أمريكا تبدأ نشر نظام مضاد للصواريخ في كوريا الجنوبية

«الشمالية» تمنع الماليزيين من مغادرتها بسبب اغتيال «نام» –

سول – كوالالمبور – (رويترز): قالت القيادة الأمريكية في المحيط الهادي: إن الولايات المتحدة بدأت في نشر أولى مكونات نظامها الدفاعي المتطور المضاد للصواريخ في كوريا الجنوبية أمس بعدما اختبرت كوريا الشمالية أربعة صواريخ باليستية وذلك رغم معارضة الصين. جاء الإعلان فيما قالت وسائل إعلام رسمية بكوريا الشمالية إن زعيمها كيم جونج أون أشرف شخصيا على إطلاق الصواريخ أمس الأول من قبل وحدة للجيش تتمركز لقصف قواعد أمريكية في اليابان في تصعيد لتهديدات بيونج يانج لواشنطن بالتزامن مع تدريبات عسكرية مشتركة للجيش الأمريكي مع كوريا الجنوبية.
وقال الأميرال هاري هاريس قائد القيادة الأمريكية في المحيط الهادي في بيان «استمرار أعمال كوريا الشمالية الاستفزازية بما يشمل إطلاق عدة صواريخ أمس إنما يؤكد رجاحة القرار الذي اتخذناه العام الماضي بنشر ثاد في كوريا الجنوبية» في إشارة إلى نظام الدفاع الصاروخي للارتفاعات العالية (ثاد).
ومنعــــــت كوريا الشمالية الماليزيين من مغادرة البلاد امس، مما أطلق شرارة تحرك مضاد من جـــــــانب ماليزيا بينما تسعى شرطتها التي تحقق في مقتل كيم جونج نام أخي زعيم كوريا الشمالية غير الشقيق إلى اســـــتجواب ثلاثة رجال يحتمون بسفارة كوريا الشمالية.
وغضبت ماليزيا لمقتل كيم في مطار كوالالمبور الدولي في 13 فبراير الماضي باستخدام غاز الأعصاب (في.إكس) الذي تدرجه الأمم المتحدة في قائمة أسلحة الدمار الشامل.

جريدة عمان

مجانى
عرض