رؤساء مجالس صناديق تقاعد الأجهزة العسكرية والأمنية وقادة القوات المسلحة يزورون مصنع الذخائر

قام أمس أصحاب المعالي رؤساء مجالس إدارة صناديق تقاعد الأجهزة العسكرية والأمنية، وقادة قوات السلطان المسلحة بزيارة تفقديـة لمصنع إنتاج ذخائر الأسلحة الخفيفة بولاية سمائل، حيث استقبلهم بمقر المصنع معالي الأمين العام بوزارة الدفاع رئيس مجلس إدارة الشركة العمانية لإنتاج الذخائر، وقد ألقى معاليه كلمة رحب فيها بالحضور، مؤكدًا على أن هذا المشروع يعد من المشاريع الناجحة تخطيطًا وتنفيذًا، وسارت خطط استكمال عملية الإنجاز وفق ما هو مرسوم له، مشيرًا معاليه إلى الأهداف التي من أجلها جاء إنشاء هذا المصنع، ويأتي على رأسها التقليل من الاعتماد على عمليات الاستيراد، بعدها استمعوا إلى إيجاز قدمه مدير المشروع تحدث فيه عن سير العمل بالمصنع وخطوط الإنتاج وبرنامج التوظيف والتأهيل والتدريب والفرص المتاحة للمشاريع المتوسطة والصغيرة في مجال صناعة الذخائر، ثم قاموا بجولة تفقدية استمعوا خلالها إلى شرحٍ وافٍ عن مراحل وخطوات تصنيع الذخائر والمعدات المستخدمة في الإنتاج، مشيدين بما تم إنجازه خلال الفترة الماضية. يأتي تأسيس الشركة العمانية لإنتاج الذخائر بناء على الأوامر السامية لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة -حفظه الله ورعاه- وباستثمار مباشر من صناديق تقاعد الأجهزة العسكرية والأمنية، وهي شركة مساهمة مغلقة، ويعد مصنع إنتاج ذخائر الأسلحة الخفيفة من المشروعات الحيوية بالسلطنة، حيث سيلبي متطلبات قوات السلطان المسلحة والأجهزة الأمنية الأخرى من ذخائر الأسلحة الخفيفة، وتم تصميمه وفق أعلى معايير الجودة العالمية، كما روعي فيه كافة جوانب الأمن والسلامة البيئية والمهنية والمتطلبات المستقبلية، وقد تم تجهيزه بأحدث تقنيات تصنيع الذخائر، علما أن المصنع قد باشر في عمليات الإنتاج التجريبي منذ أواخر العام الماضي. كما أنه من المخطط له أن يسهم هذا المصنع في فتح مجالات صناعية متخصصة مساندة، والتي بدورها ستساعد في إنعاش الحركة الاقتصادية وإتاحة فرص استثمارية لأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، فضلا عن توفير وظائف للشباب العماني، والتأهيل الفني للكفاءات العمانية، حيث تقوم الشركة بتنفيذ برامجها التدريبية بالتعاون مع وزارة القوى العاملة لتأهيل العاملين بالمصنع محليا وخارجيا منذ بدء الأعمال الإنشائية للمشروع، والجدير بالذكر أن جميع العاملين بالمصنع هم من الكوادر العمانية المؤهلة حيث تبلغ نسبة التعمين فيه 100%.