تواصل تدريبات مراكز إعداد الناشئين «أشبال» بشمال الباطنة

بدعم من مؤسسة جسور –
صحار – عبدالله المانعي –
تتواصل تدريبات مراكز إعداد الناشئين الأشبال بمحافظة شمال الباطنة، حيث تأتي إيمانا من وزارة الشؤون الرياضية بأهمية برامج الإعداد البعيدة والمتوسطة المدى في إعداد لاعبين قادرين على تمثيل السلطنة في مختلف المحافل المحلية والدولية، حيث أكدت وزارة الشؤون الرياضية على أهمية مشروع مراكز إعداد الناشئين وعملت على تطويره ودعمه بمختلف الجوانب المادية والبشرية.
ويشمل مشروع مراكز إعداد الناشئين (أشبال)- بالمديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة شمال الباطنة الذي يأتي بدعم من مؤسسة جسور متمثلة بشركات (أوربك وصحار ألمنيوم وفالي عمان)- على العديد من الألعاب منها لعبة الريشة الطائرة التي تقام بالمجمع الرياضي يومين في الأسبوع وبإشراف من المدرب محمد الشبلي، أما الكرة الطائرة الشاطئية فتقام بالمجمع الرياضي على مدار ثلاثة أيام أسبوعيا بإشراف من المدرب يعقوب المقبالي، أما مركز كرة الطاولة فيقام بنادي صحم بواقع ثلاثة أيام أسبوعيا بإشراف من المدرب عبدالله الزعابي، ومن ضمن الألعاب أيضا التي يتضمنها برنامج مراكز إعداد الناشئين (أشبال) كرة الطاولة بنادي مجيس والذي ينفذ لمدة ثلاثة أيام أسبوعيا بإشراف المدرب حمد المقبالي، أما الكرة الطائرة للإناث تقام لمدة يومين بالمجمع الرياضي بصحار بإشراف من المدربة شهيرة الزدجالية ومساعدة المدربة أصيلة المقبالية، بينما كرة اليد للإناث تنفذ أيضا لمدة يومين بالمجمع الرياضي بإشراف المدربة مريم الجابرية ومساعدة المدرب مريم الشبلية، أما الكرة الطائرة بنادي صحم فبإشراف من الكابتن خالد البادري ويساعده علي الزعابي، وكرة اليد بنادي الخابورة بإشراف من الكابتن سلطان العجمي ويساعده ناصر الحوماني.
ويتم توفير النقل والتغذية للاعبين، وتم تخصيص دروس تقوية في مادتي الرياضيات واللغة الإنجليزية، وعمل رحلات ترفيهية للمنتسبين وكذلك تقديم محاضرات مختلفة على مدار مدة البرنامج.
الرحلات

أقيمت رحلتان الأولى إلى محافظة مسقط تمت من خلالها زيارة المتحف الوطني وكذلك معرض الكتاب والأخرى إلى منطقة السوادي، والعمل الجار لتسيير باقي الرحلات حسب البرنامج المعد.

المحاضرات

أما من جانب المحاضرات فقد تمت إقامة عدد من المحاضرات التحفيزية للمنتسبين عن أهمية الرياضة والالتزام واحترام مواعيد التدريب وكذلك كيفية الوصول للإنجاز الرياضي ومحاضرات في الجانب الأخلاقي.

المعسكرات واللقاءات الودية

في حين تم تنفيذ معسكر للعبتي كرة اليد والكرة الطائرة بالمجمع الرياضي بصحار أقيمت فيه مباراة ودية بين مراكز إعداد الناشئين بالمجمع الرياضي بصحار ومركز مجمع بوشر، كما تم عمل لقاء ودي في لعبة الهوكي بين مركز شمال الباطنة ومركز البريمي تم من خلاله إشراك جميع اللاعبين للوقوف على المستويات، هذا بالإضافة إلى المعسكر الذي أقيم بالمجمع لمدة يومين لمركز كرة الطاولة بنادي مجيس وصحم بإشراف مدربي المركز تم من خلاله إدخال اللاعبين في جو التنافس.
كما أقيم تجمع بمحافظة البريمي في لعبة السباحة بمشاركة مراكز البريمي وصحار ومسقط والداخلية وأقيمت من خلاله مسابقات مختلفة ومتنوعة وذلك للوقوف على مستويات المراكز وتم تكريم المجيدين والفائزين في المسابقات.

الإنجازات

حقق لاعبو المركز بنادي صحم المركز الأول للفردي والفرق في مسابقة الناشئين على مستوى السلطنة، كما شارك فريق الكرة الطائرة الشاطئية في مسابقة على مستوى السلطنة للعموم وحقق اللاعبون مراكز متقدمة في ظل مشاركة عشرين فريقا، كما اختير اللاعب ماجد الشبلي من ضمن أفضل ستة لاعبين في البطولة.
وقد أشار محمد بن علي الفارسي مدير دائرة الأنشطة والتطوير الرياضي بالمديرية الى أهمية مشروع مراكز إعداد الناشئين (أشبال) في إعداد قاعدة من اللاعبين الصغار لرفد الأندية والمنتخبات الوطنية، حيث تحدث عن التغيير الذي طرأ هذا العام في نوعية العمل والتوسع في الألعاب والأماكن التي سوف تنفذ فيها الألعاب الرياضية المدرجة في البرنامج ، وأضاف قائلا : قد تنوعت البرامج ما بين التعليمية والتثقيفية والاجتماعية والرياضية، مما يدل ذلك على حرص الوزارة واهتمامها بقطاع الشباب والرياضة وتشجيع الشباب العماني على المشاركة في الأنشطة الرياضية المتنوعة وترسيخ القيم الرياضية في هذا الجيل الواعد، حيث سيتضمن برنامج مراكز إعداد الناشئين (أشبال) بعض الزيارات للأماكن التراثية والسياحية ومحاضرات توعوية في الصحة والقيم الأخلاقية وغرس حب الوطن في نفوس الشباب.
ودعا محمد الفارسي جميع الأهالي والأسر للتواصل مع مراكز إعداد الناشئين(أشبال) وذلك في حالة وجود آية ملاحظات ولمعرفة سير العمل في هذه المراكز ، كما شكر الفارسي جميع المدربين والإداريين العاملين في مراكز إعداد الناشئين (أشبال) على جهودهم المبذولة وسعيهم المتواصل في إكساب المشاركين المهارات الرياضية بحيث يكونون جاهزين للالتحاق بصفوف الأندية والمنتخبات الوطنية مستقبلا، وتوجه بالشكر الجزيل لمؤسسة جسور متمثلة في الشركات المساهمة في المشروع على دعم هذا البرنامج، كما شكر القائمين على البرنامج من مؤسسة جسور على تعاونهم ومتابعتهم المستمرة. في حين أشاد إسحاق البلوشي رئيس قسم الرعاية والتطوير الرياضي بالمديرية بأهمية مشروع مراكز إعداد الناشئين (أشبال)، وقال : ما شاهدناه من مهارات فنية وأداء يؤكد أهمية إقامة هذه المراكز في إعداد لاعبين مزودين بمهارات لازمة ، فقد تميز أداء اللاعبين بمهارات عالية وقدرات جيدة، فكل الشكر لأولياء الأمور على تحفيز أبنائهم وإلحاقهم بمثل هذه المراكز التي من شأنها ان تنمي المهارات وتكسب اللاعبين الخبرات.