الأسير جمال أبو الليل يعلق إضرابه

رام الله -وفا- علق الأسير جمال أبو الليل إضرابه المفتوح عن الطعام يوم امس، وذلك بعد اتفاق بتحديد سقف اعتقاله الإداري بانتهاء الأمر الأخير الصادر بحقه منتصف شهر فبراير المنصرم، لمدة ستة أشهر.
وأوضحت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير، وعائلة الأسير في بيان صدر عنهم؛ أن إضراب الأسير أبو الليل استمر لـ(25) يوما، اعتمد فيها على تناول الماء فقط، وجرى نقله خلالها لعدة سجون كان آخرها سجن «رمون»؛ لدفعه لإنهاء إضرابه.
ونقل مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس عن الأسير أبو الليل عقب زيارته له قبل قليل في سجن «رمون» الصحراوي؛ شكره وتقديره لكل من ساندوه في معركته ضد الاعتقال الإداري، من مؤسسات وتنظيمات وأفراد.
وكذلك وجهت الهيئة، ونادي الأسير، شكرهما لكافة من ساندوا الأسير أبو الليل في إضرابه حتى تحقيق مطلبه، لا سيما حركة فتح، وتنظيمها، في مخيم قلنديا وأهالي المخيم.
يذكر أن الأسير جمال أبو الليل (50 عاما)، من مخيم قلنديا شمال القدس، وكانت سلطات الاحتلال قد اعتقلته بتاريخ 15 فبراير 2016، وشرع بالإضراب بتاريخ 16 2017، وهو أحد قادة حركة فتح في مخيم قلنديا، وعضو في اللجنة الشعبية للمخيم، وعضو هيئة إدارية لمركز شباب مخيم قلنديا، ورئيس نادي الطفل في المخيم، كما أنه عضو سابق في المجلس الثوري لحركة فتح، وأمين سر سابق لحركة فتح في مخيم قلنديا، وهو أحد مؤسسي المكتب التنفيذي للمخيمات الفلسطينية.