآم حادة في ساقيه المبتورتين. وفيما يخص الأسير مسلم، فقد أُجريت له عملية «سنطور» مرتين خلال تسعة أشهر، لكن وضعة الصحي لا زال صعباً، فهو يعاني من مشاكل بالقلب و آلام في أطراف الأصابع.
وأشار التقرير أيضاً إلى أن الأسيرين إبراهيم أبو مصطفى وفضل الكركي، يعانيان من مشاكل نفسية صعبة، فيما يعاني الأسير محمد براش من انعدام الرؤية والسمع، ومن بتر في قدمه.